الاتحاد

الرياضي

الوحدة يدفع بـ «الشباب» مجدداً أمام الجزيرة

المواجهة تتكرر من جديد بين أصحاب السعادة والعنكبوت

المواجهة تتكرر من جديد بين أصحاب السعادة والعنكبوت

انتظم نجوم فريق الوحدة، عبدالرحيم جمعة، وحيدر الو علي وإسماعيل مطر وبنجا، العائدون من الإصابة في تدريبات الفريق أمس الأول بجانب بشير سعيد وماجراو وبعض لاعبي الصف الثاني، وذلك ضمن الاستعداد لمواجهة الجزيرة غداً في كأس الرابطة.
في المقابل، أراح الجهاز الفني، هداف الفريق بيانو واللاعبين الذين خاضوا مباراة الأهلي في الجولة الأخيرة من بطولة كأس الرابطة، حيث أدوا تدريبات فك العضلات ثم ارتاحوا قبل أن يشاركوا في تدريبات الأمس التي ضمت جميع اللاعبين باستثناء محمود خميس الذي سيبدأ مرحلة التأهيل في اليومين القادمين، كما غاب الخماسي الدولي، فهد مسعود وحمدان الكمالي ويعقوب الحوسني ومحمد الشحي وسعيد الكثيري، الموجودون مع الأبيض الذي سيواجه أوزبكستان في طشقند اليوم.
وينتظر أن يدفع النمساوي جوزيف هيكسبيرجر في لقاء يوم غد أمام الجزيرة باستاد آل نهيان بالمجموعة ذاتها التي مثلت الفريق أمام الأهلي، وهي التي تضم نخبة من اللاعبين الشباب، على أن يواصل إراحة كبار لاعبي الفريق حتى يكونوا في لياقة بدنية وذهنية عالية في مباراة الجولة الثانية أمام بوندوكور الأوزبكي الثلاثاء المقبل باستاد آل نهيان والتي تفصلها 72 ساعة فقط عن لقاء الظفرة في الدوري على الملعب ذاته.
والمعروف أن إدارة النادي والجهاز الفني أكدوا في أكثر مناسبة أن الهدف الأساسي هو بطولة الدوري، يليها دوري أبطال آسيا من حيث الأهمية، ولذلك سيتواصل الدفع باللاعبين الشباب في نصف نهائي كأس الرابطة خلال مواجهتي الجزيرة.
وقال عبد الله سالم إداري الفريق: أغلب العناصر التي شاركت في المباراة الأخيرة ستجد فرصتها في المباراة المقبلة أمام الجزيرة خاصة بعد العرض المتميز الذي قدموه في الشوط الثاني من مباراة النصر واستطاعوا به العودة من جديد وظفروا بالتعادل بالرغم من قوة المنافس ووجود عدد من لاعبي الخبرة في صفوفه.
وأضاف: الدفع بهؤلاء الشباب لا يعني بأي حال من الأحوال التقليل من شأن بطولة كأس الرابطة التي تكتسب الأهمية ذاتها، بل يؤكد الثقة الكبيرة فيهم وفي قدرتهم على تحقيق ما هو مطلوب منهم، كما أنهم سيواصلون التحضير القوي لسد أي نقص أو طارئ يحدث في الفترة المقبلة التي ستشهد مشاركات كثيفة على الصعيدين الآسيوي والمحلي.
وأوضح عبد الله سالم أن جميع اللاعبين بدأوا مشوار العودة ما عدا محمود خميس الذي سيكون جاهزاً مع استئناف بطولة الدوري التي يعمل الفريق بكل جهده للفوز بها واستعادة درعها بعد أن غابت عن أروقة النادي لفترة طويلة.

تغييرات جوهرية في دفاع «العنكبوت»
توني يقترب من تشكيلة الجزيرة في «المواجهة العنابية»

أمين الدوبلي (أبوظبي) - يجرى الفريق الأول بنادي الجزيرة حصته التدريبية الأخيرة الليلة على ستاد محمد بن زايد لوضع اللمسات الأخيرة على الخطة والتشكيلة اللتين سيخوض بهما لقاء الوحدة المرتقب غداً في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، على ستاد آل نهيان، وسوف يعتمد المدرب آبل براجا اليوم كافة الأدوار التي سيقوم بها اللاعبون لتعويض غياب رباعي المنتخب الوطني الأول، على خصيف، وعبدالله موسي، وسبيت خاطر، وسلطان برغش.
وكان التدريب الذي أجراه الفريق مساء أمس الأول قد كشف عن بعض الأنباء السارة التي انتظرها عشاق العنكبوت لفترة طويلة، وأهمها عودة المهاجم الإيفواري توني إلى التدريبات الجماعية مع الفريق، ومشاركته بجدية وفاعلية مما يعطي مؤشراً حول إمكانية لحاقه بلقاء العنابي، وذلك بعد غيابه عن الملاعب لفترة تتجاوز شهراً ونصف الشهر، وقد قوبلت عودته بتصفيق الجماهير القليلة التي تابعت التدريب، وباستحسان من مسؤولي مجلس إدارة النادي الذين حضروا، محمد ثاني الرميثي نائب رئيس المجلس، وحمد الحر السويدي رئيس لجنة الاحتراف، وطارق المسعود عضو المجلس.
كما عاد للتدريب أيضاً اللاعب صالح عبيد “كابتن العنكبوت” بعد تعافيه من الإصابة بشرخ في قصبة الساق خلال مباراة الأهلي في الدور الأول من الدوري، ولكن تبقى احتمالات مشاركته أقل من احتمالات مشاركة توني نظراً لحاجته إلى بعض الوقت للدخول في “فورمة” المباريات، واتضح من خلال التدريبات أن براجا سوف يدفع بهلال سعيد مع عبدالسلام جمعة في وسط الملعب وهي من المرات القليلة التي يلعب فيها باللاعبين معاً في منطقة الارتكاز، كما اتضح أن تغييرات جوهرية سوف تجرى على المنظومة الدفاعية في ظل غياب راشد عبدالرحمن للإصابة بقطع الرباط الصليبي خلال مباراة الوحدة في الدوري، وروزاريو الذي لم يتؤكد موقفه بعد وسوف يؤجل للحظات الأخيرة على خلفية إصابته بكدمة شديدة في مباراة الغرافة القطري.
وعلى ضوء تلك الغيابات، فقد دخل بقوة عدد من اللاعبين دائرة اهتمام الجهاز الفني، منهم محمد سالم الحمادي الظهير الأيسر، وخالد سبيل الظهير الأيمن، وعلي سالم العامري المساك، وأيضاً محمد سالم بالليث لاعب خط الوسط المهاجم بعد تألقه أمام النصر في المباراة الأخيرة من الدور التمهيدي لكأس الرابطة.
وكان التدريب عبارة عن عدة فقرات بدأت بمحاضرة نظرية ألقاها براجا على اللاعبين لعرض متطلباته في الاستعداد للقاء الوحدة والخطوط العريضة التي سيركز عليها.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»