الاتحاد

الاقتصادي

«تعاونيات» تبدأ تحفيضات تصل إلى 30% على سلع أساسية

مستهلكون في أحد منافذ البيع بالدولة (تصوير عمران شاهد)

مستهلكون في أحد منافذ البيع بالدولة (تصوير عمران شاهد)

(أبوظبي) - تخفض الجمعيات التعاونية الاستهلاكية الشهر المقبل أسعار مجموعة من السلع الأساسية بنسب تتراوح بين 10 إلى 30% في إطار عدد من العروض بالتعاون مع موردين، بحسب مدير إدارة حماية المستهلك الدكتور هاشم النعيمي.
وقال النعيمي إن عدداً من منافذ البيع اتفقت مع موردين على شراء السلع بأسعار التكلفة.
وأضاف أن الوزارة التقت أمس عددا من الموردين ومسؤولي التعاونيات بالدولة للاطلاع على المبادرات التي سيتم إطلاقها العام الجاري، والتي ستبدأ الشهر المقبل ضمن فعاليات اليوم الخليجي السادس لحماية المستهلك.
وأشاد النعيمي بتعاون منافذ البيع والموردين في تحقيق المسؤولية الاجتماعية والحفاظ على استقرار الأسواق.
يشار إلى أن الاتحاد التعاوني الاستهلاكي يضم 15 تعاونية تتواجد في إمارات الدولة المختلفة، وبلغت مبيعاتها بنهاية العام الماضي نحو 5 مليارات درهم، مقابل 4,8 مليار درهم في العام 2009، بنمو بلغ 4,2%.
وتعرض التعاونيات نحو 220 سلعة تعاونية.
وتأسس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي في عام 1981، وبدأ نشاطه بإنتاج أول سلع تعاونية تحمل علامة خاصة بالاتحاد التعاوني للمرة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط في عام 1985.
وأضاف النعيمي أن الأسواق شهدت حالة من الاستقرار خلال الأسبوعين الماضيين، مشيراً إلى أن العروض والتخفيضات ومختلف المبادرات المتوقع إطلاقها خلال العام الجاري ستسهم في استقرار الأسواق وتوفير السلع للمستهلكين بأسعار مناسبة.
وتراقب إدارة حماية المستهلك حالة السوق بشكل دوري وتتابع أسعار السلع الاستراتيجية في دول المصدر.
ووضعت الوزارة آلية للتعامل مع متغيرات السوق لتحقيق الاستقرار، إضافة إلى إصدار عدد من المؤشرات الخاصة بالأسواق بصورة أسبوعية وشهرية وسنوية.
وقال النعيمي “إن مشروع مراقبة السلع إليكترونياً الذي سيبدأ تنفيذه قريباً سيعمل على مراقبة 200 سلعة رئيسية غذائية واستهلاكية، بهدف التعرف على أوضاع السوق والتدخل في الوقت المناسب للحفاظ على توفير السلعة واستقرار السوق.
وتقام فعاليات اليوم الخليجي السادس لحماية المستهلك في الأول وتستمر حتى الخامس عشر من الشهر نفسه، تحت شعار “ترشيد الاستهلاك.. هدفنا”، حيث تركز الفعاليات على التوعية لجميع فئات القاطنين وتسليط الضوء على حقوق المستهلك ونشر الوعي الاستهلاكي في جميع إمارات الدولة.
ويشارك في فعاليات اليوم الخليجي السادس لحماية المستهلك العديد من الجمعيات التعاونية ومنافذ البيع الرئيسية في الدولة، وسيتم توزيع المنشورات والمطبوعات ونشر الإعلانات حول هذه الفعالية في منافذ البيع، كما سيتم وضع شعار وزارة الاقتصاد على اللافتات والبروشورات والأكياس التي تستخدم في منافذ البيع.
ومن المقرر أن تشهد إمارات الدولة عدداً من الفعاليات مثل إلقاء المحضرات في الكليات والمدارس لتعريفهم بقانون حماية المستهلك وحقوق المستهلكين والقضايا ذات الصلة.
وتابع النعيمي أن الوزارة “تقوم بالإشراف على السياسة العامة لحماية المستهلك ومراقبة حركة الأسعار وتحقيق المنافسة الشريفة ومحاربة الاحتكار”، كما تعمل على التنسيق مع الجهات المعنية في نشر الوعي الاستهلاكي حول السلع والخدمات وتعريف المستهلكين بحقوقهم وتلقي شكاوى المستهلكين واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها”.

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"