الاتحاد

الرياضي

جون تيري يسجل هدف الحسم إنجلترا 15 من 15 بعد الموقعة الأوكرانية

جون تيري (وسط) يحتفل بهدفه مع روني وبيكهام

جون تيري (وسط) يحتفل بهدفه مع روني وبيكهام

سجل المدافع جون تيري هدفاً في الدقيقة 85 ليقود المنتخب الإنجليزي إلى الحفاظ على سجل انتصاراته المتتالية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا حيث قاد الفريق إلى فوز ثمين 2/1 على ضيفه الأوكراني أمس الأول باستاد ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن، وسجل بيتر كراوتش هدف التقدم لإنجلترا في الدقيقة 28 ثم أدرك المهاجم الأوكراني المخضرم أندري شيفتشنكو التعادل لمنتخب بلاده قبل 16 دقيقة من نهاية اللقاء، لكن تيري قاد أصحاب الأرض للفوز الثمين قبل النهاية بقليل.
والفوز هو الخامس على التوالي للمنتخب الإنجليزي في خمس مباريات خاضها بالتصفيات حتى الآن ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في صدارة المجموعة السادسة بفارق خمس نقاط أمام منتخب كرواتيا الذي تغلب على منتخب أندورا في عقر داره 2- صفر. وتجمد رصيد المنتخب الأوكراني عند سبع نقاط في المركز الثالث لتتقلص فرصته في المنافسة على التأهل للنهائيات.
وكاد كراوتش ألا يشارك في المباراة لولا تعرض اميلي هيسكي وكارلتون كول للإصابة، ولكن عندما سنحت له الفرصة نجح في تسجيل هدفه الخامس عشر في 33 مباراة خاضها مع منتخب بلاده. وكان شيفتشنكو أيضا أمام مهمة خاصة، بعد أن أخرجه المدرب اوليسكي ميخايليتشينكو من حساباته، لكنه نجح في تسجيل الهدف الـ40 له في مسيرته الدولية قبل 16 دقيقة على نهاية المباراة.
وقال تيري بعد تسجيله هدف الحسم لمنتخب بلاده: اأعتقد أننا نستحق ذلك، نشعر بخيبة أمل لتلقينا هدفا قبل نهاية المباراةب. وأضاف: الكننا أظهرنا شخصية رائعة عن طريق العودة لمجريات اللعب، لذا فإن هناك بعض الإيجابياتب. وأوضح: اكانت هناك معركة حقيقية ورغبة حقيقية من الأولاد (اللاعبين)، أصبحنا في وضعية رائعة بالمجموعةب.
وتتفوق إنجلترا بفارق خمس نقاط على كرواتيا التي فازت على أندورا 2-صفر، مع خوض كلاهما لنصف عدد مبارياته بالتصفيات فيما تبتعد أوكرانيا بفارق أربع نقاط إضافية، ولكن لاتزال لها مباراة.
وبدأت إنجلترا المباراة ببعض الحذر ولكنه سرعان مع سيطرت على مجريات اللعب. وظهر واين روني، كما فعل في المباراة الماضية التي فاز فيها الفريق 4- صفر على سلوفاكيا يوم السبت الماضي، بشكل رائع في أول ربع ساعة من المباراة، مما دفع ميخايليتشينكو لفرض رقابة لصيقة عليه من جانب لاعبه فالينتين سلويسار قبل نهاية الشوط الأول.
وسدد روني كرة ساقطة علت العارضة بقليل قبل أن ينفذ ستيفن جيرارد ضربة حرة مباشرة مرت بجوار القائم. وتفوق جون تيري على دميترو تشيجرينسكي خلال الضربة الركنية التي نفذها فرانك لامبارد ومرر الكرة برأسه لكراوتش الذي لم يجد أي صعوبة في هز شباك الحارس الأوكراني أندري بياتوف.
وقال الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي: افي الشوط الأول لعبنا مباراة جيدة، ولكن في الشوط الثاني عانينا قليلا في منتصف الملعب، وفقدنا العديد من التمريراتب.
وأضاف: افي الشوط الثاني غلبنا الإرهاق قليلاب. ولم تشكل أوكرانيا تهديدا حقيقيا ولكن رغم ذلك لم يشعر المنتخب الإنجليزي بالراحة، قبل أن يأتي هدف التعادل لأوكرانيا في الدقيقة 74. ونفذ شيهرينسكي ضربة حرة مباشرة من الناحية اليمني لتسقط الكرة أمام مدافعي الفريق الإنجليزي ويسددها شيفتشنكو في شباك جيمس. وبعد الهدف دفع كابيللو بشون رايت فيلبس بدلا من كراوتش، ولكن بيكهام كان هو مفتاح الفوز حيث تعرض لعرقلة في الناحية اليمنى ليحصل على ضربة حرة مباشرة نفذها بنفسه لتصل الكرة إلى جيرارد الذي مررها بمؤخرة رأسه لتيري الذي لم يتوان عن تسجيل هدف الحسم للفريق الإنجليزي.


ألمانيا تكسب ويلز بهدفين
االماكيناتب تحتفظ بفارق النقاط الأربع عن االدبب


كارديف (د ب أ)- واصل المنتخب الألماني لكرة القدم تقدمه بثبات على الطريق نحو نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا إثر فوزه 2-صفر على مضيفه منتخب ويلز مساء أمس الأول في كارديف ضمن منافسات المجموعة الرابعة في التصفيات الأوروبية.
وحافظ المنتخب الألماني بذلك على فارق الأربع نقاط التي تفصله عن نظيره الروسي أقرب منافسيه على صدارة المجموعة حيث رفع المنتخب الألماني رصيده إلى 16 نقطة مقابل 12 نقطة لروسيا التي تغلبت على منتخب ليختنشتاين 1- صفر في عقر داره. وافتتح النجم مايكل بالاك لاعب خط وسط فريق تشيلسي الإنجليزي التسجيل للمنتخب الألماني في الدقيقة 11 ثم سجل أشلي وليامز مدافع ويلز الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 48 عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.
وكان المنتخب الألماني تصدر المجموعة بعدما تغلب على منتخب ليختنشتاين 4- صفر في لايبزج يوم السبت الماضي ثم تغلب على منتخب ويلز ليدعم موقعه في المجموعة قبل مبارياته المقبلة بالتصفيات والمقررة أمام منتخب أذربيجان، ذهابا وإيابا في أغسطس وسبتمبر، ومنتخب روسيا في أكتوبر.
وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني :بكان هدفنا هو حصد ست نقاط من هاتين المباراتين (أمام ليختنشتاين وويلز) وقد حققنا ذلك، وتوقعت أن يكون لمنتخب ويلز رد فعل ما بعد هزيمته أمام فنلندا، ولكننا حققنا فوزا مهما خارج أرضناب.
وأضاف:بفي الشوط الأول دخلنا في أجواء المباراة جيدا وصنعنا فرصا تهديفية كما سيطرنا على مجريات اللعب. كنا نريد التسجيل مبكرا في الشوط الثاني وهو ما نجحنا في تحقيقه لكننا تراجعنا بعدها شيئا ماب.
واستمرت فترة الصيام التهديفي للنجم ماريو جوميز مع المنتخب الألماني حيث إنها المباراة رقم 14 التي يخفق فيها في التسجيل للماكينات الألمانية، علما بأنه هو الذي مرر الكرة التي ارتطمت بالمدافع وليامز في طريقها إلى الشباك.
وقال جوميز :بهذا لا يهمني، لقد حققنا الفوز وكان هذا هدفا لناب. وأضاف جوميز :بجاء الهدف عن طريق الخطأ ولكن هذا لا يهم. كنا نريد الفوز في المباراة ونجحنا في ذلك، وهذا هو الشيء الأهمب. وافتتح المنتخب الألماني التسجيل مبكرا عندما سدد بالاك كرة قوية من مسافة 30 مترا لم تجد من يمنعها في طريقها إلى الشباك. وبعدها توالت الهجمات الخطيرة من منتخب ويلز بحثا عن التعادل السريع وكاد الفريق أن يحصل على ضربة جزاء لكن حكم المباراة أشار بمواصلة اللعب.
ولم يتوقف المنتخب الألماني عن محاولاته الهجومية لتدعيم تقدمه وسدد جوميز كرة فوق العارضة مباشرة كما أهدر لوكاس بودولسكي فرصة ثمينة أخرى. وبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني، مرر جوميز كرة عرضية حاول وليامز الإطاحة بها لكنها غيرت اتجاهها لتسكن شباك حارس المرمى واين هينيسي.
وكثف منتخب ويلز محاولاته لتعديل النتيجة لكن روبرت إنكه تألق في حراسة مرمى المنتخب الألماني وحال دون هز شباكه كما أهدر النجم الألماني باستيان شفاينشتايجر فرصتين ثمينتين وسدد جوميز كرة فوق العارضة، لتنتهي المباراة بفوز ألمانيا بهدفين. وقال بالاك :بقلت قبل المباراتين (أمام ليختنشتاين وويلز) إننا ليس أمامنا الكثير لنحرزه منهما، ولكن كان من المهم أن نحصد النقاط الست، ومن وجهة النظر الرياضية لايزال أمامنا مجال للتطورب.
ودخل بالاك في مشادة مع زميله بودولسكي خلال الشوط الثاني لكن اللاعبين قللا من أهمية الحادث. وقال بالاك إنها مسألة افنيةب وإن بودولسكي، اكلاعب شاب لايزال أمامه الكثير ليتعلمهب،

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا