الاتحاد

الرياضي

مدربا الوحدة والعين يؤكدان رفضهما التقليل من حجم كأس االرابطةب

(من اليمين) شايفر ومحمود المحمود وجمال سعيد النعيمي ورومي جاي وهيكسبيرجر خلال المؤتمر الصحفي

(من اليمين) شايفر ومحمود المحمود وجمال سعيد النعيمي ورومي جاي وهيكسبيرجر خلال المؤتمر الصحفي

بالرغم من الأجواء الودية والدبلوماسية والضحك الذي غلف المؤتمر الصحفي لنهائي كأس الرابطة، والذي جمع مدربي العين والوحدة، إلا أن الانتقادات الوحيدة التي وجهت كانت للنادي الأهلي، والذي كان حاضراً في المؤتمر برغم غيابه الطبيعي عنه، حيث رفض المدربان التصريحات الأهلاوية التي وصفت البطولة بالتنشيطية وبأنه خاضها لتكون إعداداً لفريقه للبطولة الآسيوية، مؤكدين أنها بطولة كبيرة وبأن هذا الكلام مرفوض جملة وتفصيلا، كما أن محمد المحمود نائب رئيس رابطة المحترفين أكد على ذات المعنى وإن كان لم يتعرض صراحة للأهلي.
ومن جانبه أعرب النمساوي هيكسبيرجر مدرب الوحدة عن سعادته بالتواجد في المباراة النهائية للبطولة مشيرا إلى أن فريقه استحق التواجد في هذا اللقاء الصعب من خلال ما قدمه لاعبوه من مجهودات ضخمة خلال الأدوار التمهيدية في ظل النقص العددي الذي يعاني منه الفريق.
وقال: بكل تأكيد العين غني عن التعريف ولديه مجموعة متميزة من اللاعبين الذين لديهم قدرات فنية ومهارية عالية، وتمنى مدرب العنابي التوفيق للفريقين راجيا أن يخرج اللقاء بمستوى تستمتع به جماهير الإمارات بشكل عام.
وعن استعدادات فريقه للمباراة قال: لقد وضعنا برنامجاً خاصاً للاستعداد لهذا اللقاء الصعب عقب انتهاء مباراة الأهلي في الدور نصف النهائي من البطولة وتم بنجاح شديد وأعتقد أن الفريق جاهز تماما للمباراة.
وعن مشاركة اللاعبين الدوليين في المباراة، قال مدرب العنابي: ليس بمقدوري على الإطلاق معرفة إمكانية مشاركة اللاعبين الدوليين في المباراة نظراً لأن مثل هذه المباريات تتطلب تجهيزاً خاصاً للاعبين حيث إنه من المتوقع أن يستمر اللعب 120 دقيقة وأعتقد أنه من المستحيل على اللاعبين الدوليين اللعب لهذه الفترة الزمنية الطويلة عقب أداء مباراة قوية ومثيرة أمام المنتخب السعودي قبل أقل من يومين فقط.
أضاف: سعدت تماماً بالمستوى الذي قدمه لاعبونا مع المنتخب أمام الأخضر السعودي وأعتقد أنه كان بإمكان الإمارات الفوز لكن الظروف لم تساعد الفريق.
وانتقد مدرب الوحدة أراء مسؤولي الأهلي عقب لقاء نصف نهائي البطولة والتي أكد خلالها مدرب الفريق على أنه لولا بطولة كأس اتصالات للمحترفين لعاشت الفرق في أجواء ملل شديدة خلال فترة توقف الدوري وهو أمر يعني الاستهزاء بالبطولة واعتبارها بطولة ترفيهية، الشيء الذي يتنافي تماما مع مفاهيم الاحتراف خاصة أنها بطولة رسمية ومعترف بها ولديها راع قوي مثل اتصالات.
واختتم بيرجر، مطالباً لاعبيه بضرورة التركيز خلال اللقاء موجها إليهم نداء بتكملة المشوار بالفوز بالبطولة، وتمنى التوفيق لفريقه خلال المباراة مؤكداً أنه درس العين جيداً ويعرف الطريقة التي سيصل بها إلى الكأس.
أما الألماني شايفر، فقد وصف البطولة بالمهمة، وأعلن هو الآخر رفضه لما ردده الأهلاوية من كلام غير جيد عن البطولة، وكونها تنشيطية وأنها استعداد له للبطولة الآسيوية، مؤكدا أن البطولة لها وزنها وأهميتها وليست بالحالة التي وصفها بها الأهلاوية.
وأعــرب عن كونــه فخــــورا بفريقه الذي يقدم مستويات طيبة ووصل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكذا نهائي كأس الرابطة إضافة إلى موقعه الجيد في الدوري، كما أعرب عن سعادته بلقاء صديقه هيكسبيرجر، غير أنه تمني الفوز لفريقه في المباراة.
كما تحــدث خلال المؤتمـــر، نجما العين والوحدة، حميد فاخر وفهد مسعود، وأكد فاخر على صعوبة المباراة وجاهزية فريقه لها وأمله في أن يتوج بها، خاصة أن البطولات هي هدفه الدائم، وأنه إذا لم يكن العين في الموسم الماضي قد ظهر بالصورة المعروفة عنه، فالفرصة متاحة له هذا الموسم لاستعادة أمجاده.
وأعــــرب فــهد مســــعود عن سعادته بالتواجد في نهائي كأس اتصالات للمحترفين اليوم أمام العين مشيرا إلى أن فريقه مر بظروف صعبة هذا الموسم عكس العين الذي ينافس على كل البطولات وهو الأمر الذي يخلق لدى اللاعبين إصراراً شديداً على الوصول إلى كأس المحترفين الأولى بهدف إهدائها لجماهير النادي وحفظ ماء الوجه.
وأكد مســعود على صعوبة مباراة اليوم، ووصفها بأنها بطولة خاصة بين الفريقين ودائماً ما تتميز بالقوة والإثارة مذكراً بآخر نهائي جمع الفريقين عام 2005 والذي شهد إثارة بالغة على بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وتمنى لاعب الوحدة التوفيق لفريقه في مباراة اليوم والفوز باللقب الأول للبطولة.

أكد نفاد التذاكر
محمد المحمود: جوائز البطولة
توازي مكافآت اأبطال آسياب



أبوظبي (الاتحاد) - أعرب محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس رابطة المحترفين، عن شكر الرابطة لشركة اتصالات التي مثلها في المؤتمر الصحفي، جمال سعيد النعيمي مدير فرع أبوظبي، لرعايتها لنشاطات كرة القدم الإماراتية بشكل عام ولبطولة كأس اتصالات للمحترفين بشكل خاص كما وجه المحمود الشكر للإعلام ورجال الشرطة.
وأكد أن البطولة رسمية ولا يمكن التقليل منها على الإطلاق خاصة أن جوائزها أربعة ملايين درهم، ثلاثة للبطل ومليون للوصيف، وهي نفس القيمة المادية للجوائز التي رصدها الاتحاد الآسيوي لبطل الأندية أبطال الدوري.
ورفض نائب رئيس رابطة المحترفين التقليل من البطولة، مؤكداً أنها إحدى البطولات الرسمية التي تنظمها الرابطة ولا توجد بطولات تنشيطية في عصر الاحتراف، ونفى أن يكون لبطل كأس اتصالات للمحترفين الحق في تمثيل الدولة في البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري أو أي بطولة أخرى، مشيراً إلى أن مثل هذه البطولات محددة سلفاً، وخاصة بأبطال الدوري وكأس رئيس الدولة.
وأعلن المحمود عن نفاد التذاكر المخصصة للمباراة وأكد أن قيمة مبيعات تلك التذاكر وصلت إلى 650 ألف درهم لأول مرة في تاريخ الكرة الإماراتية، كما أعلن عن وجود خطة بديلة في حالة التوافد الجماهيري بكثافة، تتمثل في إمكانية فتح المدرجات العليا لاستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالتنسيق مع رجال الشرطة.
وطالب الجماهير بضرورة الالتزام بالقواعد الخاصة بالنواحي الأمنية وإتاحة الفرصة أمام اللجنة المنظمة لتتويج البطل عقب المباراة خاصة أن هناك العديد من المفاجآت التي تنتظر الجمهور خلال حفل التتويج.
وأعلن عن وجود منطقة ترفيهية للجماهير خارج الملعب منظمة من جانب الشركة الراعية للمباراة كما أعلن عن فتح باب الاستاد من الساعة الخامسة مساء، أي قبل المباراة بساعتين ونصف الساعة.
وقال: لقد علمت اللجنة المكلفة بتنظيم المباراة من قبل الرابطة وشركة اتصالات منذ حوالي شهر كامل بهدف خروج المباراة بالشكل الذي يليق بحجم البطولة وكونها أول بطولة لأندية المحترفين متمنيا النجاح للجميع.
من جانبه، أعرب جمال سعيد النعيمي ممثل اتصالات عن شكره لرابطة المحترفين، وأشار إلى أن رعاية اتصالات لنشاطات كرة القدم هي رعاية لشريحة مهمة في المجتمع الأمر الذي من شأنه الارتقاء بالمستوى الفكري والرياضي

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»