الاتحاد

الإمارات

تطبيق خدمة التعرف الإيجابي على المريض بمستشفى مدينة زايد

المنطقة الغربية (وام) - طبقت إدارة مستشفيات الغربية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية صحة النظام الالكتروني باستحداث نظام الملف الصحي الموحد لجميع مستشفيات «صحة» والمسمى «ملفي « للمرضى.
وكخطوة رائدة تم تدشين العمل بطريقة «التعرف الايجابي على المريض» في مستشفى مدينة زايد التابعة لمستشفيات الغربية، بهدف الارتقاء بمستوى الأداء وخدمة المريض.
ويعتبر مستشفى مدينة زايد - أحد مستشفيات الغربية - من أوائل المستشفيات على مستوى الدولة في أتمتة الملف الطبي وسباقا في مواكبة التطور التقني وتطوير الرعاية الصحية للحفاظ على سلامة المريض ومواكبة التطور التقني العالمي لخدمة المريض.
وأوضح سالم عيسى المزروعي مدير مستشفيات الغربية أن مستشفيات الغربية عانت في بدايتها مشكلة الأخطاء الدوائية لدى إعطاء الدواء للمريض الراقد والتي تسببت في مشاكل كبيرة للمريض وللمستشفى ولمقدمي الرعاية الطبية من أطباء وصيادلة وممرضين، مشيرا إلى أن هذه المشكلة تمت دراستها لتحديد مكامن الخطورة في حصول الأخطاء بغية تلافيها بل ومنع احتمالات حصولها.
وأكد المزروعي اهتمام جميع الاختصاصات الطبية والمساندة بهذا الموضوع الذي شغل بال الكثير، مما أفرز اختصاصا جديدا أطلق عليه السلامة الدوائية وتوفير مهنيين مختصين بالسلامة الدوائية يعكفون على دراسة السيناريوهات المصاحبة للأخطاء الدوائية وكيفية وضع كافة الوسائل الممكنة لمنع الأخطاء الدوائية، وأضاف المزروعي أنه «مع التطور التقني خاصة في المجال الرقمي بدأت المستشفيات على المستوى العالمي والمحلي أتمتة جميع الإجراءات باستعمال الحاسوب والنظام الالكتروني بحيث يكون لكل مريض ملف خاص ورقم ملف الكتروني يتم فيه تسجيل وحفظ كل إجراء يتم للمريض خلال زيارته للمستشفى أو أثناء رقوده فيه».
ولفت إلى أن هذه الاتمتة أدت إلى حصول قفزة نوعية خاصة على مستوى سلامة المريض والتدوين الدقيق لمعلوماته، تم فيها تجاوز كثير من الإشكالات التي كانت تحصل بسبب التدوين اليدوي وكتابة الوصفات الطبية يدوياً وما يصاحبه من أخطاء في الكتابة وقراءة الوصفة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: التجارة رافد رئيس لاقتصاد الإمارات