الاتحاد

الإمارات

«الهلال الأحمر» تؤكد المضي في تطوير العمل الإنساني وتعزيز التواجد محليا

الطائي وعدد من السفراء خلال الاحتفال (تصوير عبدالعظيم شوكت)

الطائي وعدد من السفراء خلال الاحتفال (تصوير عبدالعظيم شوكت)

أبوظبي (الاتحاد) - احتفلت هيئة الهلال الأحمر أمس الأول بالذكرى السنوية الثلاثين لتأسيسها، وتم خلال الحفل تكريم 18 مؤسسة إعلامية داعمة ومساندة لبرامج الهيئة، وحضر الحفل الذي أقيم بفندق فيرمونت باب البحر أبوظبي الأمين العام للهيئة ونواب الأمين العام ومدراء الإدارات والفروع إلى جانب ممثلين عن عدد من الجهات والمنظمات الإنسانية والشركاء. ونقل الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر في كلمته خلال الحفل شكر وتقدير سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة للمؤسسات الإعلامية ولكافة الداعمين و المساندين والعاملين والمتطوعين على جهودهم في تعزيز مسيرة الهلال الأحمر والدفع بها إلى الأمام وإعلاء شأن الهيئة بين المنظمات الإنسانية المحلية والإقليمية والدولية.
وأكد حرص سموه الدائم وسعيه الحثيث لترقية وتطوير مجالات العمل الإنساني من خلال تبني أفضل الممارسات وصولا للأهداف العليا في صون الكرامة الإنسانية وتحقيقا للمبادئ السامية التي تعمل في إطارها الحركة الدولية للهلال و الصليب الأحمر.
وقال الفلاحي إن هيئة الهلال الأحمر تستقبل مرحلة جديدة من البذل والعطاء الإنساني اللامحدود، وتستشرف عهدا مليئا بالتحديات الإنسانية التي تستوجب إعلاء القيم الإنسانية وتفعيل الآليات ووضع الخطط والاستراتيجيات لمواجهتها.
وأضاف على المستوى المحلي توسعت البرامج وزادت الأعباء وتشعبت المهام نتيجة للظروف الاقتصادية التي يعرفها الجميع والتي تركت آثارها على الكثير من الأسر التي لجأت إلينا لتوفير احتياجاتها في عدد من مجالات الحياة الضرورية، وكان لزاما علينا أن نواكب هذه المستجدات ونفرد لها حيزا من برامجنا وأنشطتنا الداخلية، لذلك ولجنا مجالات جديدة نحسب أنها تعزز جهودنا على الساحة المحلية وتحقق تطلعاتنا في مساندة ذوي الدخل المحدود وأصحاب الحاجات.
وخارجيا أكد الأمين العام أن التحديات الإنسانية الماثلة حاليا تجسد الواقع الأليم الذي يعيشه ضحايا الكوارث والأزمات حيث ازدادت حدة النزاعات واتسعت رقعة الفقر والجوع بين القارات، وكثر عدد اللاجئين والنازحين والمشردين الفارين من وطأة تلك الأحداث وتفشت الأمراض والأوبئة التي وجدت في الدول الفقيرة مرتعا خصبا لانتشارها.
وقال إن الهيئة تسترشد بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في تبني المبادرات الخلاقة التي تعزز دورها الإنساني على الساحة المحلية، مشيرا إلى أنه تم وضع الأسس والآليات التي تساعد في الوصول إلى المستهدفين من خدمات الهيئة في جميع مناطق الدولة وتلمس احتياجاتهم وتوفيرها على وجه السرعة قبل أن يطرقوا أبواب الهيئة، وأضاف: لا شك أن من الواجب علينا التوجه إلي المستفيدين في مناطقهم ومد يد العون لهم، مؤكدا أن الهيئة خطت خطوات كبيرة في استلهام معايير الجودة الشاملة لخدمة المتلقي وتوفير احتياجاته الأساسية.
إلى ذلك تقدم الإعلامي احمد المجيني من أبوظبي للإعلام في الكلمة التي ألقاها نيابة عن المؤسسات الإعلامية المكرمة بالشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على مبادراته الإنسانية الكريمة واهتمامه الدائم بتعزيز مسيرة العمل الخيري والإنساني في الدولة، وتقديم كافة وسائل الدعم والمساندة للارتقاء بعمل المؤسسات الإنسانية الإماراتية.
وفي الختام قدم الأمين العام للهلال الأحمر الدروع والشهادات التقديرية للمؤسسات الإعلامية المساندة لبرامج الهيئة.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة ونهيان بن مبارك يحضران أفراح البلوشي والحمادي وبيشوه