الاتحاد

الاقتصادي

«نامورا»: المخاوف حول الديون في الإمارات مبالغ فيها

أكد نامورا بنك الياباني في تقرير أصدره أمس أن المخاوف المثارة بشأن مخاطر الديون في الإمارات مبالغ فيها للغاية، مشيراً إلى أن الوضع المالي المتميز للدولة يعني أن مخاطر التخلف عن الديون السيادية محدودة. وتوقع التقرير أن تعود الإمارات إلى تسجيل نمو قوي في الفائض المالي كنسبة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الحالي مع عودة أسعار النفط للارتفاع، وذلك مقارنة بالفائض المحدود الذي شهدته موازنة عام 2009.
وأوضح التقرير أنه بالرغم من أن التركيز على آفاق أسعار النفط المستقبلة قد يؤثر مستقبلاً في الأداء الاقتصادي من ناحية النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي، إلا أن ارتفاع متوسط دخل الفرد، بالإضافة إلى الاحتياطات الضخمة من النفط والغاز والأصول المالية القوية بالخارج جميعها تعزز من متانة الاقتصاد الإماراتي.
وأكد البنك الياباني في تقريره أن مبالغة الأسواق في المخاطر على بعض الديون السيادية في الإمارات غير مبررة، مشيراً إلى أن الأسواق رفعت مستويات المخاطر على بعض الديون السيادية بأكثر من المستويات التي تحصل عليها بلدان مثل بولندا والبرازيل أو المكسيك، وهي البلدان التي لا تتمتع بالقوة والمتانة الماليتين اللتين تتمتع بهما حكومة الإمارات وقدرتها على خدمة ديونها.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل