الرياضي

الاتحاد

الاتحاد يهبط والشباب يخطف الفوز في الوقت الضائع


سيد عثمان:
بعد 6 سنوات من الكفاح بدوري الأضواء عاشت جماهير كلباء أمس أصعب لحظاتها بعدما عاد فريقها ثانية لدوري المظاليم بعدما خطف أسود العوير المركز الحادي عشر·
كافح أبناء كلباء من أجل الفوز وتقدموا في البداية بهدف لكن الجوارح رفضوا التنازل عن النقاط الثلاث ونجحوا في خطف الفوز في الوقت الضائع بالدقيقة 93 من عمر المباراة·
وكانت المباراة حافلة بالأهداف بعدما شهدت 7 أهداف دفعة واحدة بعدما تبارى مهاجمو الفريقين على مدى 90 دقيقة في هز الشباك وبخاصة في الشوط الثاني إلا أن جماهير الاتحاد خرجت حزينة مرتين الأولى بسبب الهبوط والثانية بسبب الهزيمة رغم أن فريقها لم يقصر في هذا اللقاء وكان نداً قوياً للجوارح والأفضل ببعض فترات اللقاء·
على عكس المتوقع كانت البداية بالشوط الأول هادئة لأبناء كلباء رغم حاجتهم الماسة للنقاط الثلاث لعلها تقودهم للقاء وصيف الثانية في حالة تعثر أسود العوير·
وكانت الفرصة الأولى الخطرة بالمباراة من نصيب الجوارح وذلك بعد مرور 10 دقائق كاملة حيث تلقى سالم سعد كرة ساقطة من الخلف وهو منفرد ولكن الحارس محمد عبدالله قام بدور الليبرو وخرج من مرماه وقام بتشتيت الكرة·
ويستمر الهدوء القاتل والأداء الممل الرتيب بعدما انحصر اللعب معظم الوقت في منتصف الملعب وأي كرة تقترب من خطي دفاع الفريقين يتم ردها إلى منتصف الملعب مرة أخرى·
وعلى عكس التوقعات ووسط هذا الهدوء فاجأ الاتحاد الجميع بهدفه الأول في الدقيقة 21 بعدما تلقى أحمد عيسى كميل تمريرة طويلة من منتصف الملعب انفرد على أثرها وتقدم إلى أن اقترب من الحارس اسماعيل ربيع فسدد قذيفة قوية في الشباك·
ويتلقى سالم سعد هو الآخر تمريرة جميلة ويتوغل في منطقة جزاء الاتحاد ويسدد ولكن الحارس محمد عبدالله كان يقظاً وقام بصدها·
وتبدأ حرارة المباراة في الارتفاع تدريجياً ويوجه ادريس فوزي لاعب الاتحاد الصاعد قذيفة ولكنها تعلو العارضة·
ويكاد فريق الاتحاد ان يدعم هدفه بتمريرة من ايدو فليجو إلى أحمد عيسى الذي مرر إلى عادل محمد على بعد ثلاث خطوات من المرمى ولكن مدافعاً وقف في طريق الكرة قبل أن يسددها عادل·
وفي هجمة مرتدة سريعة تصل الكرة إلى جيرالدو الذي أهداها إلى سالم سعد فأودعها الأخير الشباك بتسديدة قوية بالدقيقة ·35
ويضغط أبناء كلباء ويوجه ادريس فوزي قذيفة أخرى ارتدت من المدافع تم تسديدها مرة أخرى ولكن خارج المرمى·
هدف الاتحاد الثاني
وينجح عريس الاتحاد موسى حطب في أول مشاركة له بعد عودته من اسبوعي العسل في احراز الهدف الثاني من ضربة جزاء بعد أن لمست الكرة يد مدافع بالدقيقة ·38
ويوجه فرناندز قذيقة مباغتة ذهبت بجوار القائم الاتحادي·
ويشكل جيرالدو وسالم سعد وفرناندز مثلثاً للرعب داخل منطقة جزاء الاتحاد بالدقائق الأخيرة من هذا الشوط ويجرب سالم سعد سلاح القذائف البعيدة المدى مرة ثانية لعله يدرك التعادل ولكن تسديدته وجدت في طريقها الحارس محمد عبدالله الذي أنقذ الكرة·
وأغرب ما في هذا الشوط إنه رغم هدوئه لمدة أكثر من نصف ساعة إلا أنه كان حافلاً بالأهداف إذا اهتزت الشباك خلاله 3 مرات وذلك بعد أن تم استثمار الفرص بشكل جيد تقريباً·
ومع بداية الشوط الثاني دفع هلال محمد مدرب الاتحاد بابراهيم محمد بدلاً من الكرواتي ريدو فليجو الذي كان عبئا على فريقه بالشوط الأول ولم يفعل شيئاً ليكون هذا الشوط هو الأخير له مع ابناء كلباء هو وزميله وابن جنسيته سيفك الذي لم يشارك باللقاء لاصابته·
ووسط محاولات كلباوية لتعزيز الفوز بهدف ثالث يتقدم جيرالدو في محاولة لادراك التعادل للجوارح ويتعرض للعرقلة وتحتسب ضربة جزاء يتصد لها جيرالدو ويسجل منها الهدف الثاني للجوارح بالدقيقة ·57
وتنفتح شهية الشباب للفوز رافضاً اعطاء الفرصة ثانية لابناء كلباء للتقدم وينطلق فرناندز ويرسل كرة عرضية تمر من امام جيرالدو وهو على بعد خطوتين من المرمى·
ويدفع جمال حاجي مدرب الشباب بمحمد عبدالله بدلاً من سعيد محمد ويرد هلال محمد باشراك ماجد عبدالله بدلاً من عادل محمد الذي تحامل على نفسه ولعب وهو تحت الاصابة وهو نفس الامر الذي فعله حسن سعيد العائد بقوة من الاصابة وتحرك كثيرا في الشوط الأول·
وتتهيأ كرة مقشرة إلى جيرالدو داخل منطقة جزاء الاتحاد وبراحة تامة يسدد قذيفة في الزاوية البعيدة ولكن الحارس محمد عبدالله طار لها وحولها للكورنر·
الهدف الثالث للجوارح
وبعدها بدقيقة يوجه ناصر سيف تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء وكان الحارس محمد عبدالله بعيداً عن مرماه فتدخل الكرة المرمى ليتقدم الجوارح بثلاثية بالدقيقة ·75
تعادل الاتحاد
ومن ضربة حرة يوجه حسن سعيد صاروخاً من خارج منطقة الجزاء يرتد من الحارس الى ابراهيم محمد الذي يسدد مرة أخرى فترتد وتذهب إلى ادريس فوزي الذي يتلقفها ويسددها من بعد 5 ياردات محرزاً الهدف الثالث والتعادل بالدقيقة ·78
وتشتعل المباراة حماساً حيث كان الشوط الثاني أفضل من الأول بكثير سواء من ناحية الاداء او الهجمات التي شكلت خطورة كبيرة على المرميين·
ويجرب ماجد عبدالله حظه بقذيفه لعل وعسى ولكن حارس الشباب تصدى لها·
الهدف الرابع للشباب
وفي الوقت الضائع يخطف فرناندز الفوز للجوارح بالدقيقة 93 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء ليتقدم الشباب برباعية·

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»