الاتحاد

الاقتصادي

سوق أبوظبي تنهي تعاملاتها على استقرار

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

أنهت سوق أبوظبي للأوراق المالية جلسة تعاملاتها أمس على استقرار مع ميل للارتفاع بعد إضافة 0.19 نقطة لمؤشرها الذي ارتفع بنسبة 0.01% ليغلق قرابة مستوى الأمس عند 2724.75 نقطة.
واستمرت السوق في تسجيل أحجام تداولات متواضعة قرب 100 مليون درهم، حيث بلغت قيمة تعاملاتها أمس نحو 109 ملايين درهم، توزعت على 60 مليون سهم، وتم تنفيذها من خلال 1.259 ألف صفقة.
وجاء استقرار السوق أمس بعد محاولتها اختراق حاجز 2725 نقطة الذي يعتبر نقطة مقاومة رئيسية فشلت في الاستمرار فوقها مطلع الأسبوع الحالي.
وواصل الأجانب عمليات البيع، في وقت عكس المستثمرون المؤسساتيون اتجاههم إلى البيع، بعد ارتفاع وتيرة الشراء الفردية.
وأظهرت البيانات الإحصائية الصادرة عن سوق أبوظبي أمس أن مبيعات المستثمرين الأجانب تغلبت على مشترياتهم، حيث بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في السوق أمس نحو 6.8 مليون درهم كمحصلة بيع، مقابل استمرار ارتفاع وتيرة الشراء المحلي والعربي.
وبلغ صافي الاستثمار المحلي في سوق أبوظبي أمس نحو 3.822 مليون درهم كمحصلة شراء، كما بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 2.977 مليون درهم كمحصلة شراء أيضاً.
من جانب آخر، بلغ صافي الاستثمار الفردي في سوق أبوظبي أمس نحو 6.83 مليون درهم كمحصلة شراء، في وقت سيطرت توجهات البيع على أداء المستثمرين المؤسساتيين.
وتعاني السوق في الفترة الحالية ضعفاً في أحجام التعاملات اليومية، في ظل عزوف كبار المستثمرين عن الدخول في السوق، بسبب سيطرة الترقب على قراراتهم الاستثمارية. وسجلت أسهم الشركات العقارية تبايناً في أدائها بين ارتفاع لسهم شركة صروح بنسبة 0.47% ليغلق عند سعر 2.16 درهم، وتراجع لسهم الدار العقارية بنسبة 0.55% ليغلق عند سعر 3.6 درهم.
وشهدت السوق خلال جلسة الأمس ارتفاعاً لعدد من الأسهم القيادية والنشطة التي ساهمت في دعم توجهات السوق صعوداً، حيث ارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 2.52% ليغلق عند سعر 2.85 درهم، وتلاه سهم بنك أبوظبي التجاري ليغلق عند سعر 1.7 درهم مرتفعاً بنسبة 2.41%.
واستفادت السوق أمس من ارتفاع أسهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” الذي اخترق مستوى 12 درهماً أمس بنسبة ارتفاع بلغت 0.84%. وشهدت السوق ارتفاعاً لأسهم شركات الطاقة، حيث صعد سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” بنسبة 1.63% ليغلق عند سعر 1.25 درهم، وتلاه سهم آبار للاستثمار بنسبة ارتفاع بلغت 0.46% ليغلق عند سعر 2.18 درهم.
في المقابل، شهدت السوق أمس تراجع أسهم قيادية أبرزها سهم بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0.91% ليغلق عند سعر 10.85 درهم.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي خلال جلسة تداولات الأمس استقراراً في أدائها بين ارتفاع لثلاثة قطاعات، وتراجع في أداء خمسة قطاعات أخرى، واستقرار وحيد من نصيب قطاع الصحة الذي أغلق عند المستوى 1263.41 نقطة.
وجاء على رأس القطاعات المتراجعة خلال جلسة تعاملات الأمس قطاع البناء بنسبة انخفاض بلغت 1.22% ليغلق عند المستوى 2.544.8 نقطة، وتلاه قطاع البنوك بنسبة تراجع بلغت 0.62% ليغلق عند سعر 3745.25 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة تراجع بلغت 0.3% ليغلق عند المستوى 415.13 نقطة.
كما تراجع قطاع الخدمات بنسبة 0.09% ليغلق عند المستوى 1397.89 نقطة، في حين سجل قطاع التأمين أقل تراجع بنسبة 0.01% ليغلق عند المستوى 2839.71 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات ارتفاعاً خلال جلسة تداولات الأمس قطاع الاتصالات بنسبة ارتفاع بلغت 0.84% ليغلق عند المستوى 2456.18 نقطة، وتلاه قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 0.79% ليغلق عند المستوى 2339.41 نقطة، في حين سجل قطاع الطاقة أقل ارتفاع بنسبة بلغت 0.5% ليغلق عند المستوى 168.7 نقطة.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية