الاتحاد

الرياضي

سيريزو أكد أن المهمة بأيدي اللاعبين

عيسى عبيد (يسار) يدخل على تشكيلة الشباب اليوم

عيسى عبيد (يسار) يدخل على تشكيلة الشباب اليوم

يجري البرازيلي سيريزو مدرب الشباب اليوم تغييرا في تشكيلة الفريق من أجل إعادة الحيوية إلى أداء الجوارح وإنهاء مرحلة تراجع المستوى التي مر بها في المباراتين الماضيتين،حيث سيعتمد على المهاجم عيسى عبيد في الخط الأمامي مكان سرور سالم وذلك بعد فشل هجوم الشباب في التسجيل خلال المباراة الماضية وعدم تقديم الدور المطلوب منه·
وسيحافظ المدرب على بقية العناصر أملا في استعادة مستواها والعودة بنتيجة إيجابية من رأس الخيمة بالذات·
واعتبر سيريزو الأجواء التي يعيشها الفريق إيجابية بعد أن تكاتفت إدارة النادي والجماهير حول الفريق وأخرجت اللاعبين من حالة الضغط النفسي وتأثير الخسارة أمام الأهلي مرتين مما يضمن الجو المناسب لاستعادة الفريق لتوازنه وتقديم أدائه القوي اليوم والخروج بالنقاط الثلاث·
كما اعتبر تمديده عقده لسنتين جديدتين يساعد على العمل في أجواء مريحة بعد أن أحب نادي الشباب ووجد كل الظروف المساعدة له لتطبيق خططه وبرامجه·
وعن تخوفه من فقدان الصدارة قال: أتعامل مع المباريات بالقطعة ومشوار الدوري ما زال طويلا لذلك فإن الحديث عن اللقب يعتبر أمرا سابقا لأوانه وهدفنا هو إيقاف نزيف النقاط والاحتفاظ بالمركز الأول خاصة أن الشباب ما زال إلى الآن متصدر الدوري وأمامنا فرصة كبيرة للاحتفاظ بهذه الصدارة·
وأضاف إن المهمة صعبة لكنها بيد لاعبي الشباب فبمضاعفة الجهد والتعلم من الخسارة بإمكان الفريق تجاوز المرحلة السلبية واستعادة الفوز والمضي قدما في المركز الأول·
وأكد أن خسارة المباراة الماضية أمام الأهلي لن تثني الفريق عن استعادة مستواه وإصلاح أخطائه والاستفادة من السلبيات لأن كل الفرق معرضة للخسارة لكن الذي يستفيد من ذلك هو القادر على تطوير مستواه ·
وركز سيريزو في تحضيرات الشباب لمباراة الإمارات على الجانب البدني من أجل استعادة اللياقة وتقديم جهد أكبر في المباريات المقبلة بعد أن لاحظ تراجعا في أداء اللاعبين في لقائي الأهلي، ونقل تدريبات الجوارح إلى شاطئ الممزر بعيدا عن الضغوطات والجماهير من أجل استعاد الأنفاس والتجهيز في ظروف مغايرة ومكان مختلف عن الملعب·
كما أجرى سيريزو تغييرات كبيرة في تشكيلة الفريق خلال التجارب الفنية التي قام بها طوال الأسبوع بحثا عن التوليفة الناجحة واستقر على تعديل خط الهجوم باعتبار تراجع مستواه وعدم تقديم الدور المطلوب في المباراتين الماضيتين، واختار المدرب لاعبه عيسى عبيد باعتباره يتميز بطول القامة ويحسن الضربات الرأسية مما سيساعد الفريق على الاستفادة منه في تنفيذ الكرات الثابتة·
اكتمال الصفوف
تشهد تشكيلة الشباب في مباراة اليوم اكتمال الصفوف وجاهزية أغلب اللاعبين ، الأمر الذي سيساعد المدرب على اختيار المجموعة المناسبة لتطبيق خطته الفنية وينتظر أن يعول الشباب على إسماعيل ربيع في حراسة المرمى وفي الدفاع عبد الرحمن وعبد الله درويش وعصام ضاحي ووليد عباس وفي الوسط إيمان مبعلي وعادل عبد الله وسالم سعد وجواد كاظميان بينما سيلعب في الهجوم الثنائي الكولومبي ريكو عيسى عبيد ·
وتشهد فرقة الجوارح أجواء إيجابية هذا الأسبوع بفضل الدور الذي لعبته إدارة النادي في تخفيف وقع النتائج السلبية حيث أقامت مأدبة عشاء مع اللاعبين والجهازين الفني والاداري وتم صرف كافة مستحقاتهم المادية من مكافآت سابقة وذلك لتحفيز الفريق ودفعه للظهور بمستواه الحقيقي في مباراة اليوم والحفاظ على صدارته للدوري ·

الخابوري يعود إلى تشكيلة الصقور
حميد سعيد: دفاعنا قادر على التصدي لهجوم الشباب



سالم الشرهان

رأس الخيمة - وصف حميد سعيد لاعب خط وسط الإمارات مباراتهم اليوم أمام فريق الشباب المتصدر بأنها مهمة بالنسبة لهم وستحدد كثيرا من مسارهم في المسابقة لأن الفوز سيفتح لهم الطريق للإبقاء على آمال البقاء·
وأضاف: من هذا المنطلق سندخل المباراة من أجل تحقيق الفوز وجلب النقاط الثلاث خاصة وأن المباراة على أرضنا ووسط جماهيرنا ولابد من استغلال هذين العاملين بصورة إيجابية، مستطردا بأن ذلك سيكون بحذر شديد فالخصم ليس بالسهل وهو من الفرق القوية بالإضافة إلى أنه متصدر المسابقة ويضم مجموعة من اللاعبين المتميزين·
وقال: نحن نحترم فريق الشباب ولاعبيه وعلى هذا الأساس سنتعامل معه بطريقتنا التي تضمن لنا بإذن الله تعالى الخروج بالنتيجة الإيجابية التي نتطلع لها خاصة وأن موقفنا في مؤخرة الجدول لايحتمل المزيد من نزيف النقاط·
وأضاف: صحيح أن وضعنا صعب حتى الآن لكن ليس بالمستحيل وسنقاتل حتى آخر لحظة وسنسعى للفوز اليوم مع كامل احترامنا لقوة وصدارة الجوارح·
وقال حميد: إن الإحساس بالمسؤولية كبير لدينا كلاعبين ونحن جادون وتعاهدنا على بذل المزيد من الجهد والعطاء في المباريات المتبقية ابتداء من مباراة اليوم للوصول إلى هدفنا وغايتنا ببقاء الفريق بين الأقوياء، مشيرا إلى أنهم وابتداء من الدور الثاني استطاعوا التغلب على الجوانب النفسية من خلال ترابطهم كلاعبين وارتفاع الروح المعنوية لديهم بعد النتائج الإيجابية التي حققوها وسيسعون إلى مواصلة تلك النتائج وعدم الاعتماد على أحد غيرهم والتفكير فقط في نتائجهم خلال المباريات التي سيخوضونها بنوع من الرغبة والحماس وارتفاع الدافع لديهم إلى تحقيق النتائج الإيجابية·
وعن الطريقة التي سيتبعونها وبالذات خط الدفاع في إيقاف خطورة مهاجمي الشباب أكد حميد أنهم يحترمون أي مهاجم فلا يوجد هناك مهاجم خطير وآخر ضعيف فالجميع سيان وان اختلفت الإمكانات والمهارات نسبيا من لاعب لآخر، لهذا بكل تأكيد سنواجه هجوم الجوارح بالطريقة نفسها التي نواجه بها جميع المهاجمين·
واختتم حميد تصريحاته مناشدا جماهيرهم الوقوف خلفهم ومؤازرتهم في مباراتهم الهامة اليوم حتى ينجحوا في تحقيق ما يصبون إليه وهو حصد النقاط الثلاث إن شاء الله·
عودة الخابوري
من ناحية أخرى وعلى صعيد الفريق ينتظر أن يخوض التونسي سفيان الحيدوسي مدرب الصقور المباراة بنفس التشكيلة التي خاض بها مباراة الظفرة مع إجراء تغيير وحيد بعودة المدافع سالم الخابوري للتشكيلة من جديد، ويتوقع مع مشاركة الخابوري من البداية أن تكون التشكيلة مكونة من عبدالله حسن في حراسة المرمى وسالم الخابوري ليبرو وأمامه علي ربيع وأحمد مبارك وعادل حبوش كظهير أيمن ومحمد بوالصفارد كظهير أيسر وفي الوسط عبدالله مال الله وحميد سعيد ومهدي رجب زاده وفي خط الهجوم رسول خطيبي ورضا عنايتي·

استمرار غياب موسى حطب عن صفوف الملك
وجدي الصيد: لا أخشى الإعصار الحتاوي



أسامة أحمد

الشارقة - أكمل الشارقة استعداداته لمواجهة حتا في أعقاب فوزه على الوحدة في الجولة السابقة للدوري ويستمر غياب موسى حطب عن الفريق لعدم اكتمال شفائه من الإصابة التي تعرض لها، بينما تعتبر إصابة اللاعبين أحمد ضياء وفائز جمعة خفيفة·
ومن المنتظر أن يلعب الفريق بنفس التشكيلة التي خاضت مباراة العنابي في الجولة السابقة·
ووصف وجدي الصيد مدرب الشارقة مباراة اليوم بالصعبة مشيرا إلى أن حتا فريق جدير بالاحترام خاصة وأن الدور الثاني للدوري لا يعترف بالتكهنات المسبقة·
وأوضح الصيد أن الشارقة لا يخشى الإعصار الحتاوي ولكنه سيرفع شعار الحذر وصولا إلى الغاية المبتغاة·
وأضاف: حتا من الفرق الجيدة فهو يصارع من أجل البقاء حيث يضم في صفوفه عناصر جيدة وخاصة على نطاق محترفيه مما أهله للفوز على الشباب والوصل·
وقال: الشارقة لا يفكر في المنافسة وإنما في تحقيق الفوز حيث يتعامل الجهاز الفني مع المباريات المقبلة بالقطعة وأن لكل مباراة حساباتها وظروفها ونتطلع لتحقيق ما نصبوا إليه·
وحول أهم مفاتيح اللعب في الفريق الحتاوي قال الصيد إن الخصم ليس بالفريق السهل حيث يمتاز بالقوة في خطى وسطه وهجومه ونسعى لإغلاق المفاتيح الحتاوية بغية تحقيق المراد وقد طوينا صفحة الفوز على العنابي منذ إطلاق صافرة نهاية المباراة وبدأنا التفكير في مباراة حتا آملين أن تكون النقاط الثلاث من نصيب الملك الشرقاوي·

إدارة النادي ضاعفت مكافآت الفوز
حتا مكتمل الصفوف لأول مرة


صدقي عبدالعزيز

حتا - أنهى الفريق الأول لكرة القدم بنادي حتا استعداداته لاستضافة الفريق الشرقاوي في ختام لقاءات الأسبوع الرابع من الدور الثاني للمسابقة بقيادة المدير الفني البرازيلي دومينيك الشهير باسبيدر وذلك على الملعب الرئيسي بالنادي·
ووضح خلال التدريب الأخير اكتمال عناصر الفريق وتحلي الجميع بالروح المعنوية العالية وجاهزيتهم لخوض اللقاء وإصرارهم على تحقيق أول فوز لهم على ملعبهم·
شهد التدريب الأخير رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي حتا وحضور جماهيري غفير حرص على الاطمئنان على فريقه ومؤازرته سعياً إلى تعويض خسارته في الجولة السابقة أمام الجزيرة·
وقامت إدارة النادي بتحفيز لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بإقرارها مضاعفة قيمة مكافآت الفوز المخصصة لهم في المباراة في حالة نجاحهم في حصد نقاطها الثلاث·
وصرح علي محمد عبيد البدواوي المسؤول عن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي والرديف بأن المباراة هامة جداً للفريق في مشواره وسعيه نحو البقاء وهي فرصة للتعويض بعد خسارة الفريق في الجولة الماضية أمام نادي الجزيرة، وبكل الحسابات النقاط الثلاث تعد مصيرية لفريقنا·
وراهن على الروح القتالية لدى لاعبي الفريق الحتاوي في ظل المؤازرة الجماهيرية الكبيرة، مشيرا إلى أنه لأول مرة يخوض الفريق لقاء في الدوري وهو مكتمل الصفوف بلا إصابات أو ايقافات·
وأكد أن الفريق الشرقاوي كبير ويضم لاعبين متميزين وأصحاب خبرة وهو فريق بطل حقق العديد من البطولات خلال مسيرته ولكن هذا لا يمنع أن نسعى لإحراز نقاط المباراة الثلاث، والفوز حق مشروع لجميع الفرق بالبطولة·
وأشار إلى أن المباراة ستشهد الاحتفالية الخاصة بتكريم ابن النادي المعتزل مسري عبيد والذي قدم الكثير للفريق الأول بالنادي خلال مشواره الكروي الممتد إلى (22) عاماً·
وقال: يسعدنا أن يشاركنا مسؤولو ولاعبو فريق الشارقة في هذه الاحتفالية التي ستقام بين شوطي المباراة تقديراً لمسيرة اللاعب مع الفريق ومساهمته العام الماضي في تحقيق حلم الصعود لأول مرة ضمن مصاف أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، ونأمل أن تكتمل الاحتفالية بالفوز في المباراة لكي يكون يوماً خالداً للاعب المعتزل مسري عبيد·
وأثنى على مسيرة مسري الكروية مشيداً بأدائه وسلوكياته خلالها حيث كان مثالاً يحتذى به في كل شيء داخل وخارج الملعب، متمنياً له كل التوفيق في مسيرته الجديدة كمدرب وإداري في مجال اللعبة التي يعشقها·

اقرأ أيضا

الرميثي يفتتح استراحة المسرة في "الهيئة"