الاتحاد

الاقتصادي

بولندا توقف التصديق على معاهدة مكافحة قرصنة الإنترنت

وارسو (د ب أ) - أوقف رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك، التصديق على اتفاقية مكافحة القرصنة على الإنترنت أمس الأول، قائلا إن هناك حاجة للمزيد من التحليل للمعاهدة التي أثارت احتجاجات واسعة النطاق بالبلاد. وأضاف تاسك انه لم يتم تمثيل نشطاء الإنترنت بشكل كاف خلال الاجتماعات الحكومية التي عقدت بخصوص اتفاقية مكافحة التزييف التجارية والمشاورات التي هيمن عليها أصحاب حقوق الطبع والنشر.
وزاد قائلا “إن المشاورات حول الاتفاقية لم تكن كاملة.. هذا بأكمله بحاجة لأن تتم مناقشته على مستوى أعلى مما تم حتى الآن”.
وأضاف أنه ليس من المستبعد ألا تمرر بولندا الاتفاقية في النهاية.
وأشار إلى أنه ألغى لمدة لا تقل عن عام التصديق على المعاهدة التي تهدف إلى حماية حقوق الملكية الفكرية.
وأثارت المعاهدة التي وقعت عليها حتى الآن 31 دولة، احتجاجات وهجمات لقراصنة الإنترنت على عدة مواقع إلكترونيه للحكومة البولندية.
يقول النقاد إنها ستؤدي إلى فرض مراقبة تطفلية ورقابة. ووقعت بولندا الاتفاقية برفقة باقي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ولكن المعاهدة لاتزال بحاجة لان يتم التصديق عليها من قبل البرلمان والتوقيع عليها من قبل الرئيس. وطلب الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي مؤخرا من أمين مظالم حقوق الإنسان النظر في المعاهدة لمعرفة ما اذا كانت تنتهك قوانين الحريات المدنية البولندية أم لا.

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟