الاتحاد

الرياضي

لقاء الأخضرين مواجهة ساخنة بين الأول والأخير

الشباب يرغب في العودة إلى سيرته الأولى من بوابة الأخضر

الشباب يرغب في العودة إلى سيرته الأولى من بوابة الأخضر

تقام اليوم مباراتان ضمن الجولة الخامسة عشرة لدوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى لكرة القدم، ولن يكتمل النصاب في هذه الجولة حيث تم تأجيل مباراتي الوحدة مع الشعب والأهلي مع الوصل بسبب مشاركة الوحدة والوصل في دوري أبطال آسيا وخاض الفريقان أولى مبارياتهما يوم الأربعاء الماضي حيث خسر الوصل أمام القوة الجوية العراقي بهدف نظيف فيما خسر الوحدة على يد الكرامة السوري بهدف مقابل أربعة أهداف، وسيلعب الفريقان مباراتيهما القادمتين في البطولة الأسيوية يوم الأربعاء القادم·
وبالعودة إلى دورينا يلتقي مساء اليوم الإمارات مع الشباب في مباراة غاية في الأهمية لكل فريق حيث يسعى الإمارات للإطاحة بالمتصدر الخضراوي وزحزحته عن عرش الصدارة من أجل الخروج من دوامة المركز الأخير فيما يلعب الشباب للاستشفاء من جروحه والتشبث بالصدارة التي كثر الطامعون فيها·
وفي المباراة الثانية يستضيف فريق حتا ضيفه الشارقة في مباراة يبحث من خلالها حتا عن فوزه الأول في المسابقة على ملعبه بينما يسعى الشارقة لتحقيق الفوز والدخول في لعبة المنافسة وحساباتها·

الإمارات - الشباب
الصدارة في عش الصقور



سيكون الشباب على موعد مع مواجهة غاية في الصعوبة تجمعه مع مضيفه فريق الإمارات الذي يخوض المباراة على ملعبه ووسط جماهيره ويطمح إلى استثمار بدايته المتميزة في الدور الثاني ومواصلة حصد النقاط التي ضاعت منه في الدور الأول والتي يسعى إلى تعويضها قبل فوات الأوان، أما الشباب فهو يريد التشبث بصدارته والخروج من أحزان الأسبوع الماضي وما شهده من أحداث عكرت صفو الموسم الخضراوي الذي كان مميزا قبل ذلك، ويسعى الفريق للبقاء على قمة الجدول طوال فترة التوقف التي ستستمر لمدة أسبوعين·
الإمارات يلعب اليوم وعينه على النقاط الثلاث التي يحتاجها من أجل الخروج من المأزق الصعب والتخلص من المركز الأخير الذي يحتله الفريق منذ الجولة التاسعة برصيد 10 نقاط حقق نصفها في الدور الأول بأكمله والنصف الثاني في المباريات الثلاث الأولى في هذا الدور حيث كانت انطلاقة الفريق في الدور الثاني مختلفة شكلا ومضمونا عما قدمه في الدور الأول حيث حقق الفوز خارج ملعبه على الوحدة وتعادل مع الشعب والظفرة والأهم أن الفريق بات يقاتل ويكافح لتجنب الخسارة وحصد النقاط في كل الاتجاهات·
ويعلم لاعبو الأخضر أن الوضع لا يبدو جيدا وأن العض بالنواجز على ما تبقى من النقاط هو السبيل الوحيد لإنقاذ الفريق من دوامة الهبوط التي يعيشها الأخضر وجماهيره بشكل موسمي، ويسعى لاعبو الإمارات إلى تقديم أداء مشابه لما قدمه الفريق في مباراته في الدور الأول أمام الشباب عندما قدم الفريق أروع عروضه هذا الموسم وكان على وشك الفوز وأفلتت منه النقاط بشكل دراماتيكي، ويسعى الحيدوسي مدرب الإمارات إلى قيادة فريقه نحو المفاجأة ليخدم نفسه ويقدم خدمة كبيرة لكل الفرق التي تنافس الشباب·
في المقابل فإن لاعبي الشباب بدورهم يدركون أن المباراة اليوم هي اختبار حقيقي لقدراتهم على الصمود تحت أي ضغط يتعرض له الفريق، وبعدما كان الفريق يغرد وحده خارج السرب عانى اللاعبون في الأسبوع الماضي من أسوأ سبعة أيام مرت عليهم هذا الموسم حيث خسر الفريق مرتين أمام جاره الأهلاوي، فكانت الخسارة الأولى بمثابة إعلان رسمي بخروج الفريق من مسابقة الكأس خالي الوفاض بينما كانت الخسارة الثانية بمثابة فرملة حقيقية للفريق المتصدر فقربت المسافة بينه وبين الفرق التي تطارده·
ويسعى الشباب هذا المساء لاستئناف مسيرة الانتصارات التي توقفت مؤخرا، والفوز والعودة بالنقاط الثلاث إلى دبي هدف أكيد من أجل التمسك بالصدارة، فما قدمه الفريق في الموسم حتى الآن والنتائج المميزة التي حققها أصبحت على المحك وأي نتيجة سلبية في الفترة القادمة قد تضيع تلك الجهود الكبيرة، وحسنا فعلت إدارة الشباب بتجديد التعاقد مع البرازيلي سيريزو، فجددت الثقة في قدراته ومنحت الفريق استقرارا يحتاجه في هذه الفترة حتى تعود الجوارح إلى التحليق عاليا كما بدأت الموسم·


حتا - الشارقة
النحل والإعصار



وسط جبال حتا يحل فريق الشارقة ضيفا على حتا في مباراة مهمة ومواجهة قوية لكلا الفريقين، حيث يلعب حتا المباراة من أجل تحقيق فوزه الأول على ملعبه الذي عانده منذ بداية المسابقة فلم يحقق فيه أي فوز واكتفى بثلاثة تعادلات، ويبحث حتا عن النقاط من أجل تصحيح موقفه والابتعاد عن دائرة الخطر في المؤخرة، أما الشارقة فهو يبحث عن تحقيق الفوز الثاني على التوالي والعودة من حتا بثلاث نقاط ثمينة قد تدفع بالفريق إلى أضواء المنافسة من جديد·
فريق حتا يخوض المباراة اليوم وهو يسعى للفوز بنقاطها الثلاث والتمرد على واقعه كفريق يخوض المسابقة للمرة الأولى في تاريخه فهو قليل الخبرة ولكن ما قدمه الفريق حتى الآن جدير بالاهتمام وعلى الرغم من أنه يحتل المركز قبل الأخير في المسابقة برصيد 13 نقطة إلا أنه قدم مستويات طيبة وحقق نتائج إيجابية بل حقق مفاجآت مدوية، ويلعب الفريق من أجل إثبات جدارته بالبقاء بين الكبار والاستمتاع بينهم فمن ذاق حلاوة الدرجة الأولى من المستحيل أن يفكر في العودة إلى صفوف المظاليم بل عليه أن يقاتل حتى الرمق الأخير من أجل إثبات أحقيته بالبقاء بين الكبار·
وعلى الرغم من أن رصيد حتا يضم 13 نقطة إلا أنه لم يحقق على ملعبه سوى ثلاث نقاط فقط من ثلاثة تعادلات، وتتمنى جماهير حتا أن يكون الملعب حليفهم هذا المساء من أجل تحقيق فوز تاريخي طال انتظاره وسط هذه الجبال، وكان الفريق في الجولة الماضية قد عاد من ملعب الجزيرة بخسارة قوامها ثلاثة أهداف ويبحث اليوم عن التعويض على ملعبه· أما فريق الشارقة فيبحث عن العودة إلى دياره بالعلامة الكاملة والنقاط الثلاث غير منقوصة بعد أن نجح في الجولة الماضية في التغلب على فريق الوحدة بهدف نظيف، ونجح في تصحيح أوضاعه وكسب ثلاث نقاط غالية جاءت كتعويض لخسارته الثقيلة في الجولة التي سبقتها أمام الجزيرة وكذلك كانت ''عربون'' صلح مع جماهيره الغاضبة بعد خسارة الفريق في الكأس أمام الوصل وهي الخسارة التي كلفت المدرب الهولندي فاندرليم منصبه في قيادة الفريق لتتحول المقاليد إلى التونسي وجدي الصيد الذي نجح في اصطياد أصحاب السعادة ويسعى اليوم لتحقيق نجاح آخر في ملعب حتا·
ويحتل الشارقة قبل مباراة اليوم المركز الخامس برصيد 22 نقطة والفوز اليوم قد يقوده إلى الدخول في قلب المنافسة ويمنح أملا جديدا للفريق بالقدرة على البقاء في دائرة الضوء واستغلال تعثر الآخرين لتحقيق مركز يليق بمملكة النحل·


في تعميم من الفيفا: كل صغيرة وكبيرة في تقارير الحكام


أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم تعميماً لاتحاد الكرة أكد فيه أنه في ظل التطلع إلى تصفيات بطولة كأس العالم - جنوب أفريقيا 2010 المقبلة والمباريات الرسمية المجدولة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، فإن رئيس لجنة الانضباط طلب من الحكام ضرورة الأخذ بعين الاعتبار بعض المعطيات الهامة المتعلقة بالعقوبات الانضباطية بتقاريرهم·
وأضاف أنه في سبيل تمكين اللجنة الانضباطية من اتخاذ القرار السليم بشأن الأحداث التي تجري خلال المباريات، بات من الضروري أن يتضمن تقرير الحكم ما إذا كان الخطأ بدر من اللاعب أثناء سعيه للحصول على الكرة أو كانت المباراة في حالة توقف عن اللعب، وذكر ما إذا كانت هناك أية إصابة نتيجة هذا الخطأ، وهل رفض اللاعب المطرود مغادرة الملعب·
وذكر الألفاظ التي تفوه بها اللاعب في حال قيامه بتوجيه الإهانة، والدقيقة التي حدث فيها الخطأ، وذكر ما إذا كان هناك أي حدث سابق دفع اللاعب المطرود إلى ارتكاب هذا الخطأ، وجميع التفاصيل المتعلقة بالحدث·


بعد إدارة لقاء بطلي الصين وفيتنام طاقم حمد يعود غداً

ممدوح البرعي:

يعود إلى دبي فجر الأحد قادماً من الصين طاقم التحكيم الدولي الإماراتي لكرة القدم بقيادة علي حمد حكم الساحة ومساعديه ناصر بهروز ومحمد الجلاف والحكم الرابع محمد عبدالكريم بعد إدارة مباراة تشانج تشون الصيني مع بينه دوونج الفيتنامي ضمن منافسات المجموعة الخامسة لدوري الأبطال الآسيوي والتي انتهت بفوز الفريق الصيني 2-·1
وأكد الحكم الدولي علي حمد أن المباراة جاءت مثالية لم يعكر صفوها شيء وأنه والطاقم المصاحب لم يصادفوا أية عثرات أو مشكلات داخل الملعب أو خارجه·
وأضاف أن محطته القادمة مبدئياً سوف تكون في اليابان لإدارة مباراة ثانية في البطولة ذاتها تجمع بطلي اليابان واستراليا، مشيرا إلى أنه سوف يكون لقاء أكثر صعوبة نظراً لقوة الفريقين ولأن النتيجة سوف تكون أكثر تأثيراً من مباريات الجولة الأولى·

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء