الاتحاد

دنيا

«جالاكسي تاب» يرسي معايير جديدة في حياة المستخدمين العرب

أبوظبي (الاتحاد) - أصبحت أجهزة الهاتف المحمول والكمبيوتر اللوحي تساهم بالارتقاء بحياة المستهلك العربي من خلال ما تحققه من سهولة في الاتصال والحصول على المعلومات. فهي تجمع بين كافة ميزات الحوسبة المحمولة والاتصالات ومعالجة البيانات. وفي ظل التقدم المتسارع الذي يشهده العالم العربي اليوم، يظهر الدور الرئيسي للتواصل المستمر والأدوات الفعالة لمواكبة هذا التقدم. فمن خلال الأجهزة اللوحية الذكية، يمكننا الوصول إلى المعلومات من أي مكان وفي أي وقت. وبفضل صغر حجمها وخفة وزنها، تمنح هذه الأجهزة المستخدم مزيداً من الخيارات أثناء التنقل، سواء كان متوجهاً لحضور اجتماع أو جالساً في مقهى.
وأظهرت أبحاث أجرتها شركة “آي دي سي” IDC العالمية أن سوق الهواتف الذكية في المنطقة العربية شهدت نمواً بحوالي 65 بالمئة عن العام الماضي، ما يعكس الوضع السليم للسوق المحلية. وبلغت مبيعات الأجهزة الذكية في المنطقة حوالي 4.3 مليون وحدة خلال الربع الثالث من عام 2010 مقارنة مع 2.6 مليون في 2009. وتشير هذه المبيعات إلى الإقبال الهائل على هذه المنتجات الذي أثمر عن نمو مذهل في هذه السوق.
وربما كانت هذه الحقائق المهمة وراء اهتمام شركات آسيوية رائدة مثل سامسونج الكورية بإضافة المحتوى العربي إلى جهاز سامسونج “جالاكسي باد” Galaxy Tablet، وبما يمنح المستخدم العربي المزيد من السهولة والفعالية. وكانت سامسونج قد توصلت من خلال البحوث إلى أن الخيار الأمثل لمعظم المستخدمين في منطقة الخليج، عند اقتناء أحدث الأجهزة الإلكترونية، يعتمد على ميزة رئيسية بسيطة تتمثل في توفر خيار اللغة العربية في الأجهزة، وهو مطلب أساسي بالنسبة للعديد من المستهلكين.
ويتميز “جالاكسي تاب” بكفاءة عالية في محتوى اللغة العربية، ما يمنح المستخدمين في المنطقة حافزاً إضافياً لتفضيله على المنتجات المشابهة.
وبما أنه يأتي مجهزاً بالكامل باللغة العربية، سيستمتع المستخدم بقراءة المحتوى العربي بمنتهى الوضوح ويتخلص من مشاكل الأحرف غير المقروءة.
ويوفر “جالاكسي تاب” مجموعة من التطبيقات باللغة العربية من خلال موقع “متجر سامسونج” Sams ng App الغني بتشكيلة متنوعة من التطبيقات التي تواكب متطلباتهم ورغباتهم وخاصة للبلدان متعددة الثقافات. ويوفر “متجر سامسونج” المتكامل مجموعة متنوعة من التطبيقات الإسلامية ما يساعد المستخدمين في العالم العربي على الاستفادة بالشكل الأمثل من أجهزتهم. فهو يسمح لمستخدمي “جالاكسي تاب” بالحصول على العديد من التطبيقات المصممة خصيصاً لتناسب المنطقة.
ينتشر استخدام الأجهزة النقالة الذكية في حياتنا اليومية، وتصبح ملائمة أكثر عندما تلعب دوراً حيوياً في العالم العربي. ولذلك تأتي تطبيقات سامسونج “نور” العشرة لتثري أسلوب حياة المسلم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتشمل تطبيقات “التقويم الهجري”، و”أوقات الصلاة”، و”القرآن الكريم”، و”السنة”، و”الدعاء”، و”زكاتي”، بالإضافة إلى تفاسير شاملة لفضائل الصلوات والتسابيح والسنن.
ويتميز تطبيق “القرآن الكريم” المعتمد من جامعة الأزهر بالرسم العثماني الشهير. ويمكن للمستخدمين العرب الحصول على فهارس تلقائية توضح فضائل السنن النبوية المطهرة في أوضاع متعددة. ويظهر تطبيق “الدعاء” أدعية وأحاديث قدسية مع تفاسيرها وفضائلها. ويتوج ذلك بتطبيق يظهر أسماء الله الحسنى وعددها 99 بحروف بديعة مع تفسيرات لمعانيها. ويوفر هذا الجهاز مجموعات شاملة من التطبيقات والميزات التي تثري أسلوب حياة المسلم وتواكب اهتماماته وتطلعاته.
ومن الجدير بالذكر أن الأجهزة الذكية النقالة تستحوذ على حصة تبلغ 17 بالمئة في سوق الأجهزة النقالة في الإمارات العربية المتحدة، وهي آخذة بالنمو بفضل الإقبال المذهل على ميزاتها المبتكرة. وكان من المتوقع بيع حوالي 19.5 مليون من الأجهزة اللوحية حول العالم، وقد تم بيع ما يقارب مليون جهاز في الشرق الأوسط. ومن الواضح أن “جالاكسي تاب” أضاف بعداً جديداً في مجال التكنولوجيا النقالة في العالم العربي من خلال توفير خيارات أكثر أثناء التنقل

اقرأ أيضا