الاتحاد

الاقتصادي

تراجع مبيعات شركات السيارات في السوق الأميركية

عاملون في مصنع   جنرال موتورز  التي تراجعت مبيعاتها الشهر الماضي

عاملون في مصنع جنرال موتورز التي تراجعت مبيعاتها الشهر الماضي

تراجعت مبيعات شركات السيارات العالمية في السوق الأميركية خلال شهر مارس الماضي بنسبة وصلت إلى 45 بالمئة ، إذ أعلنت شركة جنرال موتورز في تقرير أمس ان مبيعاتها من السيارات في السوق الاميركية هبطت بنسبة 45 بالمئة في مارس لكن هذا الهبوط يأتي في نطاق توقعات الشركة التي تسعى للنجاة من الازمة الحالية· وكرر مسؤولون في جنرال موتورز ما قالته شركات كبرى اخرى لصناعة السيارات من انهم يرون بعض العلامات على بدايات استقرار لمبيعات السيارات بعد هبوط حاد على مدى الثمانية عشر شهرا الماضية·
وبلغت مبيعات جنرال موتورز في مارس 155334 سيارة وشاحنة خفيفة مقارنة مع 280713 وحدة قبل عام·
وسجلت مجموعة فورد الأميركي نسبة تراجع كبيرة في السوق الأميركية حيث باعت الشركة خلال الشهر الماضي 131500 سيارة بانخفاض نسبته 41% مقارنة بشهر مارس من العام الماضي·
وانخفضت مبيعات شركة كرايسلر الأميركية لصناعة السيارات بنسبة 39 بالمئة في مارس مع تراجع الطلب بشكل عام في الولايات المتحدة وسط ركود اقتصادي عميق· وقالت الشركة في بيان إن مبيعاتها في مارس بلغت 101001 سيارة مقارنة مع 166386 سيارة في مارس من العام الماضي·
واضافت كرايسلر أنها خفضت أسطول المبيعات بنسبة 44 في المئة في مارس وتواصل التركيز على المبيعات من صالات العرض· ومددت الشركة فترة برنامجها لتشجيع المستهلك حتى الثلاثين من ابريل· ويوسع البرنامج الاسعار المخفضة للموظفين ليشمل جميع المستهلكين اضافة الى قروض بدون فوائد لمدة 48 شهرا وخصومات نقدية·
وقالت كرايسلر -التي تسعى للحصول على مساعدة اضافية قيمتها خمسة مليارات دولار من الحكومة الاميركية - إن لديها معروضا من السيارات لمدة 87 يوما أو 349612 وحدة وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 17 بالمئة عن مستواه قبل عام·
ويواجه قطاع السيارات في الولايات المتحدة ازمة غير مسبوقة· وطلب الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين من رئيس مجلس ادارة جنرال موتورز الاستقالة· وامهل كرايسلر شهرا لوضع اللمسات الاخيرة على تحالفها مع شركة فيات الاوروبية لصناعة السيارات· ووحدها فورد لم تطلب حتى الان مساعدة من الحكومة·
وفي السياق ذاته تراجعت مبيعات شركات السيارات الألمانية في السوق الأميركية خلال شهر مارس الماضي بشكل كبير· وذكرت مصادر مجموعة دايملر للسيارات أمس الأول أنها باعت في السوق الأميركية خلال شهر مارس الماضي 17350 سيارة بانخفاض نسبته 23% مقارنة بالمبيعات خلال نفس الشهر من العام الماضي·
وأضافت المجموعة أن معظم السيارات التي باعتها خلال الشهر الماضي في السوق الأميركية من نوع مرسيدس بنز حيث باعت المجموعة 15600 سيارة ونحو 1746 سيارة سمارت صغيرة· وأكدت المجموعة أن مبيعات السيارة سمارت خلال الربع الأول من العام الجاري في السوق الأميركية ارتفعت بنسبة 42% إلى 4937 سيارة·
في الوقت نفسه انخفضت مبيعات بورش الألمانية للسيارات الرياضية في السوق الأميركية خلال الشهر الماضي بنسبة 27% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي وذكرت الشركة أنها باعت 1921 سيارة فقط·
من ناحية أخرى أعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية كبرى شركات صناعة السيارات في أوروبا أنها باعت في السوق الأميركية نحو 15720 سيارة خلال شهر مارس الماضي بانخفاض نسبته 20% تقريبا مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2008 · وفي الإطار نفسه ذكرت مجموعة بي·إم·دبليو الألمانية أنها باعت خلال الشهر الماضي في السوق الأميركية 21125 سيارة بانخفاض نسبته 23% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي·
كما انخفضت مبيعات تويوتا العملاق الياباني لإنتاج السيارات داخل الولايات المتحدة خلال شهر مارس الماضي بنسبة 37%·
وأعلنت شركة تويوتا الأميركية المملوكة لتويوتا اليابانية أمس أن حجم المبيعات داخل الولايات المتحدة تراجع بمقدار 132800 سيارة ، موضحة أن الطلب على ماركة ''ليكساس'' الفارهة تراجع بنسبة أكبر من تراجعه على الماركة الأصلية ''تويوتا''· وأضافت الشركة أن عدد السيارات التي بيعت خلال الشهر المنقضي بلغ 118600 سيارة بين سيارة خاصة ورباعية الدفع وبيك آب· أما ماركة ليكساس فقد بلغ حجم مبيعاتها 14200 سيارة·
وذكرت الشركة أن التراجع الذي حدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي بلغ 36 بالمئة حيث وصل إجمالي المبيعات إلى 395700 سيارة·
يذكر أن حجم مبيعات تويوتا داخل الولايات المتحدة بلغ خلال الربع الأول من العام الماضي 571700 سيارة· وتجدر الإشارة أيضا إلى أن مبيعات السيارات داخل اليابان وصلت إجمالا إلى أدنى مستوى لها خلال 38 عاما ، حيث أعلن اتحاد موزعي السيارات الياباني أمس أن حجم مبيعات السيارات الجديدة في العام المالي 2008-2009 الذي انتهى بنهاية مارس المنقضي وصل إلى 2891901 سيارة مسجلا بذلك نسبة تراجع قدرها 6ر15% وأن هذا هو التراجع الأول عن مستوى 3 ملايين سيارة منذ عام ·1971

اقرأ أيضا

إطلاق أول شركة طيران اقتصادي في أبوظبي