الاتحاد

كرة قدم

3 محاور على طاولة النصر لاستكمال الموسم الناجح

احتفالية بإنجاز النصر في كأس الخليج العربي (من المصدر)

احتفالية بإنجاز النصر في كأس الخليج العربي (من المصدر)

مراد المصري (دبي)

جاء تتويج النصر بلقب كأس الخليج العربي لكرة القدم، ليشكل فاتحة خير على موسم، يواصل فيه الفريق تطوره بشكل تصاعدي لافت للإعجاب، حيث كان اختتم الموسم الماضي بإحراز لقب الأندية الخليجية للمرة الأولى بتاريخه، ليواصل السير على النهج ذاته ويضيف لقباً جديداً في بداية الموسم الحالي، لكن أمام «الأزرق» 3 محاور رئيسية تتطلب التعامل معها لاستكمال هذه المسيرة الناجحة.

ويبرز بالمقام الأول انتظار الإعلان عن تجديد عقد الأسترالي بريت هولمان قائد الفريق، حيث ينتهي عقده الحالي في يونيو المقبل، مما جعله بداية من يناير الماضي قادراً على التفاوض مع أي نادٍ آخر، دون الرجوع إلى النصر.
على جهة ثانية جاء التعاقد مع الإسباني بابلو هيرنانديز الذي تألق أمام الشارقة في نهائي كأس الخليج العربي، ووضع اسمه على قائمة الفريق المشاركة للدفاع عن لقب بطولة الأندية الخليجية، ليصبح المقدوني إيفان تريكوفسكي خارج حسابات الفريق رسمياً، وهو الأمر الذي يتطلب التخلص منه، سواء لمصلحة الفريق أو مصلحة اللاعب نفسه.
والأمر الثالث الذي يتطلب التعامل معه، هو برنامج المباريات المزدحمة المقبلة للفريق عبر صراعه في ثلاث جبهات، وهي دوري الخليج العربي لكرة القدم وبطولة الأندية الخليجية، إلى جانب كأس صاحب السمو رئيس الدولة التي تنطلق في وقت من المحتمل أن يكون الفريق بلغ أدواراً متقدمة في البطولة الخليجية أيضا.
وأقعت قرعة بطولة الأندية الخليجية النصر بالمجموعة الثالثة إلى جانب المنامة البحريني وكاظمة الكويتي، حيث يخوض مبارياته بالدور الأول أيام 17 و24 فبراير الجاري، التي يتخللهما لقاء الوصل بـ «الديربي» الشهير بدوري الخليج العربي، ليصل مجموع المباريات التي يخوضها الفريق بين إلى 6 مباريات خلال 21 يوماً بين يومي 4 و24 الشهر الجاري، بمعدل مباراة كل ثلاثة أيام ونصف تقريباً.
فيما يواصل مشواره بخوض لقاء يوم 18 مارس المقبل الذي يأتي بعد لقاء الفجيرة وقبل مواجهة الجزيرة بـ 4 أيام بدوري الخليج العربي، فيما يختتم مشواره بالدور الأول يوم 7 أبريل المقبل، وذلك قبل 4 أيام أيضاً على لقاء العين بدوري الخليج العربي.
من جانبه استأنف الفريق الأول لكرة القدم أمس الأول، تحضيراته لمواجهة بني ياس غداً على ستاد آل مكتوم، في الجولة الرابعة عشر لدوري الخليج العربي، وذلك بمشاركة ثلاثي المنتخب الأولمبي، الحارس أحمد شمبيه وخليفة مبارك قلب الدفاع، وفهد حديد صانع الألعاب، حيث لم يقم الصربي إيفان يوفانوفيتش باستدعائهم لخوض نهائي كأس الخليج العربي بسبب ضيق الوقت بعد عودتهم من بطولة المنتخبات الأولمبية الخليجية.
على صعيد آخر، تواصلت احتفالات الجماهير داخل أسوار النادي بعدما فتحت الإدارة الفرصة للجميع على مدار الأيام الماضية لالتقاط الصور التذكارية مع كأس الخليج العربي، وذلك وسط أجواء تسودها الفرح والنجاح بتوحيد الأجيال المتعاقبة مع توافد عدد من قدامى الفرق الرياضية رفقة أسرهم، وحضور أبناء النادي من مختلف الفرق السنية.
ويقوم النادي بجمع الصور التذكارية من الجماهير الراغبة بذلك، وهي المبادرة التي شهدت جمع أكثر من 2800 صورة من مختلف عشاق «العميد»، على أن تقوم الإدارة بجمعها على شكل لوحة كبيرة تشكل شعار النادي يتم الكشف عنها قريباً.
وأقامت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي احتفالية بمناسبة التتويج، حضرها علي إبراهيم وعبدالله البناي، عضوا مجلس الإدارة، بمشاركة موظفي الدائرة، الذين عبروا عن فرحتهم بهذه المناسبة التي تأتي استكمالا للمحطات المضيئة والحافلة بالإنجازات على مدار تاريخ النادي العريق.

اقرأ أيضا