الاتحاد

الإمارات

تدريب كوادر طبية على أحدث طرق علاج التدخين

دبي (الاتحاد) - نظمت هيئة الصحة بدبي برنامج “الدورة التدريبية لعلاج الإدمان على التبغ” وذلك تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وبالتعاون مع منظمة الجسور العالمية ومركز الحسين للسرطان في الأردن بفندق البستان روتانا بدبي بمشاركة (60) من الكوادر الطبية من هيئة الصحة بدبي، وزارة الصحة، هيئة صحة أبوظبي، بلدية دبي، شرطة دبي، مركز العافية في كلية التقنية للطلاب بدبي والقطاع الطبي الخاص وعدد من الأطباء من دول مجلس التعاون الخليجي.
وتضمن البرنامج الذي استمر يومين تدريب الكوادر الطبية على استخدام احدث الطرق والوسائل في مجال معالجة إدمان التدخين من خلال التوصيات الحديثة المبنية على البراهين العلمية العالمية، وتدريبهم على الوسائل العلاجية الحديثة لعلاج إدمان التبغ والجوانب المهنية والقانونية المُتبعة مع المجموعات المختلفة من المرضى وتطبيق طرق المشورة والتحفيز والتدريب العملي على كيفية تشجيع مدمني التبغ على ألانخراط في برامج مكافحة التدخين وكيفية التعامل مع الفئات ذات الوضع الخاص مثل الحوامل والمراهقين.
وفى اليوم الأول للدورة قامت الدكتورة حنان عبيد قائد مشروع دبي بلا تبغ ورئيس قسم برامج خدمات صحة المجتمع بقطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية بافتتاح الدورة بكلمة ترحيبية للحضور توجهت خلالها بالشكر العميق لراعى الدورة سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون على رعايته الكريمة ودعمه لهذا الحدث، مؤكد أهمية البرنامج التدريبي الذي يعد امتدادا لمراحل مشروع دبي بلا تبغ والذي تضمن العديد من الأنشطة والفعاليات والحملات التوعوية والتي استهدفت كافة شرائح المجتمع في القطاع الحكومي والخاص وكذلك العديد من المدارس والجامعات في إمارة دبي.
وقامت الدكتورة وداد الميدور مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة ورئيس فريق مكافحة التبغ بدولة الإمارات العربية المتحدة، بإلقاء الضوء على برامج مكافحة التبغ بدولة الإمارات ودور وزارة الصحة في مشاريع منظمة الصحة العالمية لمكافحة التبغ والمعروفة باسم (mpower).
وأدار الورشة فريق من منظمة الجسور العالمية لمنطقة شرق المتوسط بقيادة الدكتور فراس الهواري المدير الإقليمي للجسور العالمية في منطقة شرق المتوسط ومدير مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان بالأردن ، كما استضافت الورشة الدكتور مايكل بيرك من مركز مايو كلينيك لعلاج الإدمان على التبغ (الولايات المتحدة الأمريكية) كمدرب مشارك.
واستعرض الدكتور فراس الهواري العديد من التوصيات حيث أكد على أهمية تدريب الكوادر الطبية على تقديم وإدارة خدمات الإقلاع عن التبغ يعد قرارا استراتيجيا وخصوصا في ظل ما أصدرته المنظمات الصحية العالمية من تقديرات تتنبأ بارتفاع كبير في نسب حدوث الأمراض غير السارية وخاصة أمراض القلب والسرطان والجهاز التنفسي والتي تشترك بأهم عامل من عوامل الخطورة وهو التبغ.

اقرأ أيضا

إجازة عيد الفطر لدوائر حكومة دبي من 2 يونيو ولمدة أسبوع