الاتحاد

الاقتصادي

وزير المالية السعودي يبحث مع لاجارد دور صندوق النقد في الأزمة الأوروبية

الرياض (ا ف ب) - أجرى وزير المالية السعودي إبراهيم العساف محادثات في الرياض أمس مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد حول دور الصندوق في الأزمة المالية الأوروبية و"الجهود المبذولة لمعالجتها"، بحسب مصدر رسمي.
وأكدت وكالة الأنباء الرسمية "تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الاقتصادية والمالية والإقليمية والعالمية، والدور المتوقع للصندوق في حل الأزمة المالية التي تتعرض لها منطقة الاتحاد الأوروبي والجهود المبذولة لمعالجتها". والسعودية احد أعضاء مجموعة العشرين، وهي إحدى الدول التي يسعى صندوق النقد الدولي إلى مساهمتها في زيادة موارده بمبلغ 500 مليار دولار، الذي تعتبره لاجارد ضروريا لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية. ومن غير الواضح ما إذا كانت المملكة ستوافق على رفع نسبة مساهمتها في حين ذكرت تقارير إعلامية نقلا عن بعض مسؤوليها أنها على استعداد لذلك مقابل زيادة حصتها في الإدارة والتصويت. وأضافت الوكالة أن العساف أطلع لاجارد على "الأوضاع الاقتصادية في المملكة نتيجة للسياسات المالية والنقدية المحافظة التي تطبقها الدولة واهم برامج الإنفاق، في مجالات التعليم والصحة والبنية الأساسية".
وكانت مديرة الصندوق بحثت مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أمس الأول "عددا من المسائل المتعلقة بعمل الصندوق والمستجدات على مستوى الاقتصاديات العالمية". وقد وصلت لاجارد من تونس حيث أكدت للسلطات دعم الصندوق، وغادرت المملكة مساء أمس. وزيارتها هي الأولى منذ تسلمها رئاسة صندوق النقد الدولي العام الماضي. وعام 2011 سجلت السعودية التي تعتبر أكبر مصدر عالمي للنفط فائضا قياسيا في الميزانية فاق 81 مليار دولار.

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب