الإمارات

الاتحاد

مكتوم يحصل على جائزة المركز الأوروبي العربي للبيئة والسلام


دبي-وام: تم أمس في ديوان صاحب السمو حاكم دبي الاعلان عن منح جائزة البيئة والسلام الى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من قبل مركز التعاون الاوروبي العربي ومقره المانيا·
وقد تسلم الجائزة والدرع نيابة عن سموه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة خلال الحفل الذي حضره نخبة من أعيان البلاد والوزراء ورؤساء الدوائر والمؤسسات والفعاليات الاقتصادية والثقافية في الدولة الى جانب الدكتور فولفجانج أرينز رئيس مركز التعاون الاوروبي العربي واعضاء مجلس ادارة المركز·
وقد أعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة عن سعادته لتسلمه جائزة البيئة والسلام الممنوحة الى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من قبل مركز التعاون الاوروبي العربي الذي عادة ما يمنح هذه الجائزة للقادة والشخصيات التي لها بصمات واضحة في مجال خدمة البيئة المحلية والدولية والسلام العالمي·
واعتبر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ان تكريم صاحب السمو الشيخ مكتوم هو تكريم معنوي نعتز به لأنه في حقيقة الامر تكريم وتقدير لدولة الامارات رئيسا وحكومة وشعبا على مواقفها القومية والانسانية وأنشطتها الداعمة ماديا ومعنويا لكل قضايا العدل والحرية والسلام ومكافحة التلوث والتصحر والحفاظ على بيئة سليمة خالية من كل مامن شأنه إلحاق الضرر بالانسان والحياة البشرية·
وتحدث الدكتور أرينز خلال مراسم تسليم الجائزة عن المركز ودوره في بناء ومد جسور الصداقة والحوار بين العرب والاوروبيين من خلال عقد المؤتمرات والندوات والجلسات الحوارية والتشاورية بين مختلف القطاعات السياسية والاقتصادية والثقافية والاكاديمية غير الحكومية وغيرها من القطاعات ذات العلاقة من كلا الجانبين·
وأشار في كلمته الى ان جائزة البيئة والسلام التي منحها المركز اليوم الى صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم تقديرا لجهود ومساعي سموه الخيرة من أجل حماية البيئة في دولة الامارات والمساعدة على حمايتها في دول كثيرة من العالم وحرص سموه على تحقيق التقارب بين الثقافات والحضارات بمختلف توجهاتها ومشاربها وصولا الى ترسيخ العدالة والسلام والتعايش السلمي بين الدول والشعوب· وتوجه بالشكر والتقدير الى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على جهودهما الصادقة وسعيهما الدؤوب من خلال مؤسسات دولة الامارات وقنوات الاتصال لتوطيد علاقات الصداقة والتعاون بين شعب الامارات خاصة والشعوب العربية عامة من جهة وبينها والشعوب الاخرى من جهة ثانية ايمانا من سموهما بأن الطريق الامثل للتعايش السلمي هو تعميق الحوار الثقافي والانساني بين شتى الحضارات بغض النظر عن انتماءاتها العرقية والدينية والجغرافية·
ونوه رئيس المركز الاوروبي العربي الى أن أوروبا تدين للعرب والمسلمين في حضارتها وتطورها الحالي نظرا لما للعلماء والمؤرخين العرب والمسلمين من فضل على الحضارة الاوروبية خاصة في مجالات علوم الطب والرياضيات والفلك وغيرها· وأعرب الدكتور أرينز عن سعادته وأعضاء مجلس الادارة بمنح الجائزة الى صاحب السمو الشيخ مكتوم·
مشيرا الى ان هذه الجائزة كانت قد منحت الى الرئيسين المصري والفرنسي والى سمو الامير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام السعودي وهاهي الجائزة الرابعة استحقها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بجدارة لما لسموه من أياد بيضاء دائما ممدودة لمساعدة الآخرين خدمة للسلام والانسانية والعدالة·
حضر حفل الاستقبال وتسليم الجائزة سعادة سعيد محمد الكندي ومعالي سعيد الغيث وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية ومعالي سعيد محمد الرقباني وزير الزراعة والثروة السمكية ومعالي المهندس سلطان سعيد المنصوري وزير المواصلات وجمعة الماجد رئيس المجلس الاقتصادي في دبي وقاسم سلطان البنا مدير عام بلدية دبي نائب رئيس مركز التعاون الاوروبي العربي والفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي وخلفان حارب مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وعدد من أعيان البلاد والفعاليات الاقتصادية والثقافية والاكاديمية ورؤساء الدوائر والمؤسسات الحكومية·

اقرأ أيضا