الاتحاد

عربي ودولي

قتلى وجرحى في تظاهرات عنيفة بعاصمة التبت

جانب من آثار المواجهات التي شهدتها لاسا أمس

جانب من آثار المواجهات التي شهدتها لاسا أمس

أكد مركز الطوارئ الطبي في لاسا عاصمة التبت سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في أعمال عنف بعد تظاهرات جديدة أمس فيما ذكرت السفارة الأميركية في بكين نقلا عن شهادات مواطنين أميركيين ان إطلاق نار سُمع في لاسا· من جهتها، ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن أعمال العنف في الوسط التاريخي لعاصمة التبت أسفرت عن سقوط جرحى وتحدثت عن اندلاع حرائق متعمدة في لاسا أمس· وقال شهود عيان إن النيران اندلعت في عدد من المخازن بحسب ما نقلت الوكالة الصينية الرسمية التي أشارت للمرة الأولى إلى اضطرابات في لاسا· ودعا الدالاي لاما، الزعيم الروحي للبوذيين التبت، من منفاه في الهند السلطات الصينية إلى ''التخلي عن استخدام العنف'' بعد وقوع قتلى وجرحى أمس خلال التظاهرات المناهضة لبكين·
وفي أول رد فعل له أعرب البيت الأبيض عن أسفه أمس لوقوع أعمال عنف في التيبت ودعا الصين إلى احترام ثقافة التبت· وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوردون جوندرو ان على الصين ''ان تحترم ثقافة التبت، ان تحترم الطابع المتعدد الاثنيات لمجتمعها''· وأضاف ''نحن نأسف للتوتر بين المجموعات الاثنية وبكين''· وتابع ان الرئيس جورج بوش ''قال باستمرار إن على بكين ان تتحاور مع الدالاي لاما''· وأبلغ المتحدث باسم الخارجية الأميركية شين ماكورماك الصحفيين أمس ان السفير الأميركي في بكين كلارك رادت حث مسؤولين رفيعين في الحكومة الصينية بالتزام ''ضبط النفس''·
وفي لاسا، قالت مسؤولة في مركز الطوارئ الطبي عبر الهاتف ''نحن مشغولون جدا بالجرحى الآن··هناك العديد من الجرحى هنا· وبالتأكيد فقد قتل بعض الأشخاص، ولكنني لا اعرف عددهم''· كما نقلت اذاعة ''آسيا الحرة'' قولهم ان شخصين على الأقل قتلا في لاسا أمس· ومنذ الاثنين الماضي يتظاهر رهبان بوذيون في التبت والمناطق المجاورة حيث تقيم أقليات اتيبتية في مناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لانتفاضة لاسا التي أدت إلى رحيل الدالاي لاما، الزعيم الروحي للبوذيين التبت، إلى المنفى· واضرمت حرائق أمس في المدينة القديمة لا سيما في سوق باكور الذي يحيط بدير جوكانغ الشهير وهو موقع تاريخي معروف جدا· وكانت ممرضة في احد المستشفيات قد قالت في وقت مبكر ان 12 شخصا على الأقل أصيبوا ونقلوا إلى المستشفى إثر تظاهرات في لاسا· وقالت ممرضة أخرى من مستشفى الشعب ان ليس بوسعها تأكيد اي تفاصيل عن الاصابات مشيرة إلى ان الحكومة امرتهم بعدم قول شيء·
من جهتها قالت كايت سوندرز مسؤولة منظمة ''الحملة الدولية من اجل التبت'' في لندن انه ''تم احراق سيارة تابعة للشرطة قرب دير راموش ولقد علمنا ان السلطات تضع قيودا على انتقال السكان''· وأفاد سياح اجانب ان المدينة أغلقها العسكريون وقوات الأمن وان كل المطاعم والحانات أغلقت ابوابها· وأفاد مصور وكالة فرانس برس ان حوالى 200 شخص يتقدمهم رهبان بوذيون تظاهروا في مدينة بإقليم غانسو· وتمكن حوالى مئة عنصر من شرطة مكافحة الشغب من تفريق التظاهرة وإرغام الرهبان على العودة إلى ديرهم· من ناحيتها، طالبت ''هيومان رايتس ووتش'' المدافعة عن حقوق الانسان أمس حكومات الهند والصين ونيبال بإطلاق سراح متظاهرين من التبت والسماح لهم بتنظيم مظاهرات سلمية·

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور