الاتحاد

الرياضي

7 بنود على طاولة عمومية دورة الخليج اليوم

جانب من الاجتماع العادي لرؤساء الوفود في مسقط في اكتوبر الماضي

جانب من الاجتماع العادي لرؤساء الوفود في مسقط في اكتوبر الماضي

يعقد رؤساء الاتحادات الخليجية مؤتمرهم العام، في العاشرة من صباح اليوم، بفندق البستان بمسقط، من أجل مناقشة سبعة بنود تم إدارجها في جدول الاعمال، تخص الامور التنظيمية والفنية للبطولة بهدف الارتقاء بها وتحقيق النتائج المرجوة·
ويشتمل البند الاول التصديق على محضر اجتماع المؤتمر العام غير العادي الذي عقد بمسقط 18 فبراير الماضي، وسيتم التصديق على محضر اجتماع اللجنة الفنية لدورة كأس الخليج 19 والذي عقد 29 اكتوبر الماضي، فيما يشمل البند الثالث التصديق على محضر اجتماع المؤتمر غير العادي الذي عقد في مسقط 29 اكتوبر، وسيخصص البند الرابع لمناقشة استضافة اليمن لخليجي 20 بناء على قرار المؤتمر العام العادي والذي عقد بابوظبي يناير ،2007 ويختص البند الخامس تقديم أعمال الدورة 19 والنتائج التي حققتها، وسيكون البند السادس مخصصا لدراسة مقترح تحسين الشعار الدائم لدورة كأس الخليج، بينما تم تخصيص البند السابع لمناقشات المقترحات التي تقدمت بها الاتحادات الأعضاء الى الأمانة العامة أمس·
وكما أشارت ''الاتحاد''، ستقدم الإمارات ثلاثة مقترحات سيتم استعرضها من قبل محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة، ويأتي في مقدمتها تشكيل امانة عامة دائمة لبطولات كأس الخليج، يتم اختيار مقر دائم لها، ويأتي هذا المقترح بناء على حاجة البطولة الى تطور حقيقي في المجال التنظيمي من خلال وجود هيكل تنظيمي يتكون من أعضاء يمثلون مختلف الاتحادات ويُختار لها مقر ثابت، وذلك بهدف تسيير المسابقة بالشكل المطلوب تنظيميا وفنيا، كما ستتكفل الامانة العامة الدائمة بموضوع تثبيت الموعد الزمني لاقامة بطولات كأس الخليج من خلال مناقشة اجندة الاتحادين الآسيوي والدولي ومعرفة التزامات مختلف الأندية وبتالي تحديد مواعيد دقيقة تساهم في تثبيت الحدث واستمرار قيامه بشكل ناجح·
وبحسب المقترح، ستشكل الامانة العامة ايضا اللجان المنبثقة عنها مثل المسابقات والانضباط والاستئناف من خلال الاستعانة بالخبراء والاخصائيين، اما المقترح الثاني فيتمثل في مراجعة ألية تسويق حقوق للنقل التفزيوني من خلال ايجاد نظام دقيق وواضح يضمن التعامل الناجح ويخدم أهداف البطولة·
ويأتي هذا المقترح بناء على ما افرزته بطولة خليجي 19 حيث كشفت العديد من السلبيات في التسويق التلفزيوني بما لا يتماشى وأهداف البطولة باعتبار أن كأس الخليج يجب أن تحظى باهتمام جماهيري أكبر وان تشاهد في كل الدول المشاركة على الأقل على المستوى الارضي، خاصة وان كل جمهور يريد أن يتابع الحدث من خلال قنواته المحلية·
وسيتم خلال الاجتماع مناقشة سلبيات احتكار قناة واحدة للنقل التلفزيوني ووضع ألية دقيقة لبيع الحقوق وضمان تسويقها بالشكل المطلوب·
وبالنسبة للمقترح الاماراتي الثالث، فيتعلق برفع الجوائز المخصصة للبطولة والمقدرة بمبلغ مليون درهم فقط، حيث يحصل الاولى على 500 الف درهم والثاني على 300 والثالث على 200 فقط، ويأتي المقترح بناء على تطور البطولة ووصولها الى هذا المستوى الفني والتسويقي، الامر الذي يفرض إعادة النظر في الجوائز المرصودة حتى تكون محفزة للمنتخبات المشاركة باعتبار انها تصرف مبالغ كبيرة من أجل الاستعداد للحدث، وبالتالي فان رفع قيمة الجوائز يعوضها عن ذلك·
ولقيت المقترحات الإماراتية تجاوبا كبيرا من بقية رؤساء الاتحادات الاخرى، باعتبارها تخدم البطولة وتساهم في مزيد نجاحها، حيث تقدمت الكويت ايضا بمقترح لتثبيت موعد البطولة، كما اقترح الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة الكويتي رفع الجوائز تجاوبا مع المقترح الاماراتي وأن يتم تخصيص نسبة 20% من أجمالي عقد الرعاية والتسويق للجوائز·
اما المقترح الاخير الذي سيتقدم به الاتحاد الاماراتي اليوم فيتمثل في تقديم اللجنة المنظمة لمبالغ مالية للمنتخبات المشاركة، بدلا من استضافة كاملة حتى يكون هناك حرية للمنتخبات في اختيار السكن المناسب

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي