الاتحاد

كرة قدم

أحمد الرميثي: الوحدة يصرف النظر عن التعاقد مع الأسترالي كاهيل

جانب من تدريبات الوحدة (من المصدر)

جانب من تدريبات الوحدة (من المصدر)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم، أن النادي تفاوض مع المهاجم الأسترالي تيم كاهيل مع عدد من الأسماء الأخرى في الفترة الماضية، تحسباً للقادم من الاستحقاقات المحلية والآسيوية، لكن عدم اكتمال الإجراءات مع نجم «الكنجارو»، بجانب عدم رغبة البرتغالي خوسيه بيسيرو مدرب «العنابي» في التعاقد مع مهاجم جعلت الوحدة يصرف النظر عن التعاقد مع كاهيل. وأشار إلى أن النادي تجاوب مع رغبة المدرب الذي يتحمل المسؤولية الكاملة على هذا الخيار.

وكان البرتغالي خوسيه بيسيرو، المدير الفني للوحدة، قد نفى معرفته بأي معلومات عن تفاوض ناديه مع كاهيل، مشيراً إلى أنه لا يملك خلفية عن الأمر، الذي إن صح «حسب وصفه»، سوف يكون أمراً سلبياً، لأن من الطبيعي أن يتم الأمر بعلم المدرب. وقال بيسيرو: «الوحدة لا يحتاج إلى مهاجم، وإذا صحت نية التعاقد مع اللاعب، فهذا يعتبر أمراً غير جيد، لأن الفريق يحتاج إلى جناح مواطن، وليس مهاجم أجنبياً، وهذا ما رفعته في تقرير إلى الإدارة». وسيكمل الوحدة الموسم بالرباعي الأجنبي الحالي، الكويتي حسين فاضل، والمغربي عادل هرماش والأرجنتينيين داميان دياز وسباستيان تيجالي، علماً بأن اللاعب الوحيد المرتبط بعقد مع النادي حتى نهاية الموسم الحالي هو حسين فاضل المعار من القادسية الكويتي، بينما يرتبط الوحدة بعقود مع البقية حتى نهاية الموسم المقبل.
وشدد بيسيرو على ثقته الكبيرة في المجموعة الحالية من اللاعبين، مشيراً إلى أنه طلب لاعباً في «الجناح»، على الرغم من وجود لاعبين بمهارة سهيل المنصوري وخالد باوزير اللذين يملكان الإمكانات، لكنهما يحتاجان إلى الخبرة، وفي حال عدم التمكن من التعاقد مع لاعب في هذا المركز، سوف يعتمد على «الشابين». وحول التعاقد مع سلطان الغافري، قال بيسيرو: «إن ذلك يعود إلى أن خالد جلال سوف يترك الفريق، ولكن اللاعبين موجودون في التدريبات، وبالنسبة له لا توجد مشكلة في ذلك».
يذكر أن الوحدة وافق على إعارة خالد جلال إلى بني ياس، حتى نهاية الموسم الحالي، لكن الصفقة لم تكتمل، ليستمر اللاعب بشعار «العنابي» فيما تبقى من الموسم.
من جهة ثانية، واصل الوحدة استعداداته لمواجهة اتحاد كلباء، واختتم تدريباته على ملعبه أمس، فيما يتوجه صباح اليوم إلى الفجيرة، حيث يتدرب على ملعبها مساء اليوم.
ولا يشكو الفريق أي غيابات مؤثرة، بعد انضمام الدوليين حمدان الكمالي وسالم صالح للفريق أمس، ويعيش «العنابي» أفضل حالاته، من حيث توافر عدد كبير من اللاعبين، رهن إشارة الجهاز الفني، بعدما شهدت فترة التوقف عودة وتأهيل عدد من المصابين، أبرزهم قائد الفريق إسماعيل مطر.
وأكد عبد الله سالم أن الفترة الماضية شهدت عملاً مكثفاً على الجوانب الفنية والبدنية والتكتيكية، ثم خاض الفريقان مباراتين خلال 24 ساعة أمام الشباب السعودي وشرطة الغربية، دفع فيها بكل اللاعبين الموجودين في قائمة الفريق، من أجل الوقوف على جاهزيتهم البدنية.
وأشار إلى أن الفريق خرج بمكاسب عديدة من المعسكر المغلق الذي أقامه بالعين، واستمر لعشرة أيام، حيث تم العمل خلاله على جوانب عديدة، وسوف تظهر آثاره الإيجابية على مشوار الفريق في المرحلة المقبلة.
وأضاف عبد الله سالم: «الأمور كلها جيدة والفريق متكامل الصفوف تقريباً، بعد عودة لاعبي المنتخبين الأول والأولمبي، ونحتاج إلى التركيز العالي، والعمل بجدية كبيرة، في اللقاء المقبل أمام اتحاد كلباء الذي سيكون في غاية الصعوبة، خاصة أنه يأتي بعد هذا التوقف الطويل، كما أن المباراة على ملعب المنافس الذي يعمل بقوة على تحقيق نتيجة إيجابية تكون بمثابة انطلاقة جديدة له في الدور الثاني، ونثق تماماً في لاعبينا، وفي قدرتهم على تحقيق الهدف المنشود من المباراة، وهو (العلامة الكاملة)، حتى تكون بداية النصف الثاني من الدوري جيدة».

اقرأ أيضا