الاتحاد

الإمارات

ورشة دولية للحفاظ على التنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية

الشارقة (وام)- تنطلق غدا بمركز حماية وإكثار الحيوانات البرية العربية المهددة بالانقراض التابع لهيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة ورشة العمل الدولية للحفاظ على التنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية في دورتها الـ 14 بمشاركة نحو 100 باحث وباحثة من المختصين في مجال البيئة والتنوع الحيوي.
وتناقش الورشة أحدث الدراسات في إدارة المحميات الطبيعية، ومدى التقدم الذي تم إحرازه في مجال تقييم المناطق الجغرافية تحديدا ، والمناطق المهمة في التنوع الحيوي، علاوة على تقييم القائمة الحمراء الاقليمية للطيور في شبة الجزيرة العربية.
كما تبحث وضع الطيور وأعدادها ومواطنها الطبيعية والبيئة المحيطة بها، والمخاطر التي تهدد حياة هذه الأنواع من الطيور لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية فئة الطيور المعرضة للانقراض.
وأكدت هنا سيف السويدي رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة أن الورشة ساهمت على مدى الـ 13 سنة الماضية في تقديم الكثير في مجال الحفاظ على التنوع الحيوي، وفي تحقيق التطور المنشود، وزيادة القدرات والمعارف لأحداث التغيير في نطاق العمل البيئي المشترك.
وقالت إن الورشة التي تستمر حتى السابع من فبراير الجاري ساهمت في تحقيق الكثير من الأهداف، منها تكوين قاعدة من المعلومات المتطورة في مجال الأنواع في شبه الجزيرة العربية، والإخطار التي تهدد هذه الأنواع، وتكوين شبكة للتواصل بين العلماء والباحثين والمختصين في شؤون الحياة الفطرية بالمنطقة، علاوة على تبادل الخبرات والشراكة في تحقيق العمل المتكامل والتعاون وتوحيد الجهود، ووضع رؤية وأهداف واضحة ومميزة لمنطقة شبه الجزيرة العربية.
وكانت ورشة العمل الدولية لصون الحياة الفطرية في شبه الجزيرة العربية التي نظمتها الهيئة في العام الماضي، أكدت على الأهمية الكبيرة لطرق الإدارة الناجحة في إدارة المحميات في المنطقة، والرؤية المشتركة للوصول إلى الأهداف المنشودة لصون التنوع الحيوي والحفاظ على البيئات المختلفة.

اقرأ أيضا