الاتحاد

عربي ودولي

الجزائر تصعد الحرب على الفساد


الجزائر- حسين محمد:
في اطار تصعيد حملتها على الفساد، والتي طالت العشرات من المسؤولين الحكوميين، أحالت الحكومة الجزائرية إلى البرلمان أمس الأول مشروع قانون يتعلق بمكافحة الفساد، ينص على ضرورة كشف كافة المسؤولين الكبار في الدولة عن ممتلكاتهم فور توليهم المسؤولية وبعدها، كما يحــدد مشروع القانون الذي يتضمن 74 مادة كيفية تسيير المال العام ومنح الصفقات العمومية والعقوبات ضد المفسدين وآليات التعاون الدولي لتسلم الفارين من وجه العدالة·
وفي هذا السياق مثل مدير الخدمات الجامعية أمام محكمة بئر مراد رايس بتهمة إبرام صفقة بطريقة مخالفة للقانون، تتعلق بتزويد العديد من المساكن الجامعية بأسرة من مورد واحد ودون الإعلان عن مناقصة كما ينص القانون، وتورط في الفضيحة 19 مسؤولا·
وقد أمر القاضي بوضع ثلاثة منهم تحت الرقابة القضائية ومنعهم من مغادرة البلاد·
وفي مدينة وهران، تم وضع 33 شخصا في الحجز المؤقت و11 آخرين تحت الرقابة القضائية في قضية 'فضيحة البنك الصناعي والتجاري' المنهار في العام ،2003 ووجهت لـ68 شخصا تهم تتعلق بالاختلاس وتبديد الأموال العمومية، ولايزال 16 متهما فارا من وجه العدالة ومنهم مدير البنك وابنه ومستوردون كبار، والذين تمكنوا من مغادرة الجزائر بالرغم من وضعهم تحت الرقابة القضائية منذ ·2003
وفي قضية اخرى صدر أمر دولي بالقبض على محامية من وهران تمكنت من الفرار خارج البلاد بعد تورطها في فضيحة تهريب رضيع إلى فرنسا والصاق نسبه إلى مهاجرة جزائرية·
كما مثل ابن والي ولاية البليدة المستقيل عمر بوريشة، أمام قاضي التحقيق مع 4 رؤساء بلديات في قضية تتعلق بتضخيم فواتير واختلاسات·

اقرأ أيضا

روسيا تأمل في علاقات أفضل مع أوكرانيا