الاتحاد

الاقتصادي

«التجارة الخارجية» تنظم بعثات ترويجية للصادرات الإماراتية في 2012

ميناء زايد يلعب دوراً محورياً في دعم  التجارة الخارجية للإمارات  (الاتحاد)

ميناء زايد يلعب دوراً محورياً في دعم التجارة الخارجية للإمارات (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) ـ تنظم وزارة التجارة الخارجية بعثات ترويجية للصادرات الإماراتية حول العالم في 2012، وتشارك في أكثر من 15 فعالية تجارية بعدد من دول العالم، وذلك في إطار جهود الوزارة الرامية إلى تعزيز علاقاتها مع الشركاء التجاريين للإمارات وتطوير مختلف الفرص الاستثمارية والتجارية في الدولة.
وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، في بيان صحفي أمس “العالم أصبح قرية صغيرة، ولم يعد هناك مجال لعدم الانخراط في الأسواق الدولية لمن أراد أن يحجز مكانا مميزاً في مقدمة الدول الفاعلة في التجارة الدولية”.
وأضافت “من هذا المنطلق يأتي حرص وزارة التجارة الخارجية على الوصول بالمنتج الإماراتي للعالمية، من خلال المشاركة بفعالية في المعارض الدولية المتخصصة حول العالم”.
وتابعت القاسمي “يعني ذلك تحقيق فائدة مزدوجة للاقتصاد الوطني وقطاع الأعمال، من حيث إطلاع المصدرين الوطنيين على آخر التطورات العالمية في مجال التصدير، فضلاً عن إطلاع العالم على المنتج الإماراتي وجودته وقدرته على المنافسة إقليمياً وعالمياً، فالإمارات تم تصنيفها من الدول المحققة للنمو المدفوع بالابتكارات والمعرفة”.
ومن جانبه، أكد عبد الله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية أن المشاركات في الفعاليات التجارية حول العالم تمت بناء على نتائج دراسات متخصصة، ودراسة الأسواق واحتياجات الشركات الإماراتية وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من الجهات الحكومية والقطاع الخاص المحلي والاتحادي، وتحديد التكلفة والعائد من كل مشاركة مع القيام بالتنسيق مع منظمي المعارض التجارية والاستثمارية في العالم، لتأمين مشاركة الإمارات في مثل هذه الفعاليات الدولية.
وأشار إلى حرص الوزارة على مساعدة الشركات في الإمارات على توسيع علاقاتها العالمية، وكذلك شرح الإمكانيات الاستثمارية في إمارات الدولة للجمهور العالمي.
وبدوره، قال محمد ناصر الزعابي مدير إدارة الترويج بوزارة التجارة الخارجية إن كافة الشركات الإماراتية مدعوة للاستفادة من البعثات التجارية التي تنظمها الوزارة، خاصة هذا العام الذي سيشهد مشاركة واسعة في كثير من الفعاليات والمعارض الدولية.
وأضاف أن الجدول الزمني للمشاركات بدأ في شهر يناير الماضي بمشاركة وفد حكومي رفيع المستوى برئاسة معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، في مؤتمر “قمة الشراكة 2012” في حيدر أباد في الهند، وخلال شهر مارس سيتم تنظيم زيارة وفد تجاري لسريلانكا.
وأضاف أنه خلال شهر أبريل يشارك وفد تجاري من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في معرض الاستيراد والتصدير الصيني”كانتون”، فضلاً عن المشاركة بجناح يضم نخبة من الشركات الإماراتية الرائدة في مجال التكنولوجيا الصناعية في معرض “هانوفر” للتكنولوجيا الصناعية، أحد أبرز معارض التكنولوجيا الصناعية في العالم.
ويشهد شهر مايو فعاليات متعددة تبدأ بملتقى الاستثمار السنوي 2012 في دبي، وهو عبارة عن مبادرة تقيمها وزارة التجارة الخارجية وتمثل أول فعالية تركز على الاستثمار الأجنبي المباشر في الأسواق الناشئة، وثاني الفعاليات زيارة وفد تجاري لمجموعة من الدول الأوروبية وهي النرويج وفنلندا والدنمارك، بينما تشمل آخر فعاليات شهر مايو المشاركة بجناح لدولة الإمارات في معرض “جيه. سي. كيه. لاس فيجاس”، وهو معرض متكامل للمجوهرات في الولايات المتحدة والذي يمتد خلال الفترة من 31 مايو وحتى 4 يونيو.
وأضاف الزعابي أنه خلال شهر يونيو ستكون هناك زيارة لوفد حكومي وتجاري لسيدني بأستراليا، وفي شهر سبتمبر تشارك الوزارة في ملتقى ومعرض الإمارات للاستثمار والتجارة في غانا، بالإضافة إلى المشاركة في معرض “نينجشيا” الدولي للاستثمار والتجارة بالصين.
ويشهد شهر أكتوبر المشاركة بمعرض “سيال 2012” بفرنسا والذي يعد النسخة الأحدث لأبرز معرض للأغذية في العالم، بينما يشهد نوفمبر جولة ترويجية في تشيلي وعدد من المدن في البرازيل، بالإضافة إلى زيارة وفد حكومي وتجاري لكمبوديا في شهر ديسمبر.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تفوض 15 بنكاً لإدارة طرحها الأولي