الاتحاد

الإمارات

«الوثائق والبحوث» يحصل على شهادة نظام الإدارة المتكامل العالمية

أبوظبي (الاتحاد)- حصل المركز الوطني للوثائق والبحوث على شهادة نظام الإدارة المتكامل “IMS “ العالمية للمرة الثالثة، بعد اجتياز عمليات التقييم والتدقيق السنوي، والتي أجراها المعهد البريطاني للمواصفات BSI للتحقق من استيفائه الشروط اللازمة.
وقام فريق التدقيق التابع للشركة بزيارة المركز والاطلاع على التزامه بتطبيق المعايير العالمية لنظام الجودة في أربعة أنظمة إدارية: ISO9001 نظام إدارة الجودة، ISO14001 نظام إدارة البيئة، وOHSAS18001 نظام الصحة والسلامة المهنية ونظام الإدارة المتكامل IMS والمتوافق مع إطار العمل الخاص بالمعايير البريطانية: PAS99 لعام 2006م.
وأكد الدكتور عبدالله الريس مدير عام المركز الوطني للوثائق والبحوث أن المركز يثبت مجددا الالتزام بتجسيد رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للوثائق والبحوث، وتوجيهاته السديدة، ودعمه اللامحدود لكل الإنجازات الناجحة التي يحققها المركز.
وأوضح أن هذا التجديد شهادة على تحقيق المركز لأهدافه ورؤيته ورسالته، ودليل على تطلعاته الدائمة نحو التميز وتسخير إمكاناته البشرية واللوجستية للارتقاء بمستوى خدماته وإنتاجه البحثي في ظل ظروف مثالية، وتأكيد لتطوير الكفاءات البشرية لتحقيق أكثر المعايير الدولية دقة في الأرشفة وحفظ الوثائق، وترسيخ لنجاحه في تجسيد استراتيجية التطوير والتحديث الدائمين.
وأشاد الريس بجهود الإداريين في المركز والعاملين فيه في تطبيق أفضل المعايير في الأداء والمحافظـة على هذا النهج الذي يؤدي إلى مزيد من العطـاء والتطـور والجودة.
وأكد مدير عام المركز أن النجاح ليس في الحصول على هذه الشهادة، وإنما في المحافظة عليها، والالتزام بمعاييرها، وهذا ما حققه المركز لعامين على التوالي.

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد: زايد رمز شامخ للتسامح والعطاء الإنساني