الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» تشارك في معرض رأس الخيمة للتعليم والتدريب 2010

أعلنت “اتصالات” أمس عن مشاركتها في معرض “رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف 2010”، الذي يختتم فعالياته بمركز رأس الخيمة للمعارض اليوم.
وبحسب بيان صحفي، تأتي مشاركة “اتصالات” ضمن جهودها المستمرة وسعيها نحو توطين الوظائف داخل المؤسسة، والاستفادة من الخبرات والمواهب الوطنية في تطوير قطاع الاتصالات بالدولة والمنطقة بشكل عام.
وقال عبدالعزيز الصوالح، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية - “اتصالات”: “حرصت “اتصالات” منذ انطلاقها في عام 1976 على تبني استراتيجية ملتزمة فيما يتعلق بتوطين الوظائف وتطوير الكوادر الوطنية داخل المؤسسة. واليوم تعتبر “اتصالات” واحدة من أكبر المؤسسات الوطنية في مجال تشغيل المواطنين، حيث يصل عدد المواطنين في المؤسسة إلى 3600 من أصل 10 آلاف موظف يعملون في 18 سوقاً تقدم “اتصالات” خدماتها فيها.”
وأعلنت “اتصالات” مؤخراً عن عدد من المبادرات لعام 2010 منها مبادرة رفع نسبة التوطين في المؤسسة من خلال إتاحة الفرص لشغل الشواغر من المواطنين في كافة الأفرع والتخصصات وتأتى هذه المبادرة لتؤكد من جديد تفاعل المؤسسة مع القضايا الوطنية الكبرى.
وأضاف: “تتبع “اتصالات” حالياً استراتيجية طموحة تهدف إلى زيادة عدد المواطنين العاملين في المؤسسة بهدف إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من أبناء الوطن ليشاركوا في تعزيز نمو قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بالمنطقة. وتأتي مشاركتنا في معرض “رأس الخيمة للتعليم والتدريب والتوظيف 2010، تطبيقاً لهذا الالتزام وتأكيداً على حرص المؤسسة على انتقاء أفضل الكفاءات القادرة على تلبية احتياجات “اتصالات” والقطاع بشكل عام”.
وتابع الصوالح : “تقوم استراتيجية الموارد البشرية الخاصة بـ”اتصالات” على ثلاثة محاور أساسية، وهى إيجاد الحوافز الكافية لاستقطاب المواطنين، وإيجاد بيئة العمل الصحية الكفيلة بثباتهم على وظائفهم، وإعداد المواطن المؤهل المواكب لأحدث المستجدات والقادر على مواجهة التحديات”. وتولي “اتصالات” اهتماماً خاصاً برأس المال البشري، وفي هذا الإطار قامت المؤسسة بتطوير العديد من برامج التدريب التي تتلاءم مع جميع مستويات الموظفين ابتداء من خريجي الثانوية العامة إلى برامج تدريب القادة.
كما حرصت المؤسسة على تأسيس “أكاديمية اتصالات” التي تعتبر مركزاً إقليمياً للتدريب تابع لـ”اتصالات”، يعمل على توفير برامج تدريبية مكثفة وفقاً لأرقى المستويات العالمية، كما يعمل على توفير برامج تدريبية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات، والإدارة وقيادة الأعمال وغيرها من قطاعات الأعمال. وتقوم “اتصالات” بتدريب ما يقارب من 6000 موظف سنوياً من خلال “أكاديمية اتصالات” أو الدورات التدريبية الخارجية، إلى جانب حضور ورش العمل داخل وخارج الدولة.
ومن جانبه قال حميد سلطان السويدي مدير اتصالات رأس الخيمة إن نسبة التوطين في اتصالات رأس الخيمة بلغت 60% من إجمالي الموظفين في مختلف التخصصات ، مضيفاً أن اتصالات رأس الخيمة تعمل جاهدة على رفع هذه النسبة في مختلف التخصصات.

اقرأ أيضا

توافق حول موازنة أميركية بـ1.4 تريليون دولار