الرياضي

الاتحاد

بيدرو.. المدرب «الصارم» يبدأ المهمة مع «الزعيم»

إيمانويل بيدرو يحمل طموحات كبيرة مع العين (الاتحاد)

إيمانويل بيدرو يحمل طموحات كبيرة مع العين (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

فرض البرتغالي بيدرو إيمانويل، مدرب العين الجديد، إيقاعه سريعاً على أجواء التدريبات في صفوف «الزعيم»، وذلك بقدرته على فرض شخصيته القوية من أجل تغيير الأسلوب الفني والتكتيكي، وإظهار الوجه الآخر الذي يجعله قريباً من جميع اللاعبين وقادراً على التواصل معهم دون أي حواجز، ليكون مثالاً على المدرب الصارم، ولكن المنصف بنفس الوقت، خلال الفترة المقبلة.
وبدا واضحاً رغبة المدرب في التدريبات، التي قرر إغلاقها بداية من أمس الأول، رفع مستوى الفريق من ناحية الاستحواذ على الكرة، ورفع معدل التمريرات الأرضية القصيرة، للاستفادة من المهارات الفنية التي يمتلكها اللاعبون، وذلك من خلال تقارب الصفوف وترابطها، وهو الأمر الذي افتقده «البنفسجي» في الفترة الماضية، وأدى لتعرضه لعدة تعثرات.
ونجح بيدرو في كسر الأجواء السلبية، عقب الخسارة أمام شباب الأهلي، وساهم حضوره في تحفيز جميع اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم من عطاء في أرضية الملعب، برغبة التواجد في التشكيلة الأساسية أمام النصر يوم بعد غدٍ، في نصف النهائي لكأس الخليج العربي.
وساهمت قدرات المدرب بالتحدث بعدة لغات، أبرزها الإنجليزية والبرتغالية، في تعزيز تواصله مع اللاعبين سواء المواطنون، أو بشكل خاص مع البرازيلي كايو كانيدو، حيث ركز المدرب على رفع جودة التحركات والانسجام بينه وبين التوجولي لابا كودجو، في ظل العزلة التي عانى منها اللاعبان مؤخراً في خط المقدمة، ومدى الحاجة لإيجاد حلول مناسبة بينهما تساهم في زيادة القوة الهجومية.
ومن المفترض أن يكون بيدرو التقى مساء أمس، كافة اللاعبين العائدين من صفوف منتخبنا الوطني وهم: الحارس خالد عيسى ومهند العنزي وبندر الأحبابي، بانتظار الاطمئنان على محمد عبدالرحمن، الذي تعرض لإصابة بسيطة منعته من خوض التدريبات مع منتخبنا الوطني، حيث يسعى بيدرو لاكتمال المجموعة، بشكل كامل، بأكبر قدر ممكن قبل لقاء «العميد».
وعاد ريان يسلم للتدريبات الجماعية، ويستعد اللاعب بقوة من أجل الدفاع عن حظوظه بالمشاركة في الفترة المقبلة، بينما خرج محمد جمال مصاباً من التدريبات أمس الأول، بما يهدد مشاركته أمام النصر في المباراة المقبلة.
على صعيد آخر، شهد الجهاز الفني للعين تغييرات بالجملة، بعدما استعان بيدرو، بطاقم مساعد يضم أسماء يثق بها، ورافقه أغلبهم خلال محطات مسيرته التدريبية، وتحديداً مع فريقي التعاون السعودي وألميريا الإسباني.
على صعيد آخر، يقوم العين باختبار وتقييم مستويات لاعبين مقيمين، من أجل قيدهم خلال فترة الانتقالات الشتوية، ومن أبرزهم البرازيلي جوناتاس والأرجنتيني جويدو ليشيري، إلى جانب أسماء أخرى، من أجل تحديد الأنسب للفريق، في ضوء تقييم الجهاز الفني بقيادة المدرب البرتغالي.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»