كرة قدم

الاتحاد

البايرن يأمل «تضميد جراحه» في مواجهة شالكه اليوم

بايرن ميونيخ مطالب بالفوز اليوم بعد الخسارة الأخيرة أمام فولفسبورج (د ب أ)

بايرن ميونيخ مطالب بالفوز اليوم بعد الخسارة الأخيرة أمام فولفسبورج (د ب أ)

برلين (أ ف ب)

يسعى بايرن ميونيخ حامل اللقب في الموسمين الماضيين والمتصدر الحالي، لتضميد جراحه عندما يستقبل شالكه الرابع اليوم في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الألماني على ستاد «اليانز أرينا» في ميونيخ.

ويسعى الإسباني جوارديولا مدرب الفريق البافاري ولاعبوه، لتأكيد أن الخسارة التي تعرض لها الفريق أمام فولفسبورج صاحب المركز الثاني 1-4 يوم الجمعة الماضي، ضمن المرحلة الافتتاحية للدور الثاني لم تكن سوى «زلة قدم» وأن «العملاق البافاري» ما زال في مستوى التوقعات التي رشحته لإحراز الثلاثية التاريخية الثانية خلال ثلاث سنوات بعد المرة الأولى في عهد المدرب السابق يوب هاينكيس عام 2013.

وتعتبر الخسارة الأخيرة الأكبر لبايرن منذ ست سنوات في الدوري، وعلى الرغم من ذلك، ما زال الفريق البافاري يتصدر الترتيب بـ45 نقطة أمام فولفسبورج بالذات (37 نقطة)، ويبدو متجهاً نحو الوقوف على منصة التتويج للمرة الخامسة والعشرين في تاريخه، رغم أن كبرياءه تعرض لضربة قوية ويتوجب عليه بالتالي تجاوز شالكه الرابع (30 نقطة) لاستعادة الثقة.

وثمة سبب آخر يدعو الفريق البافاري للفوز على شالكه، يتمثل في رغبته برد الاعتبار من مدرب الأخير الإيطالي روبرتو دي ماتيو الذي كان على رأس الإدارة الفينة لتشلسي الإنجليزي، عندما توج بطلًا لأوروبا في 2012 على حساب بايرن ميونيخ بالذات بركلات الترجيح على «اليانز أرينا».

ويهدف فريق دي ماتيو إلى تحقيق فوزه الرابع في الدوري خارج ملعبه، والأول على أرض بايرن منذ 2009.
وقال مانويل نوير الحارس السابق لشالكه والحالي لبايرن ميونيخ: «كان الأمر سيصعب علينا فيما لو توجب علينا انتظار ثمانية أيام لخوض المباراة التالية بعد الخسارة أمام فولفسبورج».
وأضاف: «لم يكن فولفسبورج بداية جيدة للقسم الثاني من الدوري، اعتقدنا أن الأمور ستكون أفضل. ليست كارثة لكننا نعي أن علينا بذل الكثير من الجهد».
وكان جوارديولا اعترف أن فريقه استحق الخسارة التي تعرض لها، وقال «بيب» الذي اقحم تشكيلة أساسية لم يغب عنها سوى الفرنسي فرانك ريبيري للإصابة: «أهنئ فولفسبورج، لقد لعبوا بشكل جيد بالفعل، أما نحن فنستحق الخسارة الأولى للفريق في الدوري هذا الموسم بعد دور ذهاب لم نذق فيه طعماً للهزيمة».
وأضاف: «كانوا أفضل منا في الأوقات المهمة من المواجهة، خسرنا العديد من الكرات المهمة، ولم نتمكن من استغلال الهجمات المرتدة».
وسيخوض شالكه المواجهة الصعبة محروماً من الهولندي كلاس يان هونتيلار، هداف الموسم الماضي، بسبب طرده في المباراة الأخيرة التي فاز فيها فريقه على هانوفر 1-صفر في ملعبه السبت الماضي.
وقال دي ماتيو: «كلاس يشعر بالكثير من الأسف، سنرى كيف سيكون بمقدورنا التعامل مع هذا الغياب؟». وعلى ستاد «كومرزبنك-أرينا»، يبدو فولفسبورج مفعماً بالثقة عندما يحل ضيفاً على اينتراخت فرانكفورت.
ولا شك أن الفوز على بايرن ميونيخ منح فولفسبورج دفعة معنوية هائلة، إن لم يكن لمنافسة الفريق البافاري على اللقب، لضمان المركز الثاني الذي يؤهل صاحبه إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.
ويسعى فولفسبورج إلى الحصول على توقيع الدولي الألماني أندريه شورله من تشلسي، قبل غلق باب الانتقالات الشتوية تمهيداً للاعتماد عليه ابتداء من مباراة اليوم.
وأكد شورله أنه يرغب بالالتحاق بالـ«وولفز» الذين تقدموا بعرض لمدة أربعة أعوام مقابل 30 مليون يورو.
ويشغل فرانكفورت المركز التاسع برصيد 23 نقطة وهو قادم من خسارة كبيرة خارج ملعبه أمام فرايبورج 1-4.
وعلى ملعب «سيجنال ايدونا بارك»، يمني بروسيا دورتموند متذيل الترتيب النفس بانتزاع النقاط الثلاث الأولى في مرحلة الإياب عندما يستقبل أوجسبورج بعد غد الأربعاء.
وكان دورتموند اكتفى بالتعادل السلبي أمام مضيفه باير ليفركوزن في المرحلة السابقة، ليشغل المركز الثامن عشر والأخير برصيد 16 نقطة، رغم أنه لا يبعد سوى ست نقاط عن المركز العاشر الذي حدده المدرب يورجن كلوب كهدف لتحقيقه على أقل تقدير في نهاية الموسم.
ويسعى دورتموند وصيف بطل أوروبا في 2013، إلى تحقيق فوزه الأول في ست مباريات، حيث خسر 10 من 18 مباراة في الدوري، رغم أن مهمته لن تكون سهلة أمام أوجسبورج الذي شهد مستواه تحسناً مطرداً، إذ يشغل المركز الخامس برصيد 30 نقطة بعد تحقيقه الفوز العاشر في الموسم خلال الجولة السابقة، وذلك أمام هوفنهايم 3-1 الأحد الماضي.
وفي المباريات الأخرى، يلعب بروسيا مونشنجلادباخ مع فرايبورج، وهانوفر مع ماينتس، ويلتقي غداً كولن مع شتوتجارت، هرتا برلينمع باير ليفركوزن، هوفنهايم مع فيردر بريمن، وبادربورن مع هامبورج.

اقرأ أيضا