الاتحاد

عربي ودولي

الرجوب ينفي سماح إسرائيل للشرطة الفلسطينية بحمل السلاح


رام الله - تغريد سعادة والوكالات: نفى مستشار الأمن القومي الفلسطيني العميد جبريل الرجوب ما أذاعته مصادر إسرائيلية أمس حول السماح لقوات الأمن الفلسطينية بالانتشار في مدن الضفة الغربية· وقال الرجوب إن قوات الاحتلال تعيق انتشار قوات الأمن الفلسطينية وتماطل في انسحاب قوات الجيش الإسرائيلي من هذه المدن·
وكان متحدث عسكري إسرائيلي قد أعلن أمس أن الجيش أذن لمئات العناصر من الشرطة الفلسطينية المنتشرين في كافة المدن الفلسطينية تقريبا في الضفة الغربية بحمل السلاح الفردي· وهذا الاذن كان أعطي سرا قبل عدة أسابيع لكن لم يعلن عنه إلا أمس كما قال المتحدث· وأضاف المتحدث ان 'الجيش الإسرائيلي أعطى قبل ستة أسابيع هذا الاذن لعناصر الشرطة في ست من مناطق الحكم الذاتي المدينية الثماني في الضفة الغربية'·وهذه المناطق هي: نابلس وجنين ورام الله والخليل التي لم يحصل اتفاق بشأنها حول نقل السلطة الأمنية إلى السلطة الفلسطينية، إضافة إلى منطقتي أريحا وطولكرم حيث جرى اتفاق بهذا الصدد مع إسرائيل في آذار/مارس·
لكن في الخليل بجنوب الضفة الغربية حيث تقع بؤرة استيطانية لم يسمح لرجال الشرطة إلا بحمل مسدسات·
ويشكل وجود المستوطنين في جيب مسلح مصدرا مستمرا للمواجهات في هذه المدينة التي يخضع خمسها لسيطرة إسرائيل التامة·
وقال مسؤول عسكري كبير رفض الكشف عن اسمه للصحافيين إن هذا الاذن أعطي بهدف إفساح المجال أمام السلطة الفلسطينية لفرض الأمن في مواجهة مجموعات المقاومة المسلحة·
وقال مصدر أمني فلسطيني إن عناصر من الشرطة يتنقلون أيضا بأسلحتهم منذ أسابيع في مدينتي بيت لحم وقلقيلية بموجب اتفاق ضمني مع الجيش الإسرائيلي·

اقرأ أيضا

مجلس الأمة الجزائري يبدأ إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوين