الاتحاد

الاتحاد نت

إطلاق "VEVO" للفيديو الموسيقى في الشرق الأوسط قريباً

أمية درغام (أبوظبي) - منذ إطلاق موقع "VEVO" للفيديو الموسيقي عام 2009، في إطار من الشراكة مع سوني إنترتاينمينت، ويونيفرسال ميوزيك جروب، بالإضافة إلى شركة أبوظبي للإعلام في الإمارات، حقّق الموقع ما يفوق التوقعات مسجّلا في عام واحد زيارة أكثر من ستين مليون زائر في شمال أميركا.

مكانة إعلامية
عن الموقع وعلاقته بثورة التطور الموسيقي حالياً وانتشاره، يقول ريو كاراييف، رئيس الموقع ومديره التنفيذي "تتخصص VEVO بتوفير محتوى من الموسيقى والفيديو وبعض الخدمات الترفيهية"، معتبراً أن "الموقع يعد إضافة مهمة لعالم الموسيقى". ويضيف "تمكنّا من اجتذاب شراكات عدة من ضمنها تعاوننا مع شركة أبوظبي للإعلام التي تملك مكانة إعلامية، ورؤية استراتيجية، وسجل حافل بالإنجازات الإعلامية".

ويتابع "تمثل أحد أهدافنا في الحفاظ على مخزون موسيقي ذو مضمون وجودة عاليين، وتجربة ترفيهية ثرية لجميع عشاق الموسيقى، بالإضافة إلى اكتشاف قنوات وشبكات ووسائل رقمية إلكترونية أخرى واسعة الانتشار. ويعد نموذج العمل الخاص بنا ناجحا ذلك لكونه يحمل في جوهره مضمونا رائعا، نوفر من خلاله تجربة فريدة ومتميزة ذات جودة عالية للمستخدمين، إذ استطعنا من خلالها أن نوسع نطاق عملنا للوصول لكل مكان، وهو ما يلخص مسيرة VEVO بوصفها خدمة ترفيهية ذات ثورة موسيقية حديثة إلى حد كبير".

وعن المحتوى الذي يجده عشاق الموسيقى في الموقع، يتحدث عن المكتبة الموسيقية الثرية والمتنوعة من الموسيقى والفيديو التي جمعها الموقع، والتي تمثّل نتاج شراكته مع عدد من الشركات الموسيقية الكبرى، مشيراً إلى أن "الموقع يمتلك حالياً أكثر من 25 ألف فيديو، وهو ما يعد محتوى غنيا. ويستطيع المستخدم البحث عن هذا المحتوى عبر تصنيفات عدة كالقناة، أو نوع الموسيقى، أو اسم الفنان، أو الأغنية، أوالألبوم، وسعيا لتسهيل عملية البحث قمنا بإضافة روابط إلكترونية، بالإضافة إلى تصنيفات أخرى كالفيديوهات الأكثر مشاهدة، والألبومات الأكثر مشاهدة أو استماعا، والمطربين الأكثر شهرة، أو أفضل أغاني الروك على سبيل المثال".

وفيما يتعلق بالصفحات الخاصة بالفنانين، يلفت إلى أنهم "قاموا بجمع جميع الفيديوهات التي تخص فنانا بعينه بالإضافة إلى جميع التعليقات التي نشرت عنه عبر تويتر". ويوضح كاراييف أن "VEVO تضم عدة قنوات للتصنيف حسب نوع الأغنية أو المطرب، فمثلا لدينا قناة وقسم خاص بالفنان الأسطوري مايكل جاكسون، وقسم آخر لقائمة الأغاني الأكثر نجاحا، ويكون التصنيف في الصفحة الخاصة بنوع الموسيقى. كما تتيح VEVO لعشاق الموسيقى فرصة تخصيص صفحات خاصة بهم، تحتوي قائمة الأغاني المفضلة لديهم، بالإضافة إلى مشاركة الفيديوهات مع أصدقائهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر".


تطور وإنجاز
عن الإنجازات والتطورات في الموقع منذ اطلاقه، يقول كاراييف إن "الموقع تمكّن من توفير تجربة متميزة ذات جودة عالية للموسيقى والفيديو تختلف عن كل ما كان متوفّراً في السابق، الأمر الذي وضع الموقع في المقدمة أمام جميع عشاق الموسيقى ورواد مجال صناعة الترفيه".

ويضيف "بعد انقضاء عام على إطلاق VEVO، بلغ عدد زائري الموقع أكثر من 60 مليون زائر في شمال أميركا ما يعني أن شخصا من بين أربعة مستخدمين للإنترنت في شمال أميركا يعد أحد هواة موقع VEVO. وتبعا للمعلومات التي أمدتنا بها شركة ComScore المتخصصة في عمل إحصاءات تخص مجال الإعلام الرقمي، يعد موقع VEVO الموقع الإلكتروني الموسيقي الأول عالميا في مجال الموسيقى، والثاني في تصنيف المجال الترفيهي، والخامس في مجال الخصائص الرقمية. كما استطعنا اجتذاب أكثر من 300 علامة تجارية تسويقية من خلال توفير تجربة إعلانية تفاعلية على موقعنا".
ويوضح "عملنا على توفير VEVO في العديد من البرامج والتطبيقات الرقمية، حيث أطلقنا تطبيقات عدة كالآي فون والآي بود تتش والآي باد والأندرويد، كما قمنا بالربط بين VEVO وGoogle TV وأجهزة Boxee ، ونواصل هذا النجاح حاليا عبر محاولة توفير VEVO في منصات رقمية وإعلامية أخرى".

وحول جديد الموقع، يقول كاراييف "نحن ملتزمون بنشر الفيديوهات الخاصة بـ VEVO للمشاهدين في كل أنحاء العالم خارج أميركا وكندا، من أجل أن نسهم في نشر خدمات الموقع وجعلها تجربة عالمية موسيقية حقيقية". ويضيف "تتوفر بعض الفيديوهات الخاصة بمكتبة VEVO عبر قنوات فيفو الخاصة في اليوتيوب، والتي تمكن المستخدمين من الوصول إليها من مختلف دول ومناطق العالم، إلا أنها لا تشكل الخبرة المتكاملة التي نطمح لتحقيقها لـ VEVO، فهناك العديد من التطورات المثيرة القادمة". ويتطلّع كاراييف إلى العمل جدياً لجذب عشاق الموسيقى في الشرق الأوسط. ويقول "لدينا خطط لإطلاق VEVO في الأسواق العربية خلال الربع الأول من العام الجاري".

اقرأ أيضا