الاتحاد

الملحق الثقافي

كنت ثقافة تسري كروحٍ

(إلى صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجاس الأعلى حاكم الشارقة بمناسبة اختياره شخصية العام الثقافية ضمن جائزة الشيخ زايد للكتاب في دورة الجائزة الرابعة للعام 2009/ 2010)

يقولون اسمك الوضّاء طيبا
فأنظر أيَّ خيرٍ قد أُصيبا؟
لقد جاورت آفاق المعالي
وكنت لقمة العليا نصيبا
وكنت ثقافةً تجري كروحٍ
بأبدان الحياة هوىً مهيبا
وكنتَ غيومَ أفراحٍ وحبً
لكلّ نداء قلبٍ مستجيبا
وكنت ربيع من ألفى شتاءً
وكنتَ ليأسِ محتاجٍ مذيبا
أرقتَ الحسن في الأيام وقتاً
وأرخيتَ السراج هنا طبيبا
تعالج من شكا الظلمات قهراً
وتسقي من شكا الظمأ المريبا
أيا سلطان.. من أهلٌ وحقٌّ
سواك لذاك؟ لا ألقى مجيبا
فكلٌّ من على رجلين يمشي
ومن نسج الفضاء له دبيبا
يراك لذاك أهلٌ، بل يراه
حقيقٌ أن يكون لكم نسيبا
جمعتَ الفنّ من عينٍ وأذنٍ
بكفٍّ، ليس ذلكمُ عجيبا
فأنتَ الغارسُ الإبداعَ أرضاً
على بحر السماء سناً قشيبا
ركبتَ النجم كي تهمي شهاباً
لتنثر ضوءَك الصافي لهيبا
لظىً للجهل، دفئاً للتسامي
وطيباً للذي ما ذاق طيبا
أيا سلطان دمتَ ودامَ عزٌّ
لغيرك لم يكن يوماً قريبا
حروفك جنةٌ، ورؤاكَ نهرٌ
وكفّك لم تزل غصناً رطيبا
وفكرك للورى شمسٌ وظلٌّ
ونخلك لم يزل يأوي الغريبا
رعاك الله يا سلطان دوماً
وكنتَ لكل ما تهوى مصيبا

اقرأ أيضا