الاتحاد

أخيرة

نجاح رائدي فضاء أميركيين في تركيب مختبر ياباني

برازيلية ترتدي زيا تقليديا  ترحب بوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال وصولها الى سالفادور في البرازيل

برازيلية ترتدي زيا تقليديا ترحب بوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس خلال وصولها الى سالفادور في البرازيل

استكمل رائدا فضاء أميركيان أمس عملية السير بالفضاء الرامية لتركيب مختبر ''كيبو'' الياباني وهو مختبر ستجرى به تجارب يمكن أن ينتج عقاقير جديدة· وأجرى الرائدان الاميركيان بالمكوك الفضائي ''إنديفور'' ريك لينيهان وجاريت ريسمان عملية تركيب المختبر ''كيبو'' بمحطة الفضاء الدولية خلال جولة سير بالفضاء استمرت سبع ساعات· وساعد الرائدين الأميركيين قائد المكوك دوم جوري ورائد الفضاء الياباني تاكاو دوي الذي أدار ذراعاً آلية للمساعدة في تركيب المختبر·
وذكرت وكالة ''إيتار تاس'' الروسية للانباء نقلاً عن مسؤولين بمركز مراقبة الرحلات الفضائية الروسي أن عملية السير بالفضاء شهدت بعض المشكلات المؤقتة المتعلقة بإمدادات الكهرباء لكن العمل تم وفق الخطة الموضوعة· ومن المقرر أن تجرى أربع جولات سير أخرى بالفضاء خلال مهمة المكوك التي تستمر 16 يوماً·
وانطلق إنديفور الثلاثاء الماضي من فلوريدا حاملاً على متنه أول أجزاء ''كيبو'' التابع لوكالة الفضاء اليابانية· وسجري نقل الجزءين الآخرين في وقت لاحق من العام الجاري· والتحم المكوك وطاقمه المكون من 7 أفراد بشكل رائع بالمحطة صباح أمس الأول حيث التقط رواد الفضاء الثلاثة المقيمون بالمحطة صوراً للدرع الحرارية بالمكوك للتأكد من أن الإطلاق لم يلحق به أي أضرار·
وعلى مدى السنة ونصف الماضية نقلت المكوكات الفضائية عناصر ضخمة لمحطة الفضاء الدولية منها ألواح تجميع الطاقة الشمسية وهياكل الدعامات·
ومن المقرر إنهاء عملية بناء المختبر بحلول عام 2010 بضعف المساحة وذلك من أجل توفير مساحة لرواد الفضاء المقيمين بالمحطة وزيادة سعة المكان بشكل يسمح بإجراء التجارب حتى تتمكن وكالة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) من إخراج المكوكات القديمة التي تبلغ من العمر 26 عاماً من الخدمة·
ومن بين الأهداف الاخرى لمكوك ''إنديفور'' هي تركيب الروبوت الكندي الصنع ''ديكستر'' المزود بذراعين آليين الذي سيساعد في عمليات الصيانة بالمحطة في المستقبل·

اقرأ أيضا