عربي ودولي

الاتحاد

إيران: أكثر من ألف مرشح للانتخابات الرئاسية


عواصم-وكالات لانباء:أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية أمس أن أكثر من ألف إيراني بينهم 89 امرأة قدموا رسميا ترشيحهم للانتخابات الرئاسية المقررة في السابع عشر من يونيو المقبل· وأضاف المتحدث أن مجلس صيانة الدستور الذي يسيطر عليه المحافظون بدأ ابتداء من أمس درس هذه الترشيحات وفرزها استنادا الى الكفاءات التي يتمتعون بها ومدى وفائهم لمبادىء الثورة الاسلامية· وبلغ عدد الاشخاص الذين قدموا ترشيحهم بين صباح الثلاثاء الماضي وبعد ظهر السبت 1010 مرشحين، ومن المقرر أن يخلف أحدهم الرئيس الحالي محمد خاتمي·
ومن جهة اخرى اعلنت ايران أمس استعدادها للقاء الاوروبيين في الايام المقبلة لابلاغهم بانه لا يمكن مواصلة المفاوضات الطويلة المدى بدون ان تستانف طهران جزءا من انشطتها النووية· وأكد المسؤول الايراني المكلف بالملف النووي حسن روحاني للتلفزيون العام ان ايران وافقت على تأخير اعادة تشغيل مصنع تحويل اليورانيوم في اصفهان· وقال 'تاخير نشاطنا لبضعة ايام ليس مشكلة لكن قرار استئناف عمليات التحويل لا يزال ساريا'· واضاف ان الاوروبيين 'طلبوا منا تاخير استئناف التحويل قليلا ريثما يعقد لقاء على مستوى الوزراء· ونحن نبحث هذا الطلب'· واوضح بأن 'الموعد والمكان لم يتحددا لكن الاجتماع سيعقد هذا الاسبوع'· واضاف 'لكننا لا نستطيع مواصلة المفاوضات مع الاوروبيين دون استئناف جزء من انشطتنا'· وشدد روحاني 'اننا نفضل ان تستأنف انشطتنا باتفاق مع الاوروبيين لكننا سنتمسك بقرارنا في حال عدم التوصل الى اتفاق، وسنبدأ انشطتنا من جديد دون ادنى شك'·
وصرح نائب رئيس مجلس الامن القومي الايراني حسين موسويان لوكالة أنباء 'مهر' بأن روحاني سيلتقي وزراء خارجية ثلاثي الاتحاد الاوروبي بريطانيا وفرنسا وألمانيا الاسبوع المقبل في أوروبا ومن المعتقد أن اللقاء سيكون في فيينا·
واكد وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه أمس انعقاد 'لقاء في الايام المقبلة' لوزراء خارجية الدول الثلاث في الاتحاد الاوروبي، المانيا وفرنسا وبريطانيا، مع السلطات الايرانية بشأن الملف النووي، واشار الى دعم روسيا للاتحاد الاوروبي في هذا الملف·وقال الوزير الفرنسي 'قررنا عقد لقاء للدول الاوروبية الثلاث مع السلطات الايرانية في الايام المقبلة'، دون تحديد مكان هذا اللقاء·
وحذرت وزارة الخارجية الايرانية ثلاثي الاتحاد الاوروبي من احتمال تحديد موعد نهائي آخر لايجاد تسوية للنزاع النووي· وقال المتحدث باسم الوزارة حميد رضا آصفي للصحفيين في طهران 'قررنا التحادث مع الاتحاد الاوروبي مرة أخرى لكنها ستكون الفرصة الاخيرة أمام الاتحاد الاوروبي لايجاد تسوية'· واعتبر أن تهديد بعض الدول الاوروبية لطهران باحالة ملفها النووي الى مجلس الامن الدولي فيما لو استأنفت بعض انشطتها النووية بانها خطوة عقيمة لا تجدي نفعا للاوروبيين· ومن جانبه، حث المرشح الرئاسي الايراني الابرز أكبر هاشمي رفسنجاني أمس على التحلي 'بالحكمة' في النزاع النووي مع ثلاثي الاتحاد الاوروبي· ونقلت وكالة أنباء الطلبة 'إسنا' عن رفسنجاني في كلمة خلال حملته الانتخابية القول 'رغم أنه لا يمكن لاحد أن يحرم إيران حقها في حيازة تكنولوجيا نووية سلمية يتعين أن نكسب هذا الحق بالحكمة ودون التسبب في أي أذى لبلادنا'·
وعلى الصعيد نفسه، صادق البرلمان الايراني أمس باغلبية ساحقة على قانون يجبر الحكومة على ضمان انتاج الوقود النووي وبالتالي تخصيب اليورانيوم·وصادق 188 نائبا من الحاضرين ال205 من اصل 290 في مجلس الشورى الايراني على القانون· وينص القانون بعنوان 'امتلاك التكنولوجيا النووية لاغراض سلمية' على ان 'حكومة ايران ملزمة بتوفير تكنولوجيا نووية لاغراض سلمية للامة لضمان دورة انتاج الوقود وانتاج 20 الف ميجاوات من الكهرباء'· ومازال من اللازم حصول المشروع على موافقة مجلس صيانة الدستور· واكد وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر مجددا أمس ان موضوع احالة الملف النووي الايراني الى مجلس الامن الدولي يعتمد على الحكومة الايرانية· وقال فيشر في حديث لمحطة الاذاعة الالمانية 'دويتشلاند فونك 'انه ما دام توقفت ايران عن كافة الانشطة المتعلقة بالتخصيب النووي وعن كافة الانشطة ذات الصلة فانه يتم بذلك تحقيق الارضية المناسبة لمواصلة مرحلة المفاوضات·

اقرأ أيضا

رئيس كوريا الجنوبية لدى زيارته بؤرة «كورونا»: الوضع خطير للغاية