الاتحاد

الاقتصادي

اختتام عروض ربيع الشارقة التسويقية في خورفكان وكلباء

الشارقة (الاتحاد) ـ اختتمت أمس في المنطقة الشرقية من إمارة الشارقة، الفعاليات التسويقية المصاحبة لعروض ربيع الشارقة لهذا العام، والتي انطلقت في الخامس من يناير الماضي، وتنتهي في العاشر من فبراير الحالي، وتنظمها غرفة تجارة وصناعة الشارقة على امتداد كورنيش مدينتي خورفكان وكلباء.
وقال إبراهيم راشد الجروان مدير إدارة الشؤون الاقتصادية بالغرفة، في بيان صحفي أمس، إن هذه الفعاليات جاءت في إطار حرص الغرفة على تنشيط الحركة لتجارية والتسويقية والسياحية في تلك المنطقة الواعدة، حيث حظيت بدعم ومساندة من الغرفة في إطار من التعاون والتنسيق مع عدد من الدوائر والهيئات الحكومية المحلية.
وأضاف أن الفعاليات حظيت بإقبال جماهيري كبير من المقيمين وزوار مدن المنطقة الشرقية بإمارة الشارقة، وأغلب إمارات الدولة.
وقال الجروان إن برنامج عمل الغرفة، شمل تنظيم كافة الحملات الترويجية والتسويقية التي تشهدها مدينة الشارقة لتقام بصورة موازية في كافة مدن الإمارة، لاسيما المنطقتين الشرقية والوسطى.
وأضاف “لهذا جاءت تلك الفعاليات ضمن عروض الربيع متضمنة إلى جانب المعارض التي تضم أقساما لمنتجات السر المنتجة والعديد من المنتجات المحلية والاستهلاكية التي تجتذب وتلبي احتياجات تلك المدن إلى جانب البرامج الترفيهية والتوعوية والمسابقات المصاحبة لتلك الفعاليات ودون إغفال مشاركة الشركات والمؤسسات والمحال التجارية والخدمية في هذه الحملات الترويجية”.
وثمن الجروان دور الدوائر والهيئات المحلية في تقديم خدماتها لإنجاح تلك الفعاليات بصورة خاصة، وكافة فعاليات عروض ربيع الشارقة بصورة عامة، والتي باتت احد اهم الأحداث الربيعية التي تنظمها الغرفة خلال السنوات القليلة الماضية.
من جانبه، أوضح خليل محمد جمعة المنصوري مدير إدارة الفروع، ومدير فرع غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مدينة خورفكان أن عروض الربيع مازالت ممتدة في مدن المنطقة الشرقية حتى العاشر من هذا الشهر والتي تتيح للأعضــاء المنتسبين لفروع الغرفة في خورفكان وكلباء ودبا الحصن استمــرار تقديــم عروضهم التسويقية بأسعار تشجيعية وتخفيضات وفق الضوابط المحددة التي قررتها الغرفة خلال فترة العروض بالتعاون مع الجهات المعنية.
وأشار إلى استمرار تقديم الهدايا والجوائز للمتسوقين في الوقت الذي تختتم فيه الفعاليات المصاحبة التي شهدها كل من كورنيش مدينتي خورفكان وكلباء، والتي لاقت إقبالا جماهيريا انعكس بالإيجاب على مجمل الحركة التجارية والسياحية بالمنطقة.
وأكد المنصوري أهمية الاستمرار في تنظيم مثل هذه الفعاليات وغيرها من الأحداث الترويجية والتسويقية والترفيهية والرياضية لما لها من دور حيوي في الترويج للمنطقة والتعريف بها كوجهة جاذبة سياحيا وتجاريا.
وأشار المنصوري إلى اعتزام اللجنة التنظيمية لتدارس كافة نتائج تنظيم هذه الفعاليات للوقوف على انسب آليات التطوير والتحديث في برامجها في إطار من التواصل مع المعنين سواء من الأعضاء المنتسبين أو من الجمهور أو من الجهات الأخرى المعنية.

اقرأ أيضا

الخوري: إيرادات 2018 لا تشمل الدخل من «المضافة» و«الانتقائية»