عربي ودولي

الاتحاد

عباس يحذر من خطر بقاء ملايين اللاجئين مشردين

غزة - علاء المشهراوي :
أحيا مئات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم الذكرى الـ57 للنكبة، تأكيدا على التمسك بحق عودتهم إلى ديارهم وأراضيهم، التي كانوا قد هجروا منها بالقوة لدى إعلان قيام دولة إسرائيل في 15 مايو عام ·1948 وانطلقت مسيرات من كل المدن والقرى الفلسطينية، كما توقفت الحركة عند الساعة الثانية عشرة في كافة المحافظات الفلسطينية لمدة دقيقة واحدة·
وقد عقد المجلس التشريعي جلسة خاصة أمس، إحياءً لذكرى النكبة، حيث ألقى رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع كلمة بهذه المناسبة الحزينة، تطرق فيها إلى المعاناة المستمرة للشعب الفلسطيني منذ أكثر من خمسة عقود، مؤكدا على تمسك الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه·
وشهدت جميع المحافظات الفلسطينية، فعاليات جماهيرية واسعة إحياء لهذه الذكرى الأليمة، حيث جابت المسيرات الشوارع، وأقيمت المهرجانات والتجمعات، التي تحدث المشاركون فيها عن معاناة شعبنا طوال 57 عاماً، والمجازر التي ارتكبت ضده، مؤكدين أن حق العودة مقدس، ولا يمكن التنازل عنه·
وقد علقت في كافة شوارع المحافظات لافتات تؤكد على التمسك بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم، وفق القرار الدولي 194 ، وأخرى تدعو إلى الوحدة الوطنية، ورص الصفوف·
كما علقت ملصقات خاصة بالنكبة، من قبل لجان اللاجئين في المخيمات والفصائل الوطنية والإسلامية على جدران المنازل والمحال التجارية، وفي الأماكن العامة· وخصصت وزارة التربية والتعليم أمس الحصة الأولى في كافة المدارس للحديث عن نكبة الشعب الفلسطيني·
وحذر الرئيس محمود عباس من 'خطورة بقاء ملايين اللاجئين الفلسطينيين مشردين خارج وطنهم، بلا أمل ·· وبلا مستقبل· وشدد على أن 'الشعب الفلسطيني له وطن اسمه فلسطين، يحمل تاريخ آبائه وأجداده، وهو رغم مرور الزمن لا ينسى وطنه، مؤكداً أن لا شيء في هذه الدنيا يعدل الوطن، ففلسطين وطننا الذي لا وطن لنا سواه'·
وأضاف: إن منظمة التحرير الفلسطينية متمسكة بالحقوق الوطنية الثابتة، وغير القابلة للتصرف لشعبنا الفلسطيني، ولا بد من أن يعلم الجميع أن شعبنا وأهلنا في المخيمات يرفضون اليوم، كما رفضوا بالأمس البعيد والقريب التوطين بكافة أشكاله، مشيراً إلى أن الدول المضيفة للاجئين، يجب أن تكون على يقين، بأن وجودهم في هذه الأقطار مؤقت لحين تطبيق قرارات الشرعية الدولية·
وجدد 'أبو مازن' تأكيده على أن السلام والأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط رهن بإيجاد الحل العادل لقضيتنا العادلة، والذي يقوم على قرارات الشرعية الدولية، التي أكدت على حق شعبنا في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين، وفق القرار الدولي ·194
وقد أكد إسماعيل هنية القيادي في حركة 'حماس' أن الشعب الفلسطيني أسقط شعار العدو الصهيوني بأن هذا الشعب كباره ينسون، وصغاره لا يتذكرون ولكن اليوم يثبت الشعب الفلسطيني أنه شعب ذو ذاكرة حية لقضيته وأرضه ووطنه ومدنه وقراه، واليوم نؤكد على ثبات شعبنا، وعلى حقوقه الكاملة وفي مقدمتها حق العودة لكل اللاجئين والمشردين من أبناء شعبنا إلى أراضيهم وديارهم التي شردوا منها·

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»