الاتحاد

الاقتصادي

كمبيوتر أسوشييتس تطرح حلاً لتحديث ومكاملة الأصول والتطبيقات التقنية


دبي- 'الاتحاد': طرحت شركة 'كمبيوتر أسوشييتس'، العاملة في مجال البرمجيات الإدارية، حلها الخاص بتحديث النظم والأصول التقنية ومكاملة التطبيقات التقليدية في منطقة الشرق الأوسط· ويتيح الحل الجديد للشركات التحديث التلقائي لتطبيقاتها المعتمدة على لغة 'كوبول' القديمة بحيث تتكامل هذه التطبيقات مع منصة تطبيقات 'لغة جافا-'2 الخاصة بالشركات ومنصة عمل 'دوت نت' والتطبيقات الشبكية من دون الحاجة إلى إعادة كتابة الشفرة المصدرية· ويجمع الحل بين خبرات 'كمبيوتر أسوشييتس للخدمات التقنية' والقدرات المتطورة لأداة التطوير الشاملة المعتمدة على نموذج أعمال 'أولفيوجن جين' التي تساعد المؤسسات في ترحيل تطبيقاتها التقليدية المكتوبة بلغة كوبول إلى نظم تشغيل حديثة ومكاملتها مع التطبيقات الأخرى من دون أي تأثير على سير وانسيابية العمل· ويشير تقرير لمجموعة 'تاكتيكال استراتجي' إلى أن معالجة 75% من بيانات الشركات في العالم لا تزال تتم باستخدام لغة كوبول· وبالتالي، فإن التحدي الأبرز بالنسبة لشركات تقنية المعلومات يتمثل في المحافظة على قيمة استثماراتها الموجودة أساساً، لا بل وتعزيز هذه القيمة، من خلال تحديث أصولها التقنية ومكاملتها مع بيئات عمل متطورة·
وقال روني فان هوف، مسؤول إدارة المشاريع والأعمال في كمبيوتر أسوشييتس- العالم العربي: 'تسعى شركات تقنية المعلومات إلى تقليص تكاليف ترحيل تطبيقات كوبول إلى منصات عمل متطورة والحد من أي مخاطر قد تنجم عن ذلك، بما يضمن استمرارية عملها بكفاءة وأداء عاليين ويتيح لها استثمار التطبيقات الشبكية الحديثة على أكمل وجه· ومن هنا تأتي أهمية حل 'Legacy Renewal Solution'، إذ يلبي جميع متطلبات هذه الشركات ويحافظ على استثماراتها السابقة ويضفي عليها قيمة متجددة'·
ويقوم الحل الجديد بعزل وتخزين قواعد العمل وآليات التشغيل الخاصة بالشركة المعنية بعملية ترحيل التطبيقات، وذلك بغض النظر عن أي تقنية قد يتم اعتمادها لمعالجة ومكاملة هذه البيانات· ويعمل "Legacy Renewal Solution" على استخلاص القواعد والبيانات بشكل تلقائي وإيداعها في منصة تطوير التطبيقات 'أولفيوجن جين' التي تقوم بتوثيقها ضمن بيئة معيارية ومن ثم تعيد هندستها لتوليد نسخة كاملة من الشفرة الجديدة بناء على الرسومات البيانية التي تلبي الاحتياجات العملية للعملاء· وأضاف هوف: 'تنطوي عملية تحديث التطبيقات وفق نظام معياري عام على العديد من المزايا، كما توفر مستوى أعلى من المرونة مقارنة بنظام التشفير اليدوي، ويعود هذا إلى أن الحلول المطورة لا تكون رهناً بتقنية أو منصة عمل معينة، بل يمكن استخدامها مع كافة المنصات التقنية من دون الحاجة إلى إعادة كتابة أي شفرة'·

اقرأ أيضا

وزير الطاقة الأميركي يعتزم الرحيل عن إدارة ترامب