الاتحاد

الرياضي

الإمارات أعادت الروح لرياضتنا والمزروعي رجل التنمية

منتخب اليمن يسعى لتقديم عروض مشرفة (الاتحاد)

منتخب اليمن يسعى لتقديم عروض مشرفة (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

شدد محروس أحمد محافظ سقطرى المتواجد في العاصمة أبوظبي لدعم المنتخب اليمني، على أن الفريق عليه تقديم مستوى مشرف يبرهن من خلاله على أن تأهله إلى النهائيات والذي جاء بعد مخاض عسير، يعتبر ضربة البداية للتواجد في هذا الحدث الكروي القاري الكبير، مؤكداً أن الثقة كبيرة جداً في اللاعبين، وفي قدرتهم على تقديم عروض قوية، وأيضاً في الدعم الكبير من الجالية اليمنية للاعبين.
وتقدم محروس بشكر خاص للقيادة الرشيدة في الدولة، على الدعم الكبير الذي تقدمه لدعم كل مناحي الحياة في سقطرى، عبر مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، التي يشرف عليها خلفان المزروعي الذي وصفه برجل التنمية الأول في الأرخبيل.
وأعرب محافظ سقطرى عن إعجابه الكبير بحفل الافتتاح الذي وصفه بالمدهش، والمعبر عن قيم وسماحة الإمارات بلد التعايش والأمن والسلام والمحبة.
وقال محروس أحمد: أتوجه بالشكر للقيادة الرشيدة في الإمارات على دعمها الكبير لأهل اليمن بشكل عام ولسقطرى بشكل خاص، كما أشكر مجلس أبوظبي الرياضي على دعوته لي للحضور لمؤازرة المنتخب اليمني الذي أسعدنا تأهله إلى النهائيات للمرة الأولى، بعد مشوار صعب تكلل بالنجاح في الوصول إلى (الإمارات 2019) بالذات، وهو ما يجعلنا نشعر بالفخر. وتابع: المنتخب أثبت وجوده رغم الأزمة التي تمر بها البلاد، والتأهل جاء من صلب المعاناة، وهو يعطي مؤشراً أن اليمن ستكون حاضرة في جميع المحافل الكروية مستقبلاً، نتمنى التوفيق في تقديم مباريات قوية وتحقيق نتائج جيدة، انطلاقاً من مباراة اليوم أمام إيران.
وأضاف: المنتخب وجد دعماً كبيراً من عبد ربه منصور هادي رئيس اليمن، الذي وجه جميع المسؤولين بتوفير كل ما يسهل مهمة اللاعبين، حتى يمثل البلد بصورة مشرفة، أملنا كبير في المنتخب، وفي قدرته على تقديم مستويات تجعله قادراً على تحقيق المفاجأة، على الرغم من صعوبة مجموعته وقوة منتخباتها.
وناشد محافظ سقطرى الجالية اليمنية في الدولة بالوقوف خلف المنتخب، مؤكداً أن الجمهور اليمني يحب كرة القدم، وسيكون له تواجد كبير في المدرجات خلف اللاعبين.
وعن حفل الافتتاح قال محروس أحمد: شاهدنا لوحة فنية رائعة ومعبرة اختزلت الكثير من قيم التسامح والمحبة في فقراتها، لقد أدهش الافتتاح الجميع ونال الإعجاب، أما مباراة الإمارات والبحرين فأعتقد أنها تأثرت بضغوط البدايات، المنتخب الإماراتي سيطر في بداية الشوط الأول، لكن البحرين دخل أجواء اللقاء بعد ذلك، بشكل عام فالمباراة كانت متكافئة والنتيجة عادلة، وحظوظ المنتخبين من وجهة نظري كبيرة في بلوغ الدور الثاني، خاصة بعد أن تجاوزا ضغط المباراة الأولى. وثمن محروس رفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 24 منتخباً، مشيراً إلى أن تواجد هذا العدد للمرة الأولى في نسخة الإمارات سيكون له تأثير إيجابي كبير على كرة القدم في القارة، وبشكل خاص على منتخبات المستوى المتوسط، وقال: لولا هذه الزيادة في عدد المشاركين لما وجدت اليمن فرصة للتأهل، هذا أمر جيد جداً، سيؤثر بشكل إيجابي على تطور اللعبة في العديد من البلدان في القارة، لأنه فرصة للاحتكاك مع مستويات أعلى، ومن ناحية تسويقية يمثل فرصة جيدة جداً للاعبي هذه المنتخبات لتقديم أنفسهم للعالم ويفتح أمامهم أبواب الاحتراف.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف