الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يفتتح المؤتمر الطلابي الثالث لجامعة الشارقة

حاكم الشارقة خلال تكريم الرعاة والمؤسسات المشاركة

حاكم الشارقة خلال تكريم الرعاة والمؤسسات المشاركة

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة أمس المؤتمر الطلابي الثالث لجامعة الشارقة الذي عقد تحت شعار ''الجامعة التي نريد·· طموحات ورؤى طلابية''·
وحضر حفل افتتاح المؤتمر الأمير الوليد بن بدر بن سعود آل سعود من المملكة العربية السعودية، ومحمد دياب الموسى المستشار بالديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، والدكتور مهندس سامي محمود مدير جامعة الشارقة ونوابه وعمداء الكليات ومديرو المراكز والإدارات بجامعة الشارقة، بالإضافة إلى عدد من مديري وممثلي الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في الدولة والدول الخليجية ومديري الدوائر والمؤسسات والهيئات بإمارة الشارقة وأعضاء من المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الاستشاري بإمارة الشارقة وعدد من الشخصيات في الدولة·
وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة عقب الافتتاح أن نتائج المؤتمر الطلابي الثالث لجامعة الشارقة ستكون ''خيراً للجامعة والبلد والمجتمع''، حيث سجل صاحب السمو كلمته في كتاب مؤتمر جامعة الشارقة الطلابي الثالث الذي يعقده اتحادا طلاب وطالبات جامعة الشارقة على مستوى جامعات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومؤسساتها للتعليم العالي·
وبدأت فعاليات المؤتمر بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقت الطالبة عائشة عادل المغربي رئيسة اتحاد طالبات جامعة الشارقة كلمة استعرضت من خلالها أهمية التجارب والخبرات التي اكتسبها اتحادا طلاب وطالبات جامعة الشارقة من خلال عقد دورتين سابقتين لمؤتمر جامعة الشارقة الطلابي الأول والثاني واللتان قالت إنهما زودتا الاتحادين بالقدرات والخبرات اللازمة لعقد الدورة الثالثة للمؤتمر على المستوى الإقليمي·
بعد ذلك ألقى الطالب سلطان عبدالله بن ساحوه، رئيس اتحاد الطلاب في جامعة الشارقة، قال فيها إن الحياة الجامعية غنية بالتجارب والأنشطة الكفيلة بتنمية شخصية الطالب الجامعي، و''من هذا المنطلق يأتي هذا المؤتمر بفكرته وإجراءات تنظيمه وتنفيذه الطلابية مكملاً لدور الجامعة في تنمية دور الطالب ورفع كفاءته العلمية والفكرية والسلوكية''·
وأكد أن مؤتمر جامعة الشارقة الطلابي الثالث هو نشاط تاريخي حافل يجمع طلبة الجامعات الخليجية لتتسامى الطموحات، وتتكامل العادات والقيم المشتركة، وترتبط بروابط النسب والجوار والطموح المشترك نحو رقي حضاري قائم على أساس الدين واللغة العربية والقيم المجتمعية، مشيرا إلى أن المؤتمر استهدف طلبة جامعات الدولة وجامعات دول الخليج العربية لنشر الوعي بثقافة التطوير والتقدم بين فئات المجتمع الجامعي وكذلك الأفكار العملية والعلمية في تطوير البيئة الجامعية، بمشاركة 32 جامعة ومؤسسة تعليم عال في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يمثلهم 225 طالباً وطالبة، من المتميزين، قدموا 76 بحثاً حول عنوان ومحاور المؤتمر· عقب ذلك قام صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة بتكريم الرعاة والجامعات والمؤسسات التعليمية المشاركة، يرافق سموه الدكتور سامي محمود مدير الجامعة ورئيسا اتحاديها للطلبة·
وفي نهاية حفل افتتاح المؤتمر دعا صاحب السمو حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للجامعة اتحادي الطلاب والطالبات بجامعة الشارقة إلى لقاء أبوي خاص بمجلس سموه بالجامعة اقتصر على طلبة الاتحادين فقط·
يشار إلى أن مؤتمر الشارقة الطلابي الثالث يهدف إلى تحقيق حزمة من الأهداف أبرزها نشر الوعي بثقافة التطوير والتقدم بين فئات المجتمع الجامعي (الطلاب، الهيئة التدريسية، الهيئة الإدارية، ولي الأمر)، وتوجيه اهتمام الطالب الجامعي إلى المشاركة بإبداء الرأي في القضايا التي تتعلق بالجامعة التي يدرس فيها وسبل تطوير البيئة الجامعية·

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعو المواطنين إلى توخي الحذر عند السفر لتشيلي