الاتحاد

دنيا

رحلات «سي كروزر» تطلق السياحة البحرية من الكورنيش إلى الجزر المجاورة

تتوالى الإبداعات الإماراتية في عالم السياحة، وتبرهن أبوظبي يوماً بعد يوم أنها لوحة طبيعية شاسعة تتسع لتحقيق مختلف الأحلام. ومن ضمن العلامات البارزة التي تسجلها العاصمة في إطار استقطاب السياح إليها من الداخل والخارج، انطلق الشاب الإماراتي ياسر الحميري بمشروعه الجديد “سي كروز”، حيث ينظم رحلات بحرية على امتداد شواطئ أبوظبي، كإطلالة مشرقة على المرافق المتنوعة التي توفرها الإمارة لزوارها. وتدير جولاته التي تبدأ حالياً من رصيف سوق السمك في أبوظبي، يختين “جلف كرافت”، معتمدين من “هيئة أبوظبي للسياحة”. ويعتبر اليختان أول مزود للرحلات البحرية بهذا النوع من التصميم الذي يتضمن كابينة مغطاة بنوافذ زجاجية كبيرة تتيح مشاهدة المعالم الطبيعية بسهولة ووضوح.
مشروع “سي كروزر”، نشأ من إصرار ياسر على تقديم ما يلبي طموحاته المهنية وخدمة المفهوم السياحي. لكن حلمه في خوض غمار البحر، لم يتحقق بالمصادفة، فمنذ سنوات كان يصطحب في قاربه الصغير مجموعة من الأصدقاء في رحلات بحرية بسيطة. ويتحدث لـ”دنيا” الاتحاد قائلاً: “لما كثر الطلب على هذا النوع من الجولات السياحية، فكرت في أن أتوسع في هوايتي لتصبح أكثر احترافاً، لكن التكلفة المالية كانت العائق الوحيد أمامي.
وما كان لرغباتي وأفكاري أن تبصر النور لولا المساعدة التي تلقيتها من (صندوق خليفة لدعم مشاريع الشباب الصغيرة والمتوسطة)”. وهكذا تمكن من شراء يختين وحصل على التراخيص القانونية من مؤسسة النقل في أبوظبي لممارسة عمله، وبدأ انطلاقته الأولى قبل 3 أشهر. ولكونه يعمل في المجال السياحي، ارتأى ياسر أن يتابع دراسته في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني لنيل شهادة الدبلوم في السياحة والسفر. ويذكر الشاب الطموح أن إصراره على النجاح نشأ من ارتباطه الوثيق بالبحر ومعرفته الشاملة لشواطئ أبوظبي ومواقعها البحرية. “فأنا أعشق هذا الجزء من الطبيعة وأرى في زرقة البحر راحة نفسية وتطلع إلى المستقبل. وهذا ما أنقله إلى ضيوفي عندما أصطحبهم في رحلاتي”. ويقول إنه يتطلع دوماً إلى المساهمة في إتاحة المجال أمام الجميع لاكتشاف شواطئ العاصمة ومياهها الدافئة وما تتمتع به من بيئة غنية.
استكشاف الجزر
يتسع اليخت الواحد لـ18 راكباً، وهو مغلق ومكيف يوجد فيه دوماً طاقم القيادة المؤلف من البحار ومساعده ومنقذي سباحة أحدهما متخصص للأطفال. وعند الطلب يمكن لياسر أن يرافق المجموعة كدليل سياحي، بحيث يقدم شروحاته للأجانب تحديداً عن أهم المعالم السياحية والطبيعية المحيطة بشواطئ العاصمة. وكل يخت مجهز بنظام GBS للملاحة البحرية، وبأحدث سترات النجاة ومعدات السلامة. وكذلك بأنظمة تحديد المواقع الجغرافية، وأجهزة رصد واتصال لاسلكي تباشر تلقائياً بإرسال موقع اليخت إلى الجهات المعنية في حالات الطوارئ.
وتهدف الرحلات البحرية إلى تسليط الضوء على أبرز معالم أبوظبي سواء عبر جولة لمدة ساعتين على كورنيش العاصمة الإماراتية، أو رحلة غطس وصيد، أو الانطلاق لاستكشاف الجزر الطبيعية والمياه النقية قبالة سواحل العاصمة الإماراتية. وبحسب صاحب المشروع، فإن الرحلات قد تمتد لتصل إلى 8 ساعات، بحسب رغبة الركاب التي يجب أن يعلن عنها مسبقاً. “فإذا كانت المجموعة السياحية من الأصدقاء أو الأقارب الذين يرغبون في تمضية يوم بحري، وفق جدول معين يخططون له، فلا مانع شرط ألا يتعارض ذلك مع أي إجراء قانوني”. ويصل اليخت قرابة الجزر المجاورة مثل “السعديات” و”ياس” و”الريم” ومنطقة “راس غراب”.
معالم الجذب
يتميز ياسر بخبرات سياحية واسعة من خلال حصوله على ترخيص “هيئة أبوظبي للسياحة” كمرشد في مسجد الشيخ زايد، ويرى أن الرحلات البحرية تشكل وسيلة مثالية للتعرف من قرب إلى الجزر القريبة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الفريدة ومن خلفها شوارع أبوظبي ومبانيها الجميلة. ويشير إلى أن تنظيم هذه الجولات يلبي كافة طموحاته المهنية، معتبراً أن أبوظبي هي من أفضل الوجهات للرحلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط. وهو يترقب افتتاح كافة المراسي الجديدة في الإمارة، لتوسعة برنامجه مما يمكنه من اصطحاب الزوار من الكورنيش والانطلاق بهم عبر الشاطئ إلى أرقى معالم الجذب والمطاعم في الجزر القريبة منها والبعيدة نسبياً. وهو يشير إلى أنه يتلقى طلبات كثيرة من عائلات ترغب في القيام برحلة بحرية لمدة يوم كامل، “حيث نرسو باليخوت عند جزيرة صغيرة تتميز برمال نقية ومياه صافية مناسبة لأنشطة السباحة والغطس”.
وللمهتمين بالقيام في جولة سياحة خارجة عن نطاق المألوف، وهي مناسبة لجميع أفراد الأسرة، ما عليهم سوى زيارة الموقع الإلكتروني للمشروع www.seacruiser.ae.
كما أن كافة الجولات متاحة يوميا بين الساعة 8:30 صباحاً و8:00 مساءً. تبدأ من رصيف سوق السمك في نهاية كورنيش أبوظبي، قبل ميناء زايد مباشرة، على أن يتم الحجز مسبقاً.

تاكسي وجولات


يشمل برنامج الرحلات:

جولة الكورنيش حول معالم العاصمة:
تبدأ الرحلة من رصيف سوق السمك، وتنطلق على امتداد الكورنيش لمشاهدة معالم المدينة ومنها قصر الإمارات وقصر الرئاسة. ومن ثم توقف في جزيرة اللولو التي تمثل مساحة طبيعية استثنائية. تستغرق هذه الجولة ساعتين، وتبلغ قيمة تأجير اليخت 1500 درهم أو ما يعادل 408 دولارات أميركية.

جولة الغطس والصيد:
يمكن تنظيم رحلات خاصة بالتعاون مع “أوشن دايفنج”، أحد شركاء “سي كروزر”، باستخدام يخوت “جلف كرافت” مصممة لأنشطة الغطس. يتم تحديد إمكانية توافر اليخوت والأسعار لدى تأكيد الحجز.

جولة أبوظبي الكبيرة:
جولة واسعة على مدى يوم كامل حول جزر العاصمة، يمكن التوقف فيها والنزول إليها للاستمتاع برمالها البيضاء النقية ومياهها الرقراقة. أما تكاليف الرحلة البحرية ليوم واحد، فهي 8000 درهم، أي ما يعادل 2178 دولاراً أميركياً.

تاكسي بحري للشركات ورحلات المؤسسات:
توفر “سي كروزر” خدمة تأجير اليخوت للشركات لنقل المديرين والضيوف من جزيرة إلى أخرى (من أبوظبي إلى جزر الريم، ياس، السعديات). ويمكن لليخت استيعاب الركاب في أجواء مريحة لمتابعة مدى تقدم أعمال التطوير بالمشاريع الجارية في مختلف جزر أبوظبي. ويتم تحديد إمكانية توافر اليخوت والأسعار لدى تأكيد الحجز.

اقرأ أيضا