الرياضي

الاتحاد

3 ملايين يورو لبناء جيل «الطواحين» في بيت «الملك»

شراكة أياكس مع الشارقة تحمل الكثير من التفاؤل بالمستقبل (الاتحاد)

شراكة أياكس مع الشارقة تحمل الكثير من التفاؤل بالمستقبل (الاتحاد)

علي معالي (الشارقة)

مرت سنوات طويلة، لم تشهد وجود لاعب مميز من قطاع المراحل السنية في قائمة الفريق الأول بالشارقة، وكان آخر جيل قد ضم سيف راشد وعبدالله غانم وشاهين عبدالرحمن وماجد سرور، ثم اختفى دور القطاع وأصبحت سياسة جلب اللاعبين من الخارج ظاهرة تتزايد كل موسم.
ولعل النقلة الجديدة، بالتوجه إلى المدرسة الهولندية «الطواحين» من خلال الشراكة لمدة 3 سنوات مع أكاديمية أياكس، هي الحل المثالي، وهي في نفس الوقت تغيير «جلد الملك» في البناء للمستقبل، والشراكة في ظاهرها، ربما يرى البعض أنها عادية أو مجرد حبر على ورق، لكن بتناول الأهداف والتصريحات الخاصة من جوانب الشراكة، سواء الأسطورة الهولندية فان در سار الرئيس التنفيذي للنادي الهولندي الكبير، أو من محسن مصبح رئيس شركة الشارقة لكرة القدم، أو من د. جمال صالح المدير الرياضي بالنادي، تؤكد أنها نقلة نوعية للغاية، وسيكون لها التأثير الكبير في بناء قاعدة جديدة.
ويعتبر الشارقة، النادي السادس من المحطات الخارجية في تاريخ أياكس أمستردام، الذي يقوم بعمل شراكة من هذا النوع على مستوى العالم، حيث تكونت الأكاديمية المحلية الأولى لأياكس في أمستردام، ثم انتقلت للعالم الخارجي وكانت المحطة الأولى في نيويورك بأميركا، والثانية في شينجو هو الصيني، والثالثة في توسو باليابان، والرابعة في كيب تاون بجنوب أفريقيا، ثم في سيدني بأستراليا، والسادسة والأخيرة حتى الآن في الشارقة، وهو الوحيد في منطقة الخليج والشرق الأوسط.
واستغرقت المفاوضات حول هذه الأكاديمية فترات طويلة نسبياً، وطلب الجانب الهولندي مليوناً و600 ألف يورو للعام الواحد، ولكن نجاح التفاوض من جانب الشارقة استطاع تقليص الأمور إلى مليون يورو في العام، لتصل القيمة الإجمالية 3 ملايين يورو في 3 سنوات، قابلة للتجديد لمدة 3 سنوات أخرى.
وظهر النادي الهولندي مهتماً للغاية بهذه الاتفاقية، بدليل أنه قام بنشر العديد من الصور على حساب «تويتر»، الخاص بأياكس قائلاً: «نحن في أياكس سعداء لمساعدة نادي الشارقة في تطوير أكاديمية الشباب».
وقام فان دار سار، يرافقه الوفد الهولندي، بمشاهدة الكثير من إمكانيات «الملك»، ومنها مركز الطب الرياضي وهو صرح تفاجأ به الأسطورة الهولندية، من خلال وجود العديد من الأجهزة والإمكانيات العالية، إضافة إلى قيامه بزيارة الأكاديمية وقد استمع خلالها إلى رؤية المدربين، مبدياً إعجابه الشديد بما شاهده، كما تفقد الملعب الكبير والخدمات المتواجدة به.
وبعد الجولة ورؤيته لكل ما في النادي أدلى فان دار سار بتصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، وقال: «أشكر نادي الشارقة على هذه الثقة، لأنها الخطوة الأولى لنا في الشرق الأوسط وبعد فوز النادي بأفضل أكاديمية حول العالم مؤخراً، وهي دافع كبير لنا لكي ننطلق مجدداً في كافة بقاع العالم، ووجود هذه الأكاديمية في الشارقة سيكون له العديد من الفوائد المستقبلية، ليس في الكرة فقط أو بالملعب، بل في تكوين وتشكيل أساطير المستقبل في نادي الشارقة، مثلما فعلنا من قبل داخل أياكس على مدار سنوات طويلة سابقة».
وقال فان دار سار: «هي خطوة جديدة لتوسيع شبكة أياكس حول العالم، وعودة النادي، سواء على مستوى الكبار بالتواجد بقوة مجدداً في دوري أبطال أوروبا، أو من خلال فوزنا العالمي كأفضل أكاديمية، يعيدنا مجدداً إلى الواجهة».
وأضاف:«لعبت 21 سنة كرة قدم في ملاعب وأندية مختلفة، وحقق أياكس الكثير من الألقاب المحلية والأوروبية، في فترة كان الفريق يتواجد به مجموعة كبيرة من النجوم والأساطير الحاليين، ولعبت في صفوف أياكس 9 سنوات حققنا خلالها الكثير، واليوم أتواجد على رأس الجهاز التنفيذي وأشعر بالفخر الكبير لهذا المنصب، وقمت بتطوير نفسي كثيراً، وطموحي كبير في أن نحقق النجاح الكبير مع نادي الشارقة من خلال هذه الشراكة التي أراهن بأنها ستكون أكثر من ممتازة لمستقبل هذا النادي الكبير».
أما د. جمال صالح المدير الرياضي للنادي، فقال: «الفكرة أن أياكس سيكون مشرفاً على القطاع بشكل كامل، بوجود 4 مدربين من النادي الهولندي، وسوف يأتي الوفد الهولندي نهاية الشهر الجاري وبداية فبراير المقبل، للحصول على كافة المتطلبات التي تساهم في إنجاز المهمة بالشكل الذي يعود بالفوائد التي نخطط لها، وتحديد عدد اللاعبين والمدربين المستهدفين خلال الفترة المقبلة».
وأضاف: «نتعامل مع أحسن أكاديمية في العالم، وبالتالي علينا أن نحقق الاستفادة، ولدينا عناصر يمكن أن يصبحوا نجوماً في المستقبل، ولا ننكر أنه علينا العمل بشكل جاد وقوي معهم، إذا كنا نريد تحقيق أهدافنا المستقبلية، والتي ستعود ليس فقط على الشارقة، بل تنتقل إلى كافة ملاعبنا».

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»