الاتحاد

دنيا

روبن جيب في «وضع ممتاز» بعد إصابته بالسرطان

لندن (أ ف ب) - أكد المغني روبن جيب عضو فرقة “بي جيز” لموسيقى البوب الشهيرة إنه يتعافى “بشكل رائع” من سرطان أصابه في القولون، مشدداً على أنه “في وضع ممتاز”. وقال النجم البالغ 62 عاماً وصاحب الجسم النحيل لإذاعة “بي بي سي”: “حسب الأطباء، لقد اختفى المرض بشكل شبه كامل، وأنا أشعر أنني في وضع ممتاز، والأمر يتعلق الآن بعملية تنظيف فقط”.
وعانى روبن جيب بشكل متكرر من مشكلات في الأمعاء، شأنه في ذلك شأن شقيقه التوأم موريس، العضو أيضاً في فرقة “بي جيز” الذي توفي سنة 2003 بسبب انسداد في الأمعاء. وأوضح روبن جيب “شخص ورم على القولون وتم استئصاله، وقد عالجني طبيب ممتاز. وحسب كلام الفريق الطبي، فإن النتائج أتت مذهلةً”. وأضاف “أشعر أنني بوضع أفضل مما كنت عليه قبل عشر سنوات. فأنا أتمتع بالنشاط وبشهية كبيرة للأكل، والقساطل كلها تعمل بشكل ممتاز”.
وتُعد فرقة “بي جيز” التي تألفت بالأساس من الأشقاء الثلاثة موريس وروبن وباري جيب من أكثر الفرق بيعاً للأسطوانات في العالم. وقد ولد الأشقاء جيب في إنجلترا، وهاجروا إلى أستراليا في طفولتهم، حيث باشروا مسيرةً فنيةً دامت أربعة عقود. ومن أغاني الفرقة الشهيرة “ستاينج أُلايف” وموسيقى فيلم “ساترداي نايت فيفر” من بطولة جون ترافولتا عام 1977.

اقرأ أيضا