الاتحاد

دنيا

أسماؤنا.. عنواننا

الذين لا يحتارون في تسمية أبنائهم قلة، فالأكثرية منا يقعون في دوامة البحث عن اسم مناسب للمولود الجديد، فتبدأ عملية البحث عن الاسم المناسب، الأب يريد أسماء معينة، الأم تريد أسماء، والأبناء يريدون أسماء أخرى.في الأسرة التي يكون الزوج هو المتحكم بأمرها يفرض «السيد» الاسم الذي يريد، أما الأسرة التي تكون الزوجة هي الحاكم الفعلي بأمرها والزوج (يرحمه الله) فتسمي الزوجة ما تشاء، وفي الأسرة الديمقراطية يدور النقاش والجدل وتنتهي المعركة بالإجماع.
رزق أخي مولودة ذات يوم، فكانت البنت الأولى للعائلة، فأبناء إخوتي كلهم من الذكور، وكان قاموس الأسماء في العائلة مذكراً بالإجماع، ونتيجة لكون المولودة الأنثى الأولى للعائلة، كان للجميع حق التدخل في تسميتها، من إخوة وأبناء إخوة وجدات وأجداد وأخوال وأعمام، ونشبت معركة ضروس في البحث عن الاسم المناسب للضيفة الجديدة التي ستتربع على عرش (البنت الأولى)، وكنت الوكيل العام لإنجاز المعاملات للعائلة وللأصدقاء، وكلفت بتسجيل اسم المولودة ودخلت في خضم المعركة، ووجدت نفسي في حيرة لا تنتهي، فتوكلت على الله وذهبت إلى دائرة التسجيل وإذا بموظفة رشيقة القوام، حسنة المحيا تملأ وجهها ابتسامة لم أعرف إلى اليوم مثيلاً لها، وكأنها كانت على علم بالمعركة التي نشبت حول التسمية، فبادرتني بالسؤال ما الاسم الذي تريده؟ رددت عليها بسؤال، أولاً ما اسمك أنتِ؟ قالت «عُلا»، وقفزت إلى ذاكرتي صورة «عُلا» أخرى كانت زميلة لي في الجامعة بكلية الصيدلة لها عينان خضراوان أسرت بهما قلوب الطلبة خمس سنين، فقطعت شرودي: لم تقل لي ما الاسم الذي تريده؟ قلت: «عُلا»، فعادت للتأكد «علا»! نعم «علا»، فهو اسم جميل وسميتها «علا»، وانتهت معركة الحيرة والمولودة آنذاك، هي الآن طالبة جامعية جميلة تدعو لي بالخير على الاسم الجميل.. وأحبها لأخلاقها العُلا، فهي اسم على مسمى.. الأمر الطريف عند العرب أنهم كانوا يسمون أبناءهم بأسماء الأسود والسباع وبناتهم بأسماء الخضر والفواكه، ويسمون خيلهم وإبلهم بأسماء جميلة، فمن الأسماء المسماة بأسماء النبات:
ثمامة: واحدة الثمام، وهي شجر ضعيف له خوص أو شبيه بالخوص.
طلحة: واحدة الطلح، وهي شجر.
علقمة: هو الحنظل.
حمزة: بقلة.
قتادة: شجر له شوك.
أما الأسماء المسماة بأسماء الطير فمنها:
اليعقوب: ذكر الحجل.
الهيثم: فرخ العقاب.
عكرمة: الحمامة.
ومن الأسماء المسماة بأسماء السباع:
أوس: الذئب.
حيدرة: الأسد.
أسامة: الأسد.
كلثوم: الفيل.
ومن المسمين بأسماء الهوام:
المازن: بيض النمل.
جندب: الجرادة من أسماء الرجال.
المسمون بالصفات وغيرها:
النجاشي: هو الناجش، والنجش استثارة الشيء، ومنه قيل الزائد في ثمن السلعة ناجش ونجاش، النجاشي اسمه أصحمة، وهو بالعربية عطية، وإنما النجاشي اسم الملك كقولك هرقل وقيصر.


إسماعيل حسن ديب

اقرأ أيضا