الاتحاد

الاقتصادي

دولفين للطاقة تبدأ تزويد رأس الخيمة بالغاز الطبيعي


أعلنت شركة دولفين للطاقة أمس عن بدء تزويد إمارة رأس الخيمة بإمدادت من الغاز الطبيعي· ويبلغ متوسط كمية الغاز التي ستورد يومياً لمدة سنتين وشهرين نحو 40 مليون قدم مكعب، وستأتي هذه الكمية من إمدادات 'دولفين' القادمة من سلطنة عمان·
ويجري الآن توريد الغاز إلى هيئة غاز رأس الخيمة من خلال وصلة أنبوبية بالقرب من قدفع في الفجيرة بين خط أنابيب دولفين الواصل بين العين والفجيرة وبين شبكة أنابيب الغاز التابعة لشركة 'إمارات'، والتي تستخدم في تغذية احتياجات الإمارات الشمالية· وقد قامت كل من دولفين وإمارات باتخاذ إجراءات تكفل ربط شبكتي الأنابيب التابعتين لهما· وعبر سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد، نائب حاكم رأس الخيمة عن سعادته ببدء وصول إمدادات الغاز من دولفين للطاقة، قائلاَ: 'يمثل غاز 'دولفين' خطوة إضافية في السعي نحو تنويع مصادر الغاز، وسيشكل مصدراً يمكن الاعتماد عليه، ما سيجذب المزيد من المستثمرين إلى رأس الخيمة لإقامة مشروعات جديدة·'
من جانبه، قال أحمد علي الصايغ، الرئيس التنفيذي لدولفين للطاقة: 'تقوم 'دولفين' اليوم بتوريد الغاز إلى رأس الخيمة وذلك للمرة الأولى، وإننا شاكرون لـ'إمارات' على دورها في ضمان وصول الغاز في الوقت المحدد ونحن ممتنون أيضاً لشركة نفط عمان التي تقوم بتزويدنا بالغاز الذي أوصلناه إلى رأس الخيمة اليوم'·
وكان التوقيع على اتفاقية بيع الغاز قد تم في أكتوبر من العام ،2004 وذلك من قبل سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم إمارة رأس الخيمة، بالنيابة عن هيئة غاز رأس الخيمة، وأحمد الصايغ، الرئيس التنفيذي لـ'دولفين للطاقة'· وتقوم دولفين ببيع الغاز إلى إمارة رأس الخيمة استناداً إلى اتفاقية 'بيع وشراء' للغاز وقعتها 'دولفين' مع شركة نفط عمان في فبراير من العام ·2003 ويجري بيع معظم إمدادات الغاز العماني التي تحصل عليها دولفين بموجب هذه الاتفاقية إلى شركة الاتحاد للماء والكهرباء في الفجيرة· ويصل غاز دولفين القادم من عمان إلى الفجيرة من خلال خط أنابيب دولفين الواصل بين العين والفجيرة·
وعندما تنتهي دولفين في نهاية العام 2006 من إنشاء خط أنابيب تصدير الغاز الخاص بها والذي سيصل بين دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة، فإن إمدادات ضخمة من الغاز الطبيعي القطري ستكون متوافرة لزبائن 'دولفين' في دولة الإمارات وسلطنة عمان· وبدأت دولفين في يناير ،2004 أولى عمليات ضخ الغاز من خلال خط بري لأنابيب الغاز، الذي أنشأته بين منطقة العين والفجيرة لنقل الغاز العماني إلى الفجيرة لتغذية محطة الفجيرة لتحلية المياه وتوليد الكهرباء في مرحلة أولية قبل أن يتم استبداله لاحقا بغاز دولفين من قطر· الجدير بالذكر أن شركة المبادلة للتنمية، التي تملكها حكومة أبوظبي، تملك 51% من دولفين للطاقة (المحدودة) بينما تملك 'توتال' الفرنسية حصة (24,5%) و'اوكسيدينتال بتروليوم' الأميركية (24,5%)·

اقرأ أيضا

سامسونج تؤجل طرح هاتفها القابل للطي في الأسواق بسبب مشكلات فنية