الاتحاد

عربي ودولي

جنرال أميركي: سنرد «عسكرياً» إذا تعطلت الملاحة البحرية

لندن (رويترز) - قال الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة المركزية الأميركية الليلة قبل الماضية، إن الولايات المتحدة سترد “دبلوماسياً واقتصادياً وعسكرياً” على أي إغلاق لقناة السويس رغم أن هذه خطوة تبدو غير معقولة. كما قال الجنرال ماتيس الذي يشرف على العمليات العسكرية الأميركية في منطقة تمتد من مصر إلى باكستان، إن الولايات المتحدة ليست لديها خطط لإعادة ترتيب قواتها العسكرية في المنطقة بسبب عدم الاستقرار في شمال أفريقيا. وأضاف ماتيس في مناسبة نظمتها مؤسسة “بوليسي إكستشينج البحثية” في لندن “ حينما تنظر إلى الأثر المالي لذلك (إغلاق القناة) على أي طرف في السلطة في مصر، فإنني لا أستطيع تخيل الدافع وراء ذلك الإغلاق”. وسئل عما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للتحرك في حال وجود أي تعطيل للقناة الملاحية بسبب احتجاجات عارمة في مصر ضد حكم الرئيس حسني مبارك، فقال “إذا حدث ذلك فلا بد بالطبع أن نتعامل معه بصورة دبلوماسية واقتصادية وعسكرية..أياً كان. ولكن يبدو لي ذلك افتراضياً وسأحيله للقيادة السياسية”.
وارتفعت أسعار خام برنت أمس الأول، وزاد سعر البرميل عن 102 دولار بعدما تسبب عدم انتظام العمل في الموانئ المصرية والتغيير الوزاري في الأردن، في الابقاء على المخاوف من وقوع اضطرابات بالمنطقة واحتمال حدوث تعطيل لامدادات النفط.

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل