الاتحاد

دنيا

«بوجوبلاج دوت كوم» .. موقع جديد لحفظ التراث الرقمي فوق السحاب

بسبب الإيقاع السريع للتطور الذي يشهده العالم في تكنولوجيا المعلومات، أصبحت الكثير من الاختراعات الجديدة تتحوّل إلى «دقّة قديمة» قبل أن يستشعر الناس وجودها. ولا شك أن تكنولوجيا «الحوسبة السحابية» cloud computing تندرج ضمن هذا الإطار. ولو سألت الكثير من المتخصصين في هذه الشؤون عن هذه الظاهرة الابتكارية، لأجاب بأنه سمع بها ولكنّه لا يعرف عنها شيئاً.
ولعل الكثير من الناس لا يشعرون أنهم يستخدمون تقنية «الحوسبة السحابية» عندما يقومون بخزن محتوياتهم الرقمية من النصوص والصور على صفحات المواقع الاجتماعية مثل «فيس بوك» و»تويتير». ولن يمرّ وقت طويل حتى ينتهي عصر التخزين على القرص الصلب للكمبيوتر الشخصي.
وسجل مؤخراً تطور جديد في هذا المجال عندما انضمّ موقع جديد عنوانه «بوجوبلاج دوت كوم» pogoplug.com إلى «بنوك» المعلومات القليلة المتخصصة باحتضان المحتويات الرقمية العالمية وتخزينها. ودخل الموقع حيّز التطبيق الفعلي وأصبح يمثّل حلاً عملياً بالنسبة لكل مستخدم أو مؤسسة تشتكي من التخمة في كمية المعلومات التي تمتلكها وتريد إيداعها في مكان آمن بمجرّد نقرات على لوحة المفاتيح. ويدفع المشترك مبلغ 129 دولاراً قيمة جهاز (راوتر) يدعى «جهاز بوجوبلاج» الذي يفتح المجال أمامه للتخزين عبر السحاب وعن طريق الإنترنت اللاسلكية. ولا يدفع المستخدم بعد ذلك أية أجور أخرى. وإذا أراد المستخدم زيادة سرعة فتح الملفات المخزونة على الموقع، فسوف يتوجّب عليه دفه قيمة الاشتراك الشهري الخاص بهذه الخدمة.
ولا تنطوي هذه التقنية إلا على قصور بسيط يتمثّل في أن فتح الملف المخزون في الموقع يكون أبطأ بقليل من فتحه لو كان مخزوناً على القرص الصلب للكمبيوتر الشخصي.
وتقف وراء فكرة الاستثمار في هذا الموقع شركة تدعى «كلاود إنجين» ويوجد مقرها في مدينة سان فرانسيسكو. وتشترك في الاستثمار فيه شركات متخصصة بالتخزين مثل «زومودرايف» ZumoDrive التي تقدم للمستخدم عرضاً مجانياً يتمثل في حيّز تخزين يبلغ 2 جيجا بايت ولكنّه يدفع 30 دولاراً سنوياً لشراء حيّز إضافي يستطيع تخزين 10 جيجا بايت، أو 800 دولار لقاء حيّز ضخم يستطيع تخزين 500 جيجا بايت.
وهناك شركة تخزين أخرى تستثمر في الموقع ذاته تدعى «شوجارسينك» SugarSync تقدم بدورها 2 جيجا بايت مجانً إلا أنها تفرض أجوراً تتراوح بين 50 و250 دولاراً سنوياً لشراء حيّز تخزين يتراوح بين 30 و250 جيجا بايت.


عن «وول ستريت جورنال»

اقرأ أيضا