الاتحاد

الإمارات

«أمناء أميركية الشارقة» يخصص 70 مليون درهم مساعدات مالية للطلبة

حاكم الشارقة في لقطة تذكارية مع مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة

حاكم الشارقة في لقطة تذكارية مع مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة

ترأس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، في المبنى الرئيس للجامعة صباح امس اجتماعاً لمجلس أمناء الجامعة.
وصرح مدير الجامعة الدكتور بيتر هيث عقب الاجتماع بأن صاحب السمو حاكم الشارقة د أعرب عن ارتياحه لما تشهده الجامعة من تطور. ورحب سموه في كلمة افتتاحية بالحضور ومن يحضر للمرة الأولى وهما رئيس مجلس أعضاء هيئة التدريس الدكتور سميح الصايغ ممثلاً عن أعضاء هيئة التدريس ورئيس المجلس الطلابي ماكس ستانتون ممثلاً عن الطلبة.
واوضح الدكتور هيث بأن المجلس برئاسة صاحب السمو حاكم الشارقة قد أقر ميزانية الجامعة للعام المالي 2010-2011، مخصصاً ضمنها مساعدات مالية للطلبة قيمتها 70 مليون درهم، بزيادة أكثر من مليوني درهم عن مخصصات المساعدات المالية للسنة السابقة.
وقال مدير الجامعة بأن المجلس وافق على صياغة جديد لرسالة ومهمة الجامعة كما وافق أيضاً على قرار بإنشاء منصب قيادي جديد في الجامعة هو “وكيل مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية،” ليكون كبير الموظفين الأكاديميين. كما وافق المجلس على تعيين الدكتور توماس هوكستيتلر نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية في المنصب الجديد. وكان المجلس قد أقر كذلك إلغاء منصب نائب المدير للشؤون الأكاديمية. وبالإضافة لذلك وافق المجلس أيضاً على تعيين عميد جديد لكلية الآداب والعلوم.
وأضاف بأن المجلس أقر قيام الجامعة الأميركية في الشارقة، من وقت لآخر، بمنح درجات الدكتوراه الفخرية في الإنسانيات والفنون والعلوم للأفراد الذين حققوا إنجازات متفوقة وتميز دولي في خدمة البشرية وأسهموا في تطوير قضية التعليم الليبيرالي الحر وفي تبني فوائد المعرفة العلمية في جميع جوانبها. كما أقر إنشاء مجلس استشاري دولي يضم أعضاء ذوي مكانة رفيعة وإنجازات متميزة في المجتمع، ليكونوا بمثابة سفراء يتبنون قضايا الجامعة ويحسنون من صورتها وسمعتها ومصداقيتها.
وقال الدكتور هيث بأنه نظراً لنقل برامج الفنون البصرية وفنون الاستوديو وتاريخ الفن من كلية الآداب والعلوم إلى كلية العمارة والتصميم، فإن مجلس الأمناء أصدر قراراً بتغيير اسم كلية العمارة والتصميم لتصبح كلية العمارة والفنون والتصميم.
وأضاف مدير الجامعة بأن المجلس عبر عن شكره لمصرف الشارقة الإسلامي لإسهامه المتميز بإنشاء “مركز مصرف الشارقة الإسلامي للدراسات المالية الإسلامية” في الجامعة. كما أصدر المجلس قرارات شكر لعدد من الأفراد والمؤسسات الذين قدموا منحا سخية للجامعة. وهؤلاء هم شركة دانة غاز لإنشائها كرسي أستاذية دانة غاز للهندسة الكيميائية، ومجموعة الخرافي لإنشائها أستاذية مجموعة الخرافي الوطنية في دراسات البيئة، والشيخ بدر محمد بن لادن لإسهامه في صندوق المنح الدراسية وكذلك في الصندوق الرائد للمنح الدراسية. وبحث المجلس في العديد من القضايا المتعلقة بخطط تطوير الجامعة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي