الاتحاد

عربي ودولي

ملاحقة مفتي العراق بدعوى التحريض على العنف!

بغداد (الاتحاد) - طالبت وزارة حقوق الإنسان العراقية أمس حكومة إقليم كردستان شمالي العراق باتخاذ إجراءات قانونية ضد مفتي الديار العراقية الشيخ رافع الرفاعي، اللاجئ إلى الإقليم، بدعوى تحريضه على العنف في العراق وتوفيره غطاء شرعياً للتكفيريين في تنظيم «القاعدة» وفرعه المسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» واختصاره «داعش» للانتشار في محافظة الأنبار غربي البلاد.
وقالت الوزارة، في بيان أصدرته في بغداد، «لم تكن الدعوى التي أطلقها مَن يدعي نفسه مفتياً للديار العراقية رافع الرفاعي والذي اتخذ من إقليم (كردستان) مقراً له مؤخراً والتي دعا فيها سُنّة العراق وأهالي الأنبار إلى الدفاع عن النفس ومقاتلة الجيش العراقي هي الأولى، بل سبقتها دعوات وتصريحات وفتاوى عديدة». وأضافت «لقد أعطى غطاء شرعياً جاهزاً لكل التنظيمات التكفيرية من القاعدة وداعش ومن دارَ في فلكهما لاستباحة حرمة أهلنا في مدينتي الفلوجة والرمادي واحتلالهما». وتابعت «هذه البيانات والفتاوى، ما هي إلا تعبير واضح وصريح على ضرورة العودة إلى صفحة الاحتراب الطائفي السوداء التي طويناها ويروق للبعض، ممن تقف خلفهم أيادي الشيطان تمدهم وتدعمهم، في أن تبقى مستعرة كي تأكل الحرث والنسل في هذا الوطن بهدف إضعافه وعدم تمكينه من المضي في طريق البناء والديمقراطية». ودعت الوزارة حكومة إقليم كردستان إلى اتخاذ «الإجراءات القانونية والتي نصت عليها كل المواثيق الدولية وفي مقدمتها دستور العراق». وطالبت السلطة القضائية الاتحادية والأجهزة الأمنية العراقية كافة بمتابعة «هكذا خطابات متشنجة واتخاذ الإجراءات القانونية بحق من تصدر عنه مهما كانت صفته وفي إي بقعة من العراق».

اقرأ أيضا

الشرطة المصرية تعلن مقتل 9 "عناصر إرهابية" في ضواحي القاهرة