الاتحاد

الرياضي

أؤمن بالفوز والخسارة في كرة القدم ولا أقبل التقصير

الجزيرة فتح ملف اتحاد جدة في اللقاء الآسيوي

الجزيرة فتح ملف اتحاد جدة في اللقاء الآسيوي

كشف أحمد سعيد المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة النقاب لأول مرة عن استدعاء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزيـــر شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة النادي لبعض مسؤولي النادي، وهم حمد الحر السويدي عضو مجلس الإدارة، وللجهاز الإداري المكون منه كمشرف عام، وعايض مبخوت مدير الفريق، والمــــدرب آبـــل براجا في قصر سموه بعد الخسارة الأولى من العين، حيث تابع سموه معهم آخر المستجدات التي طرأت على حالة الفريق، وأكد سموه لهم أنه يؤمن بالفوز والخسارة في كرة القدم، وأنه ينتظر ردة الفعل من اللاعبين في المباريات المقبلة، وأن سموه مع الفريق في السراء والضراء، ولكنه لا يقبل التقصير من أحد، وأن الخطأ وارد من أي لاعب، وطالب الحاضرين بتحفيز المجتهدين، ومحاسبة المقصرين في حالة وجود تقصير.
وأكد أحمد سعيد أن توجيهات ســـــمو الشيخ منصور بن زايد وثقته الكبيرة في اللاعبين ستكون أكبر داعم للعودة للانتصارات، وأن أداء الفريق لم يكن سلبيا في لقاء الإياب مع العين باعتراف الجميع، بل على العكس نجح الفريق في الظهور بشكل متماسك وقوي لفترة طويلة برغم النقص العددي، وبرغم طرد محمد علي كريم، إلا أننا نعتبره إضافة مهمة للمنظومة الدفاعية.
إن الجهاز الفني للفريق فتح ملف مباراة اتحاد جدة السعودي في البطولة الآسيوية، وسوف يتابع مباراة الاتحاد مع الوحدة السعودي السبت المقبل سواء من خلال إيفاد مساعد المدرب أو من خلال التليفزيون من أجل الاطلاع علي الحالة الفنية الأخيرة التي وصل إليها الفريق السعودي، خاصة أن مباراته مع الجزيرة في الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا سوف تكون بعد 72 ساعة فقط من هذا اللقاء.
وقال: اتحاد جدة طلب منا عددا كبيرا من تأشيرات الدخول برغم تمتع لاعبيه المواطنين بأحقية الدخول بدون تأشيرات بموجب اتفاقية دول مجلس التعاون، ولكن يبدو أنه سيرافقه وفد كبير، وقد وافقنا على مساعدتهم في ذلك، واتفقنا معهم من خلال الاتصالات التي دارت بيني وبين يوسف النجار مدير العلاقات العامة بالنادي بأن تكون المعاملة بالمثل، فكل ما سيتوفر لهم في أبوظبي، سيكونون مطالبين بتوفيره لنا في جدة.
وعن المكافآت الكبيرة التي تم الإعلان عن رصدها لاتحاد جدة، ومن بينها 25 ألف ريال لكل لاعب في حالة الفوز علي الجزيرة، قال أحمد سعيد إنها تزيد من الحافز لدى لاعبي الجزيرة، وبرأيه أن المباراة تستحق أكثر من ذلك، وأن الجزيرة كفريق يستحق أن ترصد له مبالغ أكثر من هذا المبلغ، وأنه لو كان في موقع مسؤولي نادي اتحاد جدة لرصد أكثر من ذلك، خاصة أن الفوز في هذه المباراة يعني التأهل بالنسبة لهذا الفريق.
أما عن فريق الجزيرة، فقد أكد أحمد سعيد أن الضغط قد خف عن فريق الجزيرة بعد الخروج من بطولتين وبقاء الآمال في بطولتين، إحداهما حلوة، وهي بطولة دوري أبطال آسيا لأن الفريق يشارك فيها لأول مرة، والثانية أحلى وأهم وهي بطولة دوري المحترفين التي لا تزال الأولوية الأولي عند الفريق، مشــــيــــراً إلـــى أن الجزيــــــرة لا تفصله سوي نقطة واحدة عن الصدارة، ولن يسمح للكرة أن تعطي ظهرها للفريق أكثر من ذلك، خاصة أن حالة التشتت الناتجة عن المشاركة في أكثر من بطولة انتهت، ومستوى الإصرار والتركيز وصل إلي درجة عالية عند كل اللاعبين.
وقال: الجهاز الفني في حالة استنفار، ويعيد ترتيب الأوراق بشكل جاد، ولن يكون هناك مكان إلا للمقاتلين والمجتهدين، ولابد أن نخدم أنفسنا بأنفسنا للخروج من الكبوة الحالية بأقل الخسائر، وقـــــــد إلتقينــــا كجهـــــاز إداري باللاعبين وتحدثنا معهم مع بدء الاستعدادات للقاء اتحاد جدة، ووجهنا إليهم الشكر على الأداء الجيد، والروح القتالية العالية في مباراة الإياب مع العين والتي لعب فيها الفريق ما يزيد عن 50 دقيقة بعشرة لاعبين، وطالبناهم بطي صفحة بطولة كأس الرابطة، والتفكير في مباراة اتحاد جدة، وأكدنا لهم تقديرنا البالغ لمدرب اللياقة البدنية المحترف، خاصة أن الحالة البدنية للاعبين في أفضل مستوياتها، ولم نواجه أي مشكلة بدنية أو نقص في اللياقة حتى الآن منذ بداية الموسم، كما أن قائمة المصابين خلت من الاصابات، بعودة عبدالسلام جمعة التي تمثل مكســــــباً كبيراً، ومشاركتـــــه في التدريبات الجماعية اعتبارا من أمس الأول.

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي