الاتحاد

الرياضي

«الأندلس» تحرز كأس اللقايا والشداد لـ«المارد» في مهرجان الهجن بالوثبة

حمدان بن محمد يتسلم الجائزة من منصور بن زايد

حمدان بن محمد يتسلم الجائزة من منصور بن زايد

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن بميدان الوثبة مساء أمس ضمن فعاليات المهرجان الختامي السنوي.
كما شهد المهرجان الشيخ راشد بن حمدان بن محمد آل نهيان والشيخ محمد بن سلطان بن حمدان آل نهيان والشيخ المر المكتوم آل مكتوم.
وقد تسلم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم كأس صاحب السمو رئيس الدولة لفئة اللقايا للشيوخ من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بعد فوز الأندلس من هجن العاصفة بهذه الكأس الغالية التي انطلقت في بداية الشوط الرئيسي المخصص للأبكار العام وسجلت أفضل توقيت حيث قطعت المسافة في زمن وقدره 7.22 دقيقة.
كما أهدى سمو الشيخ منصور بن زايد الشداد الفضي لسعيد بن شطيط الوهيبي مضمر هجن الرئاسة بفوز المارد في شوط الجعدان عام وقطع المسافة في زمن وقدره 7.32.8 دقيقة ومن ثم تواصلت السباقات فأحرز «شاهين» من هجن الرئاسة المركز الأول في الشوط الثالث المخصص للأبكار المحليات وفازت «نجده» من هجن العاصفة ومضمرها حمد بن راشد بن غدير، كما فاز «متعب» لسمو الشيخ حمدان بن محمد ومضمره سالم بن نهيان العامري بالشوط الخامس وتصدر «مدمر» من هجن العاصفة الشوط السادس وفازت «المايدية» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ومضمرها أحمد سلطان بالرشيد بالشوط السابع وفازت سكرانة لمحمد حمد بن فيصل آل ثاني بالشوط الثامن وفاز سعيد بن شطيط الوهيبي بالشوط التاسع، وفاز «العلودي» من هجن العاصفة بالشوط العاشر وتصدرت «شواهين» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد الشوط الحادي عشر وعززت بشاير النقطة الثالثة بقيادة سالم بن نهيان العامري في الشوط الثاني عشر، وتصدر «سراب» لسمو الشيخ حمدان بن راشد والمضمر أحمد سلطان بالرشيد الشوط الثالث عشر وفاز «لهب» لسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد والمضمر الشيبه بن علي السبوسي بالشوط الرابع عشر والأخير.
المعرض التراثي
قام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان يرافقه معالي الشيخ سلطان بن حمدان بجولة في المعرض التراثي المقام على هامش المهرجان الختامي السنوي والذي احتوى على المنتجات التراثية لسيدات الأعمال وقد أعرب سموه عن سعادته وارتياحه بالمعرض وجهود القائمات على أمره والأفكار والابتكارات البارعة من الأعمال التراثية والفنون الشعبية الجميلة التي حظيت باهتمام سموه.
ومن جهة أخرى أقام معالي الشيخ سلطان بن حمدان حفل غداء على شرف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بمناسبة حضوره لمتابعة فعاليات المهرجان الختامي السنوي بالوثبة.
«لمظفر» و«لبن مرخان»
وآلت الكأس الغالية المخصصة لأبناء القبائل لفئة اللقايا «أبكار عام» لعبدالله بن مظفر العامري أثر فوز «بحور» التي عبرت خط النهاية بقوة مسجلة أفضل توقيت في تلك الفترة المسائية مسجلة زمناً وقدره 7.39 دقيقة وحصلت على الكأس ومبلغ 500 ألف درهم وفازت بالمركز الثاني شرفة لمحمد راشد بن غدير الكتبي.
وكان الشداد من نصيب «الليزر» لمحمد بن سلطان بن مرخان متصدراً الشوط الثاني المخصص للجعدان عام.
يذكر أن «الليزر» فاز بالبندقية في ختام المرموم وحصل على الشداد ومبلغ 250 ألف درهم وفاز بالمركز الثاني «المتحد» لحمد جار الله المري وفازت «الدوحة» لمحمد سعيد بالعضيلي بالشوط الثالث المخصص للأبكار المحليات وحصلت على الرنج روفر.
وتصدرت «خيال» لمحمد علي سلطان بالرشيد الشوط الرابع وتصدرت «شكلان» لمحمد سهيل بن عويضان العامري الشوط الخامس وسجل «عقاب» النقطة الثانية لمحمد سلطان بن مرخان بفوزه بالشوط السادس المخصص للجعدان المهجنات وأضافت «شكلة» النقطة الثالثة و»هاتريك» لبن مرخان بفوزهما بالشوط السابع المخصص للأبكار المحليات وفازت «الشامخة» لمحمد حويل الشهواني بالشوط الثامن، وفاز «شاهين» لراشد سعيد وضحة المري بالشوط التاسع «جعدان محليات» وعاد «سلهود» مسجلاً النقطة الرابعة لمحمد سلطان بن مرخان في الشوط العاشر جعدان مهجنات، وظفرت «الظفرة» لغانم بن حمد بالنص المنصوري بالشوط الحادي عشر «أبكار محليات» أما الشوط الثاني عشر المخصص للأبكار المهجنات فكان من نصيب «لحن» لمحمد راشد بن غدير الكتبي وانفرد «محبوب» لسلطان بن محمد بن مسفر بالقوبع بصدارة الشوط الثالث عشر «جعدان محليات».
وتصدر «براق» لساري علي عوى الشامسي الشوط الرابع عشر «جعدان مهجنات وفازت «أبهار» لمحمد راشد بن غدير بالشوط الخامس عشر «أبكار محليات»، وفازت «متعبة» لمحمد سعيد خالد المنصوري بالشوط السادس عشر وتصدرت «لمحة» لسيف محمد محيميد المنصوري الشوط السابع عشر «أبكار محليات» وفازت «شديدة» لمحمد معتوق العامري بالشوط الثامن عشر والأخير المخصص للأبكار المهجنات.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي