الاتحاد

عربي ودولي

حزب الحق: ضغوط على هادي لإقحام الجيش بحرب جديدة

صنعاء (الاتحاد) -كشف الرئيس الدوري تكتل «اللقاء المشترك»، الذي يضم ستة أحزاب سياسية يسارية وقومية وإسلامية، عن «ضغوط كبيرة» تمارس على الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، لخوض حرب جديدة ضد جماعة الحوثيين، التي خاضت خلال العقد الماضي ست جولات من القتال ضد القوات الحكومية في الشمال.
وقال حسن زيد، وهو زعيم حزب الحق الإسلامي أحد مكونات «اللقاء المشترك» الذي يهيمن عليه حزب «الإصلاح»، إن «إقحام الجيش في حرب مع أنصار الله (الحوثيين) سيكون بمثابة هدية تقدم لهم على طبق من ذهب»، مضيفا في تصريح نشرته صحيفة «اليمن اليوم» الأهلية أمس السبت، أن «الجيش غير مهيأ ولا يسمح له وضعه بالقيام بهذه المهمة». وأكد زيد أن «معظم» وحدات الجيش ستنضم إلى صف جماعة «الحوثيين» في حال تم إقحامه في صراع جديد ضدهم.وقال إن الجهات التي تمارس ضغوطا على هادي بشأن ذلك «معروفة ولا داعي لذكر أسماء»، ربما في إشارة إلى المستشار الرئاسي لشؤون الدفاع والأمن، الجنرال علي محسن الأحمر، المقرب جدا من حزب «الإصلاح» وما زال صاحب نفوذ داخل الجيش بالرغم من إقالته من منصبه العسكري في أبريل العام الماضي. وذكرت وسائل إعلام حكومية أمس السبت أن محافظ عمران، محمد حسن دماج، شدد في اجتماع للقيادات الأمنية والعسكرية في المحافظة، على ضرورة تفعيل التعاون المشترك بين الأجهزة الأمنية واللواء 310 مدرع المرابط في عمران ويقوده العميد حميد القشيبي، أحد أبرز قيادات الجيش الموالية للجنرال الأحمر.

اقرأ أيضا

دول تسعى لإجلاء رعاياها من الصين بسب «كورونا»